خالد صلاح

أحمد بلال: فايلر مجاش القمة وياسر إبراهيم دون المستوى ومصطفى محمد لم يظهر

الإثنين، 24 أغسطس 2020 02:40 ص
أحمد بلال: فايلر مجاش القمة وياسر إبراهيم دون المستوى ومصطفى محمد لم يظهر أحمد بلال
محمد عراقي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد أحمد بلال مهاجم الأهلي السابق أن هناك عددا من اللاعبين يقدمون مستويات ضعيفة مع الفريق الأحمر، وقال خلال استضافته في برنامج ملعب أون تايم عبر قناة أون تايم سبورت :"ياسر إبراهيم مدافع الفريق إمكاناته قليلة فنياً ومحمد هاني يتعرض لضغوط كبيرة نتيجة تواجد أحمد فتحي على دكة البدلاء بالإضافة الى العديد الذين أراهم يحتاجون الى تعديل مسار خلال الفترة المقبلة"

وأضاف أحمد بلال أن صفقتي جيرالدو وأليو بادجي لم يحالف النادي الأهلي الحظ في التعاقد معهما، مشدداً على أن اللاعب السنغالي كل مقوماته في الملعب هي الرأسيات وعندما تلوح أمامه بطوله العالي لابد أن يستغلها لصالح الفريق لا أن يهدرها مشيراً الى أن اللاعب لن يفيد الفريق في المستقبل.

وقال أحمد بلال، إن مباراة القمة كانت متوسطة المستوى، وملخص هذه المباراة أن هناك مدرب حضر وواحد تاني "ماجاش الماتش".، معلقاً :"رينيه فايلر لم يلعب المباراة بتشكيل متوازن أو محدد وأن الفريقين قدم أفضل مستوى وفقا للظروف الحالية وأن المدرب السويسري لم يوضح للجميع فكره خاصة مع الثنائي مجدي قفشه وجونيور أجاي"

واستكمل أحمد بلال: "الأهلي لا يملك شخصية اللاعب القائد في الملعب ولم يتواجد الحماس المعتاد من اللاعبين كما لم يتواجد شخصية للمدرب في الملعب يوجه ويقود اللاعبين وبهذا الأداء الفريق لا يستطيع الحصول على بطولة وخاصة في أفريقيا".

وأشار أحمد بلال إلى أن مروان محسن لابد أن يخرج بعيداً عن الأهلي خلال الفترة المقبلة خاصة أنه بحاجة الى أن يستعيد مستواه الفني حتى يستطيع قيادة الفريق مجدداً.

وأكد أحمد بلال أن مصطفى محمد لاعب الفريق الكروي الأول بنادي الزمالك قدم مباراة ضعيفة للغاية، معلقاً :"لم يظهر في المباراة بالمستوى المطلوب لكنه سجل هدف رائع لا يمكن إنكاره"، مضيفاً  مصطفى محمد يعتبر أفضل مهاجم في مصر لأننا لا نمتلك مهاجمين حالياً نهائياً مشيراً الى انه لا يمكن أن يكون لتسجيل اللاعب هدف رائع أن يكون قدم مباراة جيدة في المواجهة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة