خالد صلاح

الأطباء يحاولون فك شفرة مرض شبيه بمتلازمة التعب المزمن يصيب المتعافين من كورونا.. انتكاسة وضعف وضباب الدماغ عند بذل أى مجهود قد تستمر لسنوات.. والإرهاق قد يكون بسبب جلطات أو التهاب أحدثه كوفيد 19

الثلاثاء، 25 أغسطس 2020 12:00 ص
الأطباء يحاولون فك شفرة مرض شبيه بمتلازمة التعب المزمن يصيب المتعافين من كورونا.. انتكاسة وضعف وضباب الدماغ عند بذل أى مجهود قد تستمر لسنوات.. والإرهاق قد يكون بسبب جلطات أو التهاب أحدثه كوفيد 19 متلازمة التعب المزمن وكورونا
كتبت فاطمة خليل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف الأطباء عن أوجه تشابه كبيرة بين متلازمة التعب المزمن وأعراض فيروس كورونا طويلة الأمد، حيث أبلغ العديد من مرضى كوفيد 19 الذين يعانون من أعراض طويلة الأمد عن شعورهم بالضعف أو ضباب الدماغ وهي حالة من عدم التركيز بعد بذل مجهود أو نشاط بدني، وهذه سمة مميزة أيضاَ لمتلازمة التعب المزمن، وهو مرض منهك ويمكن أن يستمر لعدة سنوات أو أكثر، في السطور التالية نحاول التعرف على أوجه الصلة والتشابه التي كشفها الباحثون بين فيروس كورونا ومتلازمة التعب المزمن.

5f414a08e7e2903e11c53c39_o_U_v2

وبحسب موقع "إنسايدر" يعاني مرضى كوفيد 19 من انتكاسة كبيرة في شفائهم بعد الكثير من النشاط البدني ويقول الأطباء إن الشعور بالضعف أو الضبابية بعد المهام العادية أصبح نمطًا مميزًا بين المرضى الذين يعانون من أعراض كورونا طويلة الأمد.وأضاف الأطباء إن هذا الأمر يذكرهم بحالة أخرى لا تزال غامضة إلى حد ما وهي: متلازمة التعب المزمن.

والمرضى الذين يعانون من متلازمة التعب المزمن - والمعروف سريريًا باسم التهاب الدماغ والنخاع العضلي - غالبًا ما "ينهارون" أو "ينتكسون" من أنشطة بسيطة مثل الاستحمام أو الذهاب إلى متجر البقالة أو الحصول على البريد وقد يشعرون بالدوار أو الضعف بسبب الوقوف، أو يكافحون للتفكير بوضوح كما قد يصبح بعض المرضى طريحي الفراش لعدة أيام أو أسابيع، دون الشعور بالتحسن بعد النوم أو الراحة.

قال الدكتور نيت فافيني، الرئيس الطبي في مؤسسة Forward الأمريكية التى تجمع البيانات عن مرضى فيروس كورونا في أمريكا، "هناك حديث في المجتمع الطبي عن مرض شبيه بمتلازمة التعب المزمن يمكن أن يحدث بعد فيروس كورونا".

5f3ebb2a42f43f001ddfe17d

وأضاف "لسوء الحظ ، ستكون هناك مجموعة صغيرة من الأشخاص الذين يصبح هذا هو الحال بالنسبة لهم وهذه الأعراض تصبح بالفعل شيئًا مزمنًا يتعاملون معه لسنوات."

لكن يجب أن تستمر أعراض التعب لدى مرضى COVID-19 لمدة ستة أشهر على الأقل حتى يتم تشخيص إصابتهم بالإرهاق المزمن، ولم يصل الكثير منهم إلى هذا الحد بعد حتى لو تلقوا هذا التشخيص في النهاية ، فلا يوجد علاج لهذه المتلازمة بعد.

لا يوجد اختبار للتأكد من إصابة شخص ما بمتلازمة التعب المزمن
 

وقالت الدكتورة فرانسيس ويليامز ، أخصائية أمراض الروماتيزم وأستاذ علم الأوبئة الجينومية في كينجز كوليدج لندن: "لا يزال المجتمع الطبي لا يقبل بشكل رهيب وجود متلازمة التعب المزمن".

تقدر مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أن ما يصل إلى 2.5 مليون أمريكي يعانون من متلازمة التعب المزمن، ومعظمهم لم يتم تشخيصهم.

 ووفقًا للمراكز، فإن هذه الحالة تكلف الاقتصاد الأمريكي ما يصل إلى 24 مليار دولار سنويًا في شكل فواتير طبية وخسارة في الدخل.

الأطباء ليسوا متأكدين تمامًا من أسباب التعب المزمن، ولكن يمكن أن تحدث المتلازمة بسبب الأمراض المعدية مثل مرض لايم أو فيروس إبشتاين بار.

 يمكن أن يمرض بعض المرضى لعدة سنوات  بينما لا يستعيد آخرون صحتهم تمامًا وقد لا يتمكن البعض من العودة إلى العمل على الإطلاق.

على الرغم من أن الباحثين بدأوا للتو في دراسة العلاقة بين التعب المزمن والفيروس التاجي الجديد، إلا أن لديهم بعض الأدلة السابقة من مرضى السارس الذين أصيبوا في عام 2003.

Annotation 2020-08-22 234131

وجدت دراسة متابعة لمرضى السارس في هونج كونج أن 27٪ استوفوا المعايير السريرية لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها لمتلازمة التعب المزمن بعد أربع سنوات من بدء مرضهم.

 وجدت دراسة أخرى أجريت على 109 مرضى بالسارس في تورونتو أن أكثر من نصف المرضى لم يعودوا إلى العمل بسبب التعب والضعف المستمر بعد عام من خروجهم من وحدة العناية المركزة.

يشتبه بعض الأطباء في أن مرضى COVID-19 قد ينتهي بهم الأمر عاطلين عن العمل لفترات طويلة أيضًا.

الرابط بين فيروس كورونا والتعب المزمن
 

بناءً على ما يعرفه الأطباء حتى الآن، قد تكون جلطات الدم أحد الأسباب التي تجعل بعض مرضى كوفيد -19 يشعرون بالإرهاق.

وقال فافيني: "إذا كان لدى الناس مجموعة من الجلطات الصغيرة في رئتيهم ، فقد يستمر ذلك في التسبب في التعب لفترة طويلة من الزمن - حتى بعد اختفاء الجلطات - إذا كان هناك ضرر للأوعية الدموية".

يمكن أن تؤدي الاستجابة المناعية العدوانية للفيروس أيضًا إلى حدوث التهاب في الجسم يؤدي إلى إتلاف الأنسجة السليمة.

1280x720_80110B00-LNLXR

قال الدكتور فرانسيس ويليامز ، اختصاصي أمراض الروماتيزم وأستاذ علم الأوبئة الجينومية في كينجز كوليدج لندن : "نعتقد أن نظام المناعة الأساسي للأشخاص يتنبأ بمن سيصاب بالإرهاق المزمن".وأضاف يقوم فريقنا البحثي حاليًا بفحص الصلة بين فيروس كورونا ومتلازمة التعب المزمن بين البالغين.

وأشار ويليامز إلى دراسة أجريت عام 2018 أظهرت كيف يمكن للجزيئات الالتهابية أن تتنبأ بمتلازمة التعب المزمن لدى مرضى التهاب الكبد سي.

وأضافت أن "الأشخاص الذين كان لديهم أكبر رد فعل تجاهه وأدى إلى زيادة السيتوكينات الالتهابية هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالتعب المزمن يبدو من المحتمل جدًا أن هذا هو ما سنجده في COVID ، لكننا لا نعرف الإجابة بعد."

يمكن أن تؤدي الاستجابة الالتهابية المفرطة النشاط إلى إضعاف الجهاز العصبي ، مما يؤدي إلى استنفاد الطاقة أو ضعف العضلات أو صعوبة التركيز أو النوم.

5e15c0d924fe126ed6097f83

وجدت دراسة عام 2011 لمرضى السارس في تورنتو دليلاً على أن الفيروس قد تخطى حواجز الدم في الدماغ ، مما أدى إلى مشاكل عصبية طويلة الأمد تعطل نومهم وإدراكهم يمكن أن يعمل الفيروس التاجي الجديد بطريقة مماثلة حيث إنه مرض التهابي يتدخل في توصيل المسارات الطبيعية للجهاز العصبي".

قال الدكتور نوح جرينسبان، أخصائي العلاج الطبيعي في مدينة نيويورك والذي يعمل مع مرضى فيروس كورونا لفترات طويلة، إنه رأى العديد من المرضى الذين تسبب لهم مجرد الجلوس أو المشي عبر الغرفة في تسارع ضربات القلب أو انخفاض ضغط الدم.

وقال إن هذا على الأرجح لأن الفيروس التاجي يعطل نظامهم العصبي اللاإرادي، الذي ينظم ضغط الدم ومعدل ضربات القلب ودرجة حرارة الجسم.

AdobeStock_358940311-1024x576

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة