خالد صلاح

الصحافة العربية.. تنسيق الشر يجمع الحوثيين وداعش والقاعدة.. التعليم فى الإمارات من أهم ثوابت الحياة.. الكويت تحقق فى فضيحة تسريب وثائق بقطاع النفط.. بومبيو يزور البحرين.. قمة عمان تؤكد دعم سيادة واستقرار العراق

الأربعاء، 26 أغسطس 2020 01:39 م
الصحافة العربية.. تنسيق الشر يجمع الحوثيين وداعش والقاعدة.. التعليم فى الإمارات من أهم ثوابت الحياة.. الكويت تحقق فى فضيحة تسريب وثائق بقطاع النفط.. بومبيو يزور البحرين.. قمة عمان تؤكد دعم سيادة واستقرار العراق الصحافة العربية
كتبت: إسراء أحمد فؤاد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ركزت الصحافة العربية والخليجية الصادرة اليوم على تقارير محلية ودولية، حيث جاءت افتتاحية الرياض السعودية منددة بتحالف المليشا الحوثية والقاعدة وداعش فى اليمن، بينما تحقق الكويت فى تسريبات جديدة لوثائق سرية فى قطاع النفط، وإلى أبرز ما جاءت به صحف العرب

الرياض: تنسيق الشر يجمع الحوثيين وداعش والقاعدة

قالت صحيفة الرياض السعوية فى افتتاحيتها اليوم : لم تكتفِ الميليشيا الحوثية بمحاولة خطف اليمن وتسليمه رهينة في أيدي إيران، ما أدخل هذا البلد في أتون الحرب، ولولا لطف الله ثم قيام التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بالوقوف إلى جانب الشرعية والشعب اليمني لكان اليمن في وضع مأساوي لا تحمد عقباه، تلك الميليشيا وتنفيذاً للمخطط الإيراني عقدت تحالفات مع شبيهاتها من الميليشيات الإرهابية (القاعدة) و(داعش) من أجل تكوين جبهة ليس ضد الحكومة الشرعية وحسب، ولكن هي في الأساس موجهة ضد الشعب اليمني لجعل اليمن دولة فاشلة تابعة لا سيادة لها ولا قرار، تدور في الفلك الإيراني الذي هدفه تفتيت الالتحام العربي وشق صفه واختراق أمنه.

 

وأضافت الصحيفة تحت عنوان " تنسيق الشر": المآسي التي جرتها الميليشيا الحوثية على الشعب اليمني لا تعد ولا تحصى، ولم يسلم منها أي من مكوناته بمختلف انتماءاتهم، سواء العقدي أو السياسي، فتلك الميليشيا لا تملك عقيدة سياسية خاصة بها، بل تملك أجندة تُملى عليها وتنفذها ولا تناقش فيها، فهي مجرد أداة لا حول لها ولا قوة إلا تنفيذ أوامر طهران تحت ذرائع أكل عليها الدهر وشرب، ولا تسمن ولا تغني من جوع، والضحية ذاك الشعب المغلوب على أمره الذي يعيش في مناطق سيطرتهم، ويتم التعامل معه بالحديد والنار، فأصبح يعيش الإرهاب واقعاً على أرضه، وأمسى مسجوناً في بلاده.

 

واختتمت : المجتمع الدولي تقع على عاتقه مسؤولية لم يقم بها خير قيام، فتعامله مع الحوثي لا يرقى إلى الفظائع التي يرتكبها بحق اليمن وشعبه، وقضية (صافر) مازالت قائمة دون حل رغم خطورتها على البيئة العالمية، وكل المحاولات التي يبذلها المجتمع الدولي لم تكن نتائجها حاسمة أبداً، والتسويف شعارها الرئيس.

 

الرياض
الرياض

 

التعليم في الإمارات من أهم ثوابت الحياة والتوجه نحو المستقبل

أشادت صحيفة الوطن الاماراتية بالتعليم فى الإمارات، وكتبت فى افتتاحيتها اليوم :تؤمن دولة الإمارات في ظل قيادتها الرشيدة أن أولى مقومات تمكين الكادر البشري والاستثمار فيه هي التعليم، الذي يأتي في صدارة الأولويات والخطط الاستراتيجية التي يتم العمل عليها، والهادفة إلى تسليح الكوادر البشرية بجميع أنواع العلوم، حيث يعتبر التعليم في الإمارات من أهم ثوابت الحياة والتوجه نحو المستقبل، ويهدف إلى إيجاد أجيال تكون عصب التنمية بطاقاتها وإمكاناتها وتواصل المسيرة حاضراً ومستقبلاً، ولذلك تحرص القيادة الرشيدة على تعزيز مقومات العملية التعليمية لتكون وفق أرقى المعايير المتبعة التي تحقق الأهداف المرجوة منها، إيماناً منها أن امتلاك أبناء الوطن للعلوم هو أهم محركات الانطلاق نحو المستقبل المشرق ليكون امتداداً للحاضر المزدهر الذي ينعم به الجميع في الإمارات.. ومن هنا حظيت العملية التعليمية بكل الاهتمام اللازم وتم تدعيمها بكل الخطط والمبادرات الكفيلة بأن تكون في مستوى الطموحات التي ترتكز عليها.

وأضافت تحت عنوان " إمارات العِلم" : خلال جائحة “كورونا” الوبائية التي تواجه العالم، وما أحدثته من تغيير كبير في الكثير من المفاهيم وأساليب العمل في قطاعات رئيسية كثيرة، فإن ما استشرفته دولة الإمارات منذ زمن طويل، حصدته قوة مكنتها من التعامل مع الظروف الطارئة جراء الأزمة بطريقة تكفل الحفاظ على صحة وسلامة المتعاملين وعدم تعطل القطاعات وإنجاز الأعمال، فكان التعليم عن بعد من ثمار الاستشراف المبكر للمستقبل والتركيز على التكنلوجيا المتقدمة وأدواتها ومقوماتها وتسخيرها بالشكل المناسب الذي يكفل أن تستمر العملية التعليمية في مختلف الظروف والأحول، فضلاً عن المرونة الإدارية في التعامل التي تُسابق الزمن وتتكيف مع مستجداته منذ بدء الأزمة ورغم الظرف الاستثنائي فقد تم العام الدراسي المنصرم على أكمل وجه، واليوم يتم الاستعداد لعام جديد تعمل من خلاله القيادة الرشيدة لضمان ألا يتأثر الطلبة وتستمر العملية التعليمية بالتعاون بين جميع الأطراف المعنية “الأسرة والجهاز التعليمي”، مع ضمان صحة الطلبة والكوادر التعليمية عبر اتباع أعلى درجات الوقاية الاحترازية.

واختتمت: ندرك أننا في وطن يمتلك كل مقومات القوة والريادة وما يلزم لنواصل مسيرتنا مهما كانت التحديات والظروف الطارئة، فالوطن الذي قام على استشراف المستقبل والاستعداد له، ويمتلك كل المقومات في الإدارة على المستويات كافة سينجح وينتصر ويتقدم ويقدم للعالم أجمع النموذج على أن مواجهة التحديات اختصاص أبناء الإمارات، وكذلك تحويلها إلى فرص والبناء عليها من ثوابت التطور الذي تعيشه الدولة على جميع الصعد، وإيماننا راسخ أن تأهيل وتعليم حملة رايات الغد ماضٍ بكل ثقة وأنه سيحقق الغاية المرجوة منه دائماً وأبداً.

 

الوطن
الوطن

 

 

القبس: الكويت تحقق لكشف متورطين فى فضيحة تسريبات وثائق سرية هزّت القطاع النفطي

كشفت صيحفة القبس الكويتية عن فضيحة تسريبات وثائق هزّت القطاع النفطي بالكويت، وقالت : علمت القبس من مصادر مطلعة أن مؤسسة البترول الكويتية أوعزت لجميع الشركات النفطية بمباشرة تشكيل لجان تحقيق عاجلة لبحث فضيحة اكتشاف قيام عدد كبير من المهندسين والفنيين في الشركات النفطية بتسريب وثائق رسمية إلى مواقع عالمية على الشبكة العنكبوتية، ترعى مبادرات تبادل المعلومات والخبرات (Knowledge Sharing).

 

وقالت المصادر نفسها: إنه جرى تكليف دوائر تقنية المعلومات في الشركات النفطية الزميلة، للبحث والتقصّي عن جميع الملفات المسرّبة عن كل شركة، وعمّا تحتويه من بيانات، ومدى سرّية كل منها من عدمه، مع تحديد المسؤول عن نشر كل ملف نفطي للعامة.

 

وأفادت بأن العقوبات قد تصل إلى الفصل من الخدمة من دون مكافأة نهاية الخدمة للحالات المرتبطة بتسريب ما يثبت سريته واحتمالية تسبّبه في تكبيد الشركات خسائر مالية، بسبب فضيحة هذه التسريبات الخطيرة غير المسبوقة.

 

وقالت إنه إذا كانت التسريبات قد حصلت بحسن نية بهدف المشاركة بالمعلومات مع الغير، فإنها لن تعفي مرتكبيها من العقوبات المنتظرة، خاصة أن بعض الملفات المسرّبة مرتبطة بتفاصيل عقود مهمة وبيانات تفصيلية عن مرافق ومنشآت واحتياجات الشركات النفطية، لم تنزع عنها صفة السرّية.

 

وألقت المصادر اللوم على قيادات الشركات النفطية الكويتية بسبب حالة التراخي العامة في إدارة القطاع، لافتة إلى أنه جرى صرف مبالغ مالية ضخمة لنشر وتعزيز «قيم» مؤسسة البترول الكويتية، وعلى رأسها الالتزام والاستقامة، إلا أنه كحال كثير من المشاريع النفطية تستهدف الاستهلاك العالمي، وليس لها أي محل على أرض الواقع.

 

وأضافت: «هذه نتيجة حتمية للفشل الإداري المتواصل وعدم اختيار الكفاءات التي تقود القطاع، وسيطرت المحسوبيات والولاءات على القطاع».

 

القبس
القبس

 

 

شراكة طويلة بين البحرين والولايات المتحدة

وصل وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية مايك بومبيو، والوفد المرافق له، إلى مملكة البحرين مساء الثلاثاء ضمن جولة له في عدد من دول المنطقة. وكان في استقباله لدى وصوله عبداللطيف بن راشد الزياني وزير الخارجية، وكبار المسؤولين في الوزارة.

 

Capture
 

 

الصباح العراقية: قمة عمان تؤكد دعم سيادة واستقرار العراق

كتبت صحيفة الصباح العراقية أن قمة عمان تؤكد دعم سيادة واستقرار العراق،حيث أكد رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، أن العراق يلتزم برؤية ستراتيجيّة تدعم استقرار المنطقة وخلق فرص التهدئة، وان هذا المسار يبنى باستمرار الحوارات بين الأطراف الفاعلة على مستوى المنطقة، وأضاف في كلمة له خلال القمة الثلاثية التي جمعته بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وملك الأردن عبدالله الثاني في عمان أمس الثلاثاء، إن العراق يتمسك بإقامة علاقات متوازنة مع جميع دول الجوار، ويولي أهمية لحماية سيادته وأمنه واستقراره؛ ويتعاون مع الأشقاء والأصدقاء في إطار الاحترام المتبادل، وعدم التدخل في الشؤون الداخليّة.

 

وشدد الكاظمي، على انّ منطقتنا ليست بحاجة إلى حُرُوب، وصراعات جديدة، بل بحاجة لأن نقف جميعاً مع بعضنا، ونعمل من أجل تحقيق ما تصبو إليه شُعُوبنا من أمن واستقرار وتنمية وحياة أفضل، وأن نعمل لصنع السلام، ونُجدّد التأكيد على موقف العراق الثابت بدعم القضيّة الفلسطينيّة، وحقّ الشعب الفلسطينيّ في إقامة دولته وعاصمتها القدس الشريف.

الصباح
الصباح

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة