خالد صلاح

شوبير: أحمد فتحى لازم يستمر مع الأهلى.. وعودة أزارو وعمار حمدى ضرورية

الإثنين، 24 أغسطس 2020 11:06 ص
شوبير: أحمد فتحى لازم يستمر مع الأهلى.. وعودة أزارو وعمار حمدى ضرورية أحمد فتحى نجم الاهلى ومنتخب مصر
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد الإعلامى أحمد شوبير، حارس مرمى النادى الأهلى ومنتخب مصر السابق، أن استمرار أحمد فتحى الظهير الأيمن للمارد الأحمر مع الأهلى مهم للغاية، فضلا عن ضرورة عودة المغربى وليد أزارو لدعم خط هجوم الفريق الأحمر فى الموسم الجديد. وقال شوبير فى برنامجه الإذاعى عبر أون سبورت إف إم، "الحاجة الجميلة فى خسارة الأهلى للقمة أن جمهور الأهلى معترف بأن أداء الفريق وحش ودى بداية التصحيح، وأنا مش مصدق أن رحيل رمضان صبحى هو سبب المشاكل دى كلها، مش معقولة لاعب واحد يعمل كدا".

وأضاف شوبير، "خسارة القمة فتحت ملف تدعيم الأهلى وفى رأيى أحمد فتحى استمراره مهم جداً مع الاهلى، ولو رحل يبقى لازم الأهلى يتعاقد مع ظهير أيمن، بجانب التعاقد مع قلب دفاع بعد إصابة محمود متولى، ولازم أزارو يرجع ويبقى مع بادجى اللى بيثبت كل يوم أنه مهاجم متميز، والثنائى كهربا وطاهر محمد طاهر هيحلوا مشكلة الجناح، عمار حمدى لازم يرجع ونختار واحد من صلاح محسن أو أحمد ياسر ريان ووقتها الدنيا هتتظبط كثير فى الأهلى".

وتابع شوبير، "الضغط على الأهلى فى الدورى "حنين"، ولكن كل تعثر هيعمل مشكلة، ولو كسب الاهلى مباراة الجونة ثم المصرى ثم وادى دجلة ثم حرس الحدود نقدر نقوله مبروك الدورى 12 نقطة ستضمن بنسبة 90 % حسم اللقب، ولكن الأهم من الدورى مباراة الوداد المغربى، لازم الفريق ينفض غبار مباراة القمة سريعاً والأهلى بمساندة جمهوره يقدر يعملها فهى شيم الكبار".

وعقد محمود الخطيب رئيس النادى الأهلى جلسة ساخنة من لاعبى فريقه طالبهم فيها بتصحيح المسار واستعادة نغمة الانتصارات وضرورة مصالحة الجماهير بحسم بطولة الدورى وبطولة دورى أبطال أفريقيا بعد الخسارة أمام الزمالك فى مباراة قمة الدورى العام بنتيجة 3/1، ويبدأ الأهلى اليوم الاستعداد لمواجهة الجونة فى بطولة الدورى العام والمقرر اقامتها الأربعاء المقبل.

ورفضت إدارة النادى الأهلى إجراء تغييرات فى الجهاز الفنى للفريق بعد الخسارة من الزمالك رغم الاعتراف بوجود أخطاء فى الفريق، وهو ما ظهر بوضوح فى مباراة الزمالك سواء من ناحية تواضع قدرات بعض اللاعبين وفشلهم طوال الفترة الماضية فى إثبات أنفسهم مع الفريق أو أخطاء من جانب المدير الفنى فى إدارة بعض المباريات واخرها لقاء الزمالك.

وتحاول إدارة الأهلى علاج هذه الأخطاء سريعاً من أجل تصحيح مسار الفريق واستعادة الانتصارات سريعاً للحفاظ على لقب الدورى المحلى، موضحاً أن الأهلى مازال يتربع على قمة المسابقة وبفارق 14 نقطة عن الزمالك صاحب المركز الثانى، كما أن الأهلى مازال هو الأقرب لحسم بطولة الدوري.

وأكد المسئولون أن الفريق أمامه مباراة مهمة الشهر المقبل مع الوداد المغربى فى ذهاب نصف نهائى دورى أبطال أفريقيا، ولابد من التكاتف قبلها من أجل دعم الفريق لتخطى عقب بطل المغرب واستكمال المشوار نحو الفوز باللقب.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة