خالد صلاح

النيابة تأمر بتفريغ الكاميرات فى ضبط متهمين بسرقة فيلا نجل الإعلامية سهير شلبى

الأربعاء، 26 أغسطس 2020 11:00 م
النيابة تأمر بتفريغ الكاميرات فى ضبط متهمين بسرقة فيلا نجل الإعلامية سهير شلبى سهير شلبى-أرشيفية
كتب أحمد حسنى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أمرت نيابة القاهرة الجديدة بتفريغ كاميرات المراقبة، فى واقعة ضبط  متهمين بسرقة محتويات فيلا نجل الإعلامية سهير شلبي بالتجمع الخامس، وكانت النيابة قد أمرت بحبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات، وكان تلقى اللواء نبيل سليم مدير مباحث العاصمة، بلاغًا من قسم شرطة التجمع الخامس، يفيد بتعرض نجل الإعلامية سهير شلبي لواقعة سرقة مجوهرات والماس و2 جهاز لاب توب وأموال من داخل فيلته بدائرة القسم بأسلوب كسر الباب.

وانتقل رجال المباحث للمكان، بعد تفريغ الكاميرات كشف عن أن وراء الواقعة، عاطلين وتم القبض عليهم، وتبين من خلال الكشف الجنائي لهما سبق اتهامهما في عده قضايا سرقة، واعترفا بارتكاب الواقعة بأسلوب "كسر الباب" وقاما أيضًا عقب السرقة بالتوجه لصاحب محل مجوهرات لبيع المسروقات التى تم إعادتها بالكامل، وتم تحرير محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق وأمرت بحبس المتهمين.

وتنص المادة 318 من قانون العقوبات، على معاقبة مدة لا تتجاوز سنتين على السرقات التى لم يقترن بظرف من الظروف المشددة.

كما يعاقب بالحبس مع الشغل 3 سنوات على السرقات التى يتوافر فيها ظرف من الظروف المشددة المنصوص عليه فى المادة 317، ويجوز فى حالة العودة تشديد العقوبة وضع المتهم تحت مراقبة الشرطة مدة سنة على الأقل أو سنتين على الأكثر، وهى عقوبة تكميلية نصت عليها المادة 320 عقوبات.

الحكم بالحبس فى جرائم السرقة أو الشروع فيها يكون مشمولا بالنفاذ فورا ولو مع حصول استئنافه.

الظروف المخففة لعقوبة السرقة

نصت المادة 319 عقوبات على أنه يجوز إبدال عقوبة الحبس المنصوص عليها فى المادتين 317، 318 بغرامة لا تتجاوز جنيهين مصريين إذا كان المسروق غلالا أو محصولات أخرى لم تكن منفصلة عن الأرض، وكانت قيمتها لا تزيد على خمسة وعشرين قرشا مصريا.

كما تطبق المادة 319 من قانون العقوبات، فى حال يكون الفعل فى الأصل جنحة أى من السرقات العادية التى ينطبق عليه نص المادة 317 أو نص المادة 318 من هذا القانون، أم إذا كان الفعل جناية فلا يمكن أن يسرى عليه الظرف المخفف.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة