خالد صلاح

رئيس هيئة المحطات النووية يؤكد لـ"اليوم السابع" ملكية الهيئة وتشغيلها محطات القوى النووية فى مصر.. أمجد الوكيل: لم نتأخر فى تنفيذ المشروع لكن طبيعته الخاصة تتطلب وقتا.. ولدينا 4 مراحل أمان تتصدى لأى حادث

الثلاثاء، 25 أغسطس 2020 09:00 ص
رئيس هيئة المحطات النووية يؤكد لـ"اليوم السابع" ملكية الهيئة وتشغيلها محطات القوى النووية فى مصر.. أمجد الوكيل: لم نتأخر فى تنفيذ المشروع لكن طبيعته الخاصة تتطلب وقتا.. ولدينا 4 مراحل أمان تتصدى لأى حادث المحطات النووية هى مشغل محطات القوى النووية فى مصر
حوار رحمة رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 "منذ إطلاق اشارة بدء المشروع النووى لتوليد الكهرباء في 11 ديسمبر 2017 برعاية القيادة السياسية في البلدين المصري و الروسي لم تتهاون الهيئة  في تنفيد الالتزامات الخاصة بتنفيذ المشروع وهو ما ادى بدورة الى اختيار مشروع الضبعة النووى كأحد أفضل ثلاث مشاريع من حيث البدء و الانطلاقة على مستوى العالم وحصوله على جائزة ثانى أفضل مشروع من حيث البدء والإنطلاقة على مستوى العالم" ، هو ما أكده الدكتور أمجد الوكيل رئيس هيئة المحطات النووية فى حواره مع "اليوم السابع" الذى تحدث فيه عن كل تفاصيل البرنامج النووى المصرى و مكاسبه السياسية و الإقتصادية.


 


 

*

ما هي اخر تطورات المحطة النووية؟



** منذ إطلاق اشارة بدء المشروع في 11 ديسمبر 2017 برعاية القيادة السياسية في البلدين ونحن لا نألو جهدا في تنفيد الالتزامات الخاصة بتنفيذ المشروع وهو ما ادى بدورة الى اختيار مشروع الضبعة النووى كأحد أفضل ثلاث مشاريع من حيث البدء و الانطلاقة على مستوى العالم وحصول مشروع المحطة النووية بالضبعة على جائزة ثانى أفضل مشروع من حيث البدء والإنطلاقة على مستوى العالم و يجرى حاليا إستكمال مرافق البنية التحتية واستكمال بناء مجاورات سكنية للمصريين والأجانب العاملين بالمشروع حيث تم الإنتهاء من الوحدات السكنية اللازمة للخبراء وفقا للجدول الزمنى للمشروع وإعداد التجهيزات اللازمة لأعمال البنية التحتية للبدء في إنشاءات المحطة وذلك من خلال عقد الإجتماعات الفنية بين فريقي المشروع من الجانبين المصري والروسي وتبادل الوثائق الفنية وتنفيذ إلتزامات طرفي التعاقد وفق الجدول الزمنى المتفق عليه.

وتم الحصول على اذن قبول الموقع في 10 مارس 2019 من هيئة الرقابة النووية والإشعاعية. ويعتبر إصدار هذا الإذن هو إقرار بأن موقع الضبعة وخصائصه تتوافق مع المتطلبات المصرية الوطنية وأيضًا متطلبات الوكالة الدولية للطاقة الذرية لمواقع محطات القوى النووية ، وهو ما سينعكس لضمان التشغيل الأمن والموثوق فى المستقبل للمنشآت النووية. واذن قبول الموقع هو شرط الحصول على وثيقة الترخيص التالية "إذن الإنشاء"، وهو ما تقوم هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء حاليًا بالتعاون مع المقاول الروسى "أتو مستروى إكسبورت"، بالوفاء بمتطلباتها لإستصدار إذن الإنشاء للإنتهاء من المرحلة التحضرية وبدء مرحلة الإنشاءات.

ومن تطورات البرنامج النووى المصرى أيضا فقد اختتم فريق من خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية مهمة رسمية لمصر استغرقت 11 يومًا، بدأت منذ 27 أكتوبر 2019، بهدف مراجعة تطوير البنية التحتية لبرنامج الطاقة النووية. وقد تمت المهمة بدعوة من الحكومة المصرية ممثلة في هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء كونها المالك والمشغل لمحطات القوى النووية في مصر بهدف إجراء المراجعة المتكاملة للبنية التحتية النووية المصرية INIR)) واختتمت فعالياتها في السادس من نوفمبر السابق.

و أعرب فريق مهمة المراجعة المتكاملة للبنية التحتية النووية بأن مصر قامت بجهود مكثفة لتطوير بنيتها التحتية استعدادا لمرحلة إنشاء المحطة النووية وهو الأمر الذي يوضح مدى الدعم القوي الذي توليه الحكومة المصرية لمشروع المحطة النووية بالضبعة وذلك من خلال التزام واضح بمعايير الأمن والأمان وعدم الانتشار.


*

هل الخبراء الروس موجودين بالموقع حاليا؟

**بالطبع هناك مجموعة من الخبراء الروس متواجدين فى الموقع  لممارسة الأعمال التحضرية بموقع المحطة النووية بالضبعة وهناك زيارات مستمرة للموقع لمتابعة والإشراف على الأعمال بالموقع.


*

ما هى آخر مستجدات الرصيف البحرى لاستقبال معدات المحطة؟

**بالنسبة للرصيف البحرى تم توقيع عقد تنفيذه فى يونيو الماضى وبدء تفعيله منذ يوليو ، حيث من المقرر أن يتم تنفيذه فى مدة تبلغ 21 شهر ، حيث تشرف على إنشاؤه وتنفيذه الهيئة الهندسية للقوات المسلحة ممثلة فى الاستشاريين المختصين بإنشاء الأرصفة البحرية ، حيث يسابقون الزمن للانتهاء من عمليات الانشاء والتنفيذ قبل المدة المحددة.



*

وماذا عن إذن الإنشاء الخاص بالمحطة؟

**تم الحصول على تقيم الأثر البيئي وإذن قبول الموقع في 10 مارس 2019 من هيئة الرقابة النووية والإشعاعية، ويعتبر إصدار هذا الإذن هو إقرار بأن موقع الضبعة وخصائصه تتوافق مع المتطلبات المصرية الوطنية وأيضًا متطلبات الوكالة الدولية للطاقة الذرية لمواقع محطات القوى النووية، وهو ما سينعكس لضمان التشغيل الأمن والموثوق فى المستقبل للمنشآت النووية. واذن قبول الموقع هو شرط الحصول على وثيقة الترخيص التالية "إذن الإنشاء"،  وجارى استكمال الإجراءات الخاصة بالحصول على إذن الإنشاء من هيئة الرقابة النووية والإشعاعية، للانتهاء من المرحلة التحضيرية وبدء مرحلة البناء، ويقوم المقاول العام للمشروع شركة اتوم ستروى اكسبورت حاليا باستكمال أعمال التصميمات الخاص بالضبعة والإنتهاء من الوثائق الخاصة بتقرير تقييم الأمان وتلافي ملاحظات هيئة الرقابة النووية والاشعاعية لإستصدار اذن الإنشاء، ولا شك ان جائحة كورونا قد اثرت علي وتيرة العمل بكل بلاد العالم والحصول ونأمل في الحصول علي اذن الانشاء في النصف الثاني من العام المقبل  فإذن الانشاء وهو أحد المعالم الرئيسية للمشروع علما أن التأخير فى المشروع لا يقاس الا بالمدة الزمنية للإنتهاء من تنفيذه بما يعنى المحافظة على تواريخ التسليم الابتدائي  للمشروع خاصة أن المشروعات النووية مشروعات طويلة الأجل وتتطلب إجراءات متنوعة.


*

ما هى سيناريوهات الهيئة للتعامل مع أى تسرب إشعاعى؟

**التكنولوجيا المستخدمة لمحطة الضبعة النووية تنتمي إلى تكنولوجيات مفاعلات الجيل الثالث المطور (Gen 3+)  وهي التكنولوجيا الاعلي حاليا والتي تتميز بأعلى مستويات الأمان النووي إذ أن معدل انصهار قلب المفاعل أقل من 1 الي 10 مليون مفاعل سنة كما تتبع فلسفة الدفاع من العمق والتي تعتمد على وجود عدة حواجز مادية تحول بين المواد المشعة والبيئة المحيطة بالإضافة إلى وجود نظم أمان سلبية لا تعتمد علي وجود الطاقة الكهربية  كما ان المفاعل يستطيع تحمل اصطدام طائرة تجارية ثقيلة تزن  ٤٠٠ طن وتسير بسرعة 150 متر علي الثانية كما يستطبع تحمل تسونامي حتي ارتفاع 14 متر ويتحمل الزلازل حتي عجلة زلزالية 0.3 من عجلة الجاذبية الارضية ويستطيع تحمل الاعاصير والرياح كما يتميز تصميم المفاعل الروسى انه مزود بماسك أو مصيدة لقلب المفاعل (core catcher) لإحتواء قلب المفاعل والمواد عالية المستوى الإشعاعي بداخله وذلك حال حدوث لا قدر الله حادث جسيم ادى الى انصهار قلب المفاعل وبذلك لا يسمح بتسرب تلك المواد الى البيئه المحيطة. كل احتياطيات الأمان تلك من شأنها أن تبدد أية مخاوف من حدوث تسرب إشعاعي أو حادثة نووية كما حدث في تشرنوبل ، كل هذا بالإضافة الى فريق متخصص بالتأهب والاستجابة لحالات الطوارئ يتولى مسؤولية وضع خطة الاستجابة للطوارئ بمحطة الطاقة النووية.

 

*

هل من الممكن أن يتسبب العنصر البشرى فى حدوث كارثة بالمفاعل؟



** لا يمكن أن يكون هناك أى مخاطر ناتجة عن تدخل العنصر البشرى ، لانه فى حالة حدوث أنصهار لقدر الله يتم عمل إطفاء ذاتى للمفاعل بدون تدخل بشرى بالإضافة إلى أن هناك 4 مراحل تتصدى لأى حوادث بالمفاعل يصعب تسرب إى إشعاع لخارج المفاعل.

 

*

كيف يتم اختيار العاملين بالمشروع؟



**الهيئة تعمل علي دعم وتوفير كوادرها بصفة مستمرة من خلال الاعلانات وتتم عملية الإختبارات والتعيينات على أعلى مستوى وفقا لمعايير ومتطلبات العمل بالمشروع النووى حيث يمر المتقدم مثلا من حاملي الشهادت الجامعية بمجموعة من الإختبارات تشمل الإختبار الفني التخصصي ثم إختبارات السمات الشخصية واللغة الانجليزية والحاسب الآلي ثم اجراء المقابلة الشخصية وهي اختبارات متعددة تهدف الي إختيار افضل العناصر للعمل بالمشروع.

*

كم فرصة عمل سيوفرها المشروع النووى ؟

**المشروع سيوفر عدة مزايا اجتماعية واقتصادية، منها توفير نحو عشرة آلاف فرصة عمل جديدة للشباب المصرى وخاصة لأهالى مطروح خلال فترة الإنشاءات التى تصل لمدة ثمانى سنوات للمفاعل الواحد، فضلاً عما لا يقل عن 4 آلاف فرصة عمل أخرى بعد التشغيل. بالإضافة للتنمية الاقتصادية للشركات المصرية التى ستشارك فى المكون المحلى والذى يصل بنسبة المشاركة المحلية بدءا من الوحدة الأولى بنسبة 20% وصولا للوحدة الرابعة بنسبة 35 % مما سوف يسهم فى تحسين والإرتقاء بالصناعة المحلية وفتح اسواق عالمية وخلق المزيد من فرص العمل.

*

من هو المالك لمفتاح المحطة النووية بالضبعة؟

**هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء هى المالك والمشغل وهى المسئولة عن تنفيذ مشروعات إنشاء محطات القوى النووية والمشروعات المرتبطة وكذلك تشغيل وصيانة وإدارة والقيام بإجراء البحوث والتطوير والدراسات وأعمال الخبرة للمحطات النووية لتوليد الكهرباء خلال جميع مراحل المشروع طبقا للأكواد والمعايير ومتطلبات الأمن والأمان المحلية والعالمية.

*

هل سيكون تشغيل المفاعلات مسئولية الروس؟

**صيانة وإدارة المحطة النووية هي مسئولية الجانب المصري من خلال العمالة المدربة على أعمال التشغيل والصيانة ، في حين يقتصر دور الجانب الروسي خلال السنوات الأولى للتشغيل بعد التسليم النهائي للمحطة علي تقديم خدمات الدعم الفني للتشغيل والصيانة فقط وتوفير قطع الغيار حيث يقل الطلب على هذه الخدمات تدريجيا مع إكتساب الخبرات في هذا الصدد.

*

ما هى دورة العمل بالمفاعل النووى؟

**محطات الطاقة النووية تنتج الكهرباء بطريقةٍ مشابهة كثيرًا لمحطات الطاقة التقليدية. فالمحطات عموًما تستخدم مصدرًا لإنتاج الحرارة التي تحول المياه إلى بخار، ثم يشّغل ضغط البخار مولد الكهرباء ثم تنتج الكهرباء. ويكمن الاختلاف بين المحطات في نوع مصدر الحرارة. ففي محطات الوقود الأحفوري يكون مصدر الحرارة من حرق الفحم أو النفط أو الغاز الطبيعي. أما في محطات الطاقة النووية، يكون المصدر الأساسي للحرارة هو انقسام الذرات أو ما يطلق عليه عملية الانشطار النووي.

تُطلق المفاعلات النووية حرارة التي بدورها تُنتج البخار بعدها يقوم البخار بتدوير توربين متصل بمغناطيس كهربائي يُسمّى (المولّد) بعدها ينتج المولّد الكهرباء.


*

ما هو ردك على تأخر البدء في إنشاء الضبعة ؟

**المشروعات النووية لها طبيعة خاصة حيث يتم التنفيذ للمشروع من خلال ثلاث مراحل رئيسية:

المرحلة الأولى هي المرحلة التحضيرية لما قبل الإنشاء ومدتها حوالى عامين ونصف العام، بدأت من ديسمبر 2017 وهى المرحلة التى يمر بها المشروع الآن، وتشتمل على الأنشطة والأعمال الخاصة بالتصميم واستصدار الأذون والتراخيص واستكمال مرافق البنية التحتية وإعداد التجهيزات اللازمة للبدء فى إنشاء المحطة، وتشمل عقد الاجتماعات الفنية بين فريقى المشروع من الجانبين المصرى والروسى، وتبادل الوثائق الفنية وتنفيذ التزامات التعاقد وفق الجدول الزمنى المتفق عليه، وكذلك متابعة إجراءات الحصول على التراخيص والموافقات الأمنية للخبراء والأجهزة والمعدات اللازمة لأعمال المسح الهندسي، وعمل بصمة كاملة للموقع وصورا لقاع البحر وقياس الزلازل.

 

المرحلة الثانية هى مرحلة الإنشاء ومدتها خمسة أعوام ونصف العام، وتبدأ بعد الحصول على إذن الإنشاء وتشمل جميع الأعمال الخاصة بالإنشاءات والتركيبات والتدريب والتجهيز لبدء اختبارات التشغيل.

 

أما المرحلة الثالثة، وهى مرحلة الاختبارات وتبدأ بعد الحصول على إذن إجراء اختبارات ما قبل التشغيل وحتى التسليم الابتدائى للوحدة والحصول على ترخيص تشغيل المحطة ومدتها عام تقريبا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة