خالد صلاح

السلطات الأمريكية تعتقل شابا 17 عاما بتهمة قتل المتظاهرين فى ويسكونسن

الأربعاء، 26 أغسطس 2020 10:12 م
السلطات الأمريكية تعتقل شابا 17 عاما بتهمة قتل المتظاهرين فى ويسكونسن مظاهرات ويسكونسن
كتبت: نهال أبو السعود

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ألقت الشرطة الأمريكية القبض على شاب في إلينوي يبلغ من العمر 17 عامًا بتهمة القتل العمد بعد أن أطلق النار على اثنين من المتظاهرين في ولاية ويسكونسن مساء الثلاثاء. وفقا لصحيفة الإندبندنت تم إتهام كايل ريتنهاوس وصنف على أنه هارب من العدالة، وأكدت الشرطة أن ريتنهاوس سلم نفسه طواعية للإدارة صباح الأربعاء بعد تقديم مذكرة اعتقال يُزعم أن المشتبه به فر من ولاية ويسكونسن إلى ولايته الأصلية بعد إطلاق النار.

وجاء في الوثيقة أن "(المشتبه به) فر من ولاية ويسكونسن بقصد تفادي المقاضاة على هذه الجريمة".

وقالت شرطة إلينوي في بيان صحفي "أصدرت سلطات مقاطعة كينوشا صباح اليوم مذكرة توقيف بحق الشخص المسؤول عن الحادث، واتهمته بارتكاب جرائم قتل عمد من الدرجة الأولى وهو من سكان أنطاكية يبلغ من العمر 17 عامًا، موجود حاليًا في عهدة النظام القضائي بانتظار جلسة استماع لتسليم المجرمين لنقل الوصاية من إلينوي إلى ويسكونسن"، ومن المتوقع أن يمثل أمام المحكمة يوم الجمعة.

وقال ريتنهاوس: "مهمتي هي حماية مكان عملي وجزء من وظيفتي هو مساعدة الناس أيضًا. إذا كان هناك شخص مصاب، فأنا أجري في طريق الأذى. لهذا السبب لدي بندقيتي لأنني بحاجة إلى حماية نفسي بشكل واضح. ولدي أيضًا مجموعة المعدات الطبية".

وبحسب التقرير، أطلق مسلح النار على شخص في الرأس وشخص آخر في الصدر مساء الثلاثاء خلال احتجاجات انطلقت ردا على إطلاق الشرطة النار على جاكوب بليك، حيث توفي شخصان في إطلاق النار يوم الثلاثاء وتم نقل شخص إلى المستشفى لإصابته بجروح لا تهدد حياته.

وفي نفس السياق تقع بلدة أنطاكية، حيث يعيش ريتنهاوس ويسلم نفسه، على بعد 30 دقيقة بالسيارة من كينوشا، وتم استدعاء مكتب التحقيقات الفدرالي للمساعدة في التحقيق في القضية ولم توضح الشرطة ما إذا كان يجري التحقيق مع مزيد من المشتبه بهم في حادث إطلاق النار الذي وقع في وقت متأخر من مساء الثلاثاء ولكن سيتم توجيه تهمة القتل العمد إلى ريتنهاوس مرة واحدة على الأقل.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة