خالد صلاح

قرقاش: يجب النظر لمعاهدة السلام مع إسرائيل كقرار استراتيجى للإمارات

الإثنين، 24 أغسطس 2020 11:13 ص
قرقاش: يجب النظر لمعاهدة السلام مع إسرائيل كقرار استراتيجى للإمارات انور قرقاش
كتب محمد شعلان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

طالب أنور قرقاش، وزير الدولة للشئون الخارجية لدولة الإمارات، بالنظر إلى معاهدة السلامة مع إسرائيل كقرار استراتيجى للدولة.

 وغرد قرقاش عبر حسابه الرسمي بموقع "تويتر"، قائلا: "معاهدة السلام مع إسرائيل يجب النظر إليها في سياق القرارات الاستراتيجية للإمارات. زيارة البابا في ربيع 2019 أطاحت حاجزاً نفسياً في المنطقة، وقرارات رائدة كتبني الطاقة النووية واستكشاف المريخ كلها توجهات لوطن يدرك وقع القرارات الاستراتيجية التحولية والفرص التي تخلقها".

انور قرقاش على تويتر
انور قرقاش على تويتر

 

وفي وقت سابق، أكد أنور قرقاش، وزير الدولة للشئون الخارجية بدولة الإمارات العربية المتحدة، أن خلال لقائه بمجلس الأطلسى فرصة لشرح سياسة الإمارات الإقليمية وقرارها الأخير حول العلاقات الاعتيادية مع إسرائيل، موضحا أن هناك تأييد كبير من المجتمع الدولى لهذه الخطوة.

وكتب أنور قرقاش، عبر حسابه بموقع تويتر:" فى لقائى بمجلس الأطلسى بواشنطن فرصة لشرح سياسة الإمارات الإقليمية وقرارها الأخير حول العلاقات الاعتيادية مع إسرائيل، تأييد كبير من المجتمع الدولى لهذه الخطوة ونظرة إيجابية تجاه الحلول المبتكرة والجريئة تجاه أزمات المنطقة".

من جانب آخر، قال وزير الدولة للشؤون الخارجية فى الإمارات أنور قرقاش، إن دولة الإمارات قدمت طلبات للحصول على طائرات إف-35 وإن اتفاقها لتطبيع العلاقات مع إسرائيل يجب أن يزيل "أى عقبة" أمام مضى الولايات المتحدة فى بيعها هذه المقاتلات.

وقال قرقاش فى مقابلة عبر الإنترنت مع مؤسسة (المجلس الأطلسى) البحثية إن فكرة حالة الحرب أو الحرب مع إسرائيل لم تعد قائمة.

وكانت قد نقلت صحيفة "يسرائيل هيوم" عن دبلوماسي إماراتي رفيع المستوى، أنه سيتم توقيع اتفاق السلام بين أبو ظبي وتل أبيب في أكتوبر المقبل، وسيتم فتح سفارات بعد فترة من تطبيع العلاقات الاقتصادية ومجالات أخرى.

وقال الدبلوماسى الذى لم تكشف الصحيفة عن هويته: "هدفنا أن نعمل مع فريق التفاوض الإسرائيلى من أجل إعداد اتفاقية العلاقات بسرعة ونعتقد أنه بإمكاننا أن نقدم تلك الاتفاقية لقيادتنا للتوقيع عليها".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة