خالد صلاح

إيطالى يستنجد بالشرطة لعدم تناوله الطعام منذ 5 أيام.. اعرف القصة

الإثنين، 24 أغسطس 2020 01:00 م
 إيطالى يستنجد بالشرطة لعدم تناوله الطعام منذ 5 أيام.. اعرف القصة رجال الشرطة الإيطالية يوصلون الطعام للرجل الجائع
كتب محمد رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فى لافتة إنسانية تبرز التضامن المجتمعى لمساعدة المحتاجين، تسوق مجموعة من رجال الشرطة الإيطالية لشراء بعض الأطعمة والمستلزمات الضرورية لرجل مسن، بعد تلقيهم مكالمته الهاتفية التى أخبرهم فيها بعدم تناوله الطعام منذ 5 أيام.

 

بكلمات بسيطة لكنها موجعه ومؤثرة، قال رجل مسن يقيم فى مدينة أجريجينتو بجزيرة صقلية، فى جنوب إيطاليا، "ساعدونى، لا أملك المال، ولم أتناول الطعام منذ 5 أيام"، ترددت هذه الكلمات على مسمع رجال الشرطة من الرجل الذى قالها باكيًا بحرقة خلال مكالمته الهاتفية بخدمة الطوارئ، وفقا لموقع "tgcom24" الإيطالى.

EgFy130XkAAeK-2
رجال الشرطة الإيطالية مع المسن صاحب المكالمة المؤثرة

 

وفى التفاصيل، وجد رجال الشرطة أن تكاليف الفواتير والإيجارات المرتفعة للغاية أدت إلى عدم السماح للرجل، الذى يتلقى معاشا قليلا، لعدم قدرته على شراء الطعام، ولم يجد وسيلة أمامه سوى الاتصال بالشرطة، طلبا للمساعدة.

 

وعلى الفور، أرسلت الشرطة الإيطالية، دورية تتفقد وضع الرجل وتسلمه بعض الضروريات الأساسية من الأطعمة والمشروبات التى تكفيه بعض الوقت، كما قضى رجال الشرطة بعض الوقت مع المسن، ثم أبلغوا هيئة الخدمات الاجتماعية عن قصته، لتتولى رعايته وتقدم المساعدة له، وذلك وفقًا لما نقلته "العين الإخبارية".

 

ولم تكن هذه الواقعة هى الأولى فى إيطاليا، فخلال شهر أبريل الماضى، وفى موقف مؤثر ومؤلم يوضح الوجه الصعب للأوضاع التى خلفها تفشى فيروس كورونا، اضطرت فتاة صغيرة فى إيطاليا إلى اللجوء للشرطة الإيطالية لتوفير طعام لعائلتها بعد فقد والدها وظيفته بعد انتشار الفيروس فى إيطاليا بشكل كبير.

رجال الشرطة الإيطالية يوصلون الطعام للرجل الجائع
رجال الشرطة الإيطالية يوصلون الطعام للرجل الجائع

 

وحينها، تلقت الشرطة الإيطالية فى أحد أقسام مقاطعة بولونيا بشمالى البلاد، اتصالا هاتفيا من فتاة تبلغ من العمر 12 عاما تطلب فيه مساعدتهم للحصول على الطعام بعد فقدان والدها وظيفته، وبدأت الطفلة مكالمتها بجملة "أنا جائعة، والدى لم يعد يعمل، الثلاجة فارغة، من فضلكم ساعدونا"، وفى اتصالها بمركز عمليات بلدة فرجاتو فى إقليم إيميليا رومانيا، طالبتهم الفتاة الصغيرة بمساعدة أسرتها التى لم يعد لديها أى شىء لتتناوله، بحسب وكالة "agi" الإيطالية.

 

وعلى الفور وبعد معرفة الشرطة عنوان مسكن الفتاة الصغيرة، اتجهت دورية عسكرية إلى المنزل للتحقق من صحة الأمر، واكتشفوا أن الأسرة المكونة من أب وأم وطفلين لمهاجرين، كانت بالفعل فى وضع اقتصادى سيئ، إذ فقد الأب وظيفته مع طوارئ تفشى الفيروس فى إيطاليا، وإنقاذا للموقف ذهب رجال الشرطة للتسوق، عائدين محمّلين بالمواد الغذائية للعائلة من الحليب والمكرونة والبيض والدقيق واللحوم والبسكويت والفاكهة والخضراوات وغيرها من الأطعمة المعلبة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة