خالد صلاح

أحمد شوبير: حسين السيد يفسخ تعاقده رسميًا مع الصفاقسي التونسي

الإثنين، 24 أغسطس 2020 03:51 م
أحمد شوبير: حسين السيد يفسخ تعاقده رسميًا مع الصفاقسي التونسي حسين السيد
كتبت أسماء عمر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلن الإعلامي أحمد شوبير، عن فسخ حسين السيد ظهير أيسر الأهلي السابق، تعاقده مع النادي الصفاقسي التونسي بشكل رسمي، وكتب شوبير عبر حسابه الشخصي على "تويتر": حسين السيد يفسخ تعاقده رسميًا مع الصفاقسي التونسي، وكان شوبير قد حذر مسئولى القلعة الحمراء من خطورة التفريط فى حسين السيد مارسيلو الظهير الأيسر للفريق، مؤكدًا أن الزمالك سيكون خياره الأول حال الرحيل عن الأهلى.

وقال شوبير فى برنامجه الإذاعى عبر أون سبورت إف إم: "احتياجات الزمالك فى ملف التدعيمات أقل من الأهلى، الفريق الأبيض كان فى حاجة للتعاقد مع ظهير أيمن، وبالفعل تعاقد مع التونسى حمزة المثلوثى وهو لاعب رائع، الزمالك يحتاج ظهيرًا أيسر، ولو الأهلى ترك حسين السيد مارسيلو هيروح الزمالك.

شوبير
شوبير

 

وأضاف شوبير، "مارسيلو سيكون مكسبا كبيرا للزمالك، ووقتها محدش هيلومه لأن اللاعب عرض نفسه 100 مرة على الأهلى، الزمالك لازم يجدد تعاقد فرجانى ساسى لأن طارق حامد أنهك، وفى حال عدم التمديد لازم يشوف بديل، وأتوقع استمرار رزاق سيسيه وأحمد رفعت فى الإعارة، بينما سيعود أحمد فتوح الظهير الأيسر فهو لاعب رائع ولو عاد قد يتراجع الزمالك عن التعاقد مع مارسيلو، ولو استعاد الزمالك زيزو بشكل مميز بعد الإصابة لن يكون فى حاجة للتعاقد مع لاعب خط وسط".

وتابع شوبير، "أرى بابل لاعبا جيدا ولكن مازال هناك كلام كثير حول الصفقة، محمد عواد أصبح الحارس رقم 4 فى الزمالك ولو جاله عرض الزمالك سيوافق على رحيله، كيميا عواد مش ماشية مع الزمالك، وهذا أمر وارد ويحدث وتكرر مع أبو جبل نفسه لما راح سموحة ورجع أفضل حارس".

وأشار شوبير إلى أن "كريم بامبو هيمشى من الزمالك، فيما لم ينجح إمام عاشور، وعمر السعيد حظه وحش، والإصابات عطلت مصطفى فتحى كتير".

وفاز الزمالك على ضيفه الأهلى بنتيجة 3-1 خلال المباراة التى جمعتهما مساء السبت فى قمة مباريات الجولة الحادية والعشرين من الدورى العام .

وباتت هذه الخسارة هى الأولى للأهلى فى الدورى هذا الموسم مقابل الفوز فى 18 مباراة والتعادل فى مباراتين، فيما أصبح هذا الفوز هو الـ12 للزمالك هذا الموسم مقابل التعادل فى ست مباريات والخسارة فى ثلاث.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة