خالد صلاح

الحكومة اليمنية تتهم الحوثيين بعرقلة جهود السلام فى البلاد.. رئيس الوزراء اليمنى: تصعيد المليشيات مؤشر واضح على رفضهم لجهود السلام.. ووزير إعلام اليمن يعتبر الحوثيين والقاعدة وجهان لعملة واحدة بعد تفجير البيضاء

الأربعاء، 26 أغسطس 2020 06:30 م
الحكومة اليمنية تتهم الحوثيين بعرقلة جهود السلام فى البلاد.. رئيس الوزراء اليمنى: تصعيد المليشيات مؤشر واضح على رفضهم لجهود السلام.. ووزير إعلام اليمن يعتبر الحوثيين والقاعدة وجهان لعملة واحدة بعد تفجير البيضاء الأوضاع فى اليمن
كتب محمد عبد العظيم – أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تحذر الحكومة اليمنية من استمرار التصعيد الحوثى، والذى يؤكد رفض المليشيات أى جهود للسلام، فى الوقت الذى اعتبر فيه وزير إعلام اليمن، أن الحوثى والقاعدة هما وجهان لعملة واحدة، حيث أكد رئيس الوزراء اليمنى الدكتور معين عبدالملك، أن التصعيد العسكرى للمليشيات الحوثية الذى يتزامن مع أى تحركات أممية أو دولية للسلام، يعطى مؤشرا واضحا على رفضها الصريح لجهود السلام، والمضى قدما فى تنفيذ أجندة داعميها لتخفيف الضغط والعزلة الدولية التى يواجهها النظام الإيراني.

 

ووفقا لوكالة الأنباء اليمنية، جاءت تصريحات معين عبد الملك خلال اتصالات هاتفية أجراها رئيس الوزراء اليمنى مع وزير الدفاع اليمنى الفريق الركن محمد المقدشى، ومحافظ مأرب اللواء سلطان العرادة، حيث أطلع على سير العمليات العسكرية والوضع الميدانى فى جبهات القتال خاصة فى نهم والجوف والبيضاء وصرواح وما يسطره الجيش اليمنى الوطنى بإسناد من التحالف العربى من بطولات فى مواجهة الحوثيين حتى تحقيق النصر الكامل واستعادة الدولة.

 

وأشاد رئيس وزراء اليمن بالالتفاف الشعبى والقبلى المشرف حول الجيش اليمنى الوطنى فى مختلف الجبهات لتحقيق الانتصار فى هذه المعركة المصيرية والوجودية لليمن وشعبها ضد وكلاء إيران فى اليمن من الحوثيين، مشيدا بالدعم والاسناد من التحالف العربى بقيادة المملكة العربية السعودية، التى تخوض مع الحكومة معركة العروبة والمصير الواحد ضد مشروع إيران التخريبى الهادف لزعزعة الأمن والاستقرار فى اليمن والمنطقة.

 

وحمل رئيس الوزراء اليمنى وزير الدفاع ومحافظ مأرب، نقل تحيات وتقدير الرئيس اليمنى عبدربه منصور هادى للقادة والضباط والصف ورجال القبائل اليمنية الذين يسطرون بدمائهم الزكية أروع الملاحم البطولية فى الدفاع عن اليمن وشعبها، مؤكدا أن دعم هذه المعركة المصيرية هى أولى الأولويات لدى الحكومة اليمنية ولن تتوانى فى تقديم كل وسائل الدعم والاسناد بالعدة والعتاد حتى الانتصار، وفى المقدمة الاهتمام بأوضاع المقاتلين وعلاج الجرحى ورعاية اسر الشهداء.

 

من جانبهم قدم وزير الدفاع اليمنى ومحافظ مأرب تقرير حول سير العمليات العسكرية والوضع الميدانى فى الجبهات وما يحققه الجيش اليمنى الوطنى والمقاومة ورجال القبائل بإسناد من التحالف العربى لتحقيق النصر لليمن ودحر وإنهاء الانقلاب الذى قامت به مليشيات الحوثى ومن ورائها إيران.

 

بدوره أكد معمر الإريانى وزير الإعلام اليمنى، أن تفجير الحوثيين لمركز صحى بالبيضاء، يثبت أنهم والقاعدة وجهان لعملة واحدة، وذلك وفق خبر عاجل لقناة العربية.، وقبلها أكد معمر الإريانى أن ميليشيات الحوثى لم تخض قط أى معارك مع "العناصر الإرهابية منذ انقلابها حتى اليوم"، بل أطلقت سراح عدد منهم من السجن بعد سيطرتها على صنعاء.

 

وأشار فى سلسلة تغريدات على حسابه فى تويتر إلى أن محاولات الحوثيين صناعة انتصارات إعلامية عن "مواجهات مع القاعدة وداعش" هى محض خداع للرأى العام، ومحاولة لتحسين صورتها خارجيا، "والتغطية على فضيحة تنسيقها الميدانى مع الجماعات الإرهابية، التى تكشفت بوضوح فى المعارك الدائرة بين الشرعية والميليشيات فى البيضاء.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة