خالد صلاح

راغب علامة يهاجم السياسيين اللبنانيين فى قضية انفجار مرفأ بيروت

الإثنين، 24 أغسطس 2020 11:36 ص
راغب علامة يهاجم السياسيين اللبنانيين فى قضية انفجار مرفأ بيروت راغب علامة
كتب محمد شعلان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

جدد النجم اللبنانى راغب علامة، هجومه على الحكومة اللبنانية والطبقة السياسية فى لبنان بسبب طريقة التعامل مع انفجار مرفأ بيروت، وتحويل المحاكمة فى هذه القضية إلى شو إعلامى ويستخدم كل خصم أسلحته وأتباعه لمحاولة إبعاد التهمة عنه وتضييع الحقيقة.

راغب علامة على تويتر
راغب علامة على تويتر

وشن راغب علامة هجومه على الطبقة السياسية برسالة عبر حسابه بموقع "تويتر"، قائلا: "الطبقة السياسية تتعاطى مع جريمة انفجار المرفأ وكأن الانفجار حصل فى اسرائيل وليس في بيروت! الضحايا والجرحى والمتضررون ليسوا لبنانيين ولا حتى بشر ! المحاكمة اصبحت إعلامية وكل طرف يستعمل اتباعه لإبعاد التهمة عنه. لكل يحاول تمييع وتضييع الحقيقة وإبعاد المسئولية عنه! مجرمون وقتلة".

وفي وقت سابق، وجه النجم اللبنانى راغب علامة رسالة إلى الشعب اللبنانى، وذلك من مرفأ بيروت الذى تعرض لانفجار مدمر قبل أسبوعين، حيث ظهر فى "ستورى" حسابه على موقع التواصل الاجتماعى إنستجرام، وعلق قائلا: "من منطقة المرفأ.. بنرجع بنعمرها بإذن الله.. وعم نرجع نعمر بيوتنا.. بيروت مابتنحنى".

وكان راغب علامة قد اتهم مجلس النواب بالتورط فى حادث انفجار مرفأ بيروت بشكل مباشر، ولذلك لا يريد الكثير من أعضائه التطرق لمناقشة تشكيل لجنة برلمانية للتحقيق فى سبب انفجار بيروت الهائل، وتقديم المسئول للمحاكمة أمام الجهات القضائية، مؤكدا أن البرلمان يريد تأجيل مناقشة الموضوع حتى يتم إخفاء الحقائق.

وغرد راغب علامة، عبر حسابه الرسمي بموقع "تويتر"، قائلا: "مجلس النواب لا يريد طرح تأليف لجنة تحقيق برلمانية في جلسة اليوم لفتح تحقيق بموضوع الانفجار الجريمة، لأن التحقيق سيفضح معظمهم بالتورّط المباشر بالجريمة! ويريدون المماطلة وتأخير المسائلة لكى تختفى الحقائق! الله يرحم الضحايا ويشفى الجرحى ويعوّض على المتضررين. أملنا بالله وحده".

وعلق المطرب اللبناني راغب علامة على استقالة حكومة رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب، موضحا أنها كان ينقصها الحزم والقوة، وكتب عبر حسابه بموقع تويتر: "حكومة حسان دياب كان ينقصها القوة والحزم لهذا سقطت".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة