خالد صلاح

رئيس هيئة الرعاية الصحية يؤكد عدم تأثر خدمات منظومة التأمين الصحى بجائحة كورونا.. السبكى يكشف عن ميكنة الخدمات وإعلان الهيئة أول مؤسسة ذكية قريبا.. ويحدد مواصفات الجيل الثانى لمستويات الرعاية بمستشفيات الأقصر

الجمعة، 28 أغسطس 2020 03:16 م
رئيس هيئة الرعاية الصحية يؤكد عدم تأثر خدمات منظومة التأمين الصحى بجائحة كورونا.. السبكى يكشف عن ميكنة الخدمات وإعلان الهيئة أول مؤسسة ذكية قريبا.. ويحدد مواصفات الجيل الثانى لمستويات الرعاية بمستشفيات الأقصر الدكتور أحمد السبكي رئيس مجلس ادارة هيئة الرعاية الصحية ومحرر اليوم السابع
كتب وليد عبد السلام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 
السبكى: الهوم كير أضخم نظام رعاية طبية منزلية بالمنظومة لأول مرة بمصر 
 

أحمد السبكى: مراقبة الخدمات الطبية ب3 مستويات بالمستشفيات لضمان رضاء المنتفع عنها 

 

رئيس هيئة الرعاية الصحية: ندعم تطبيقات العلاج عن بعد لتقليل تأثير الجوائح علي النظم  الصحية 

 

السبكى: القيادة السياسية تستهدف تطوير البنية التحتية للمستشفيات والاستثمار في الكادر البشرى 

 
 
أكد الدكتور أحمد السبكي رئيس مجلس ادارة هيئة الرعاية الصحية إحدى هيئات منظومة التأمين الصحي الشامل أن الرئيس أرسى قواعد أضخم مشروع للإصلاح الصحى الذي يستهدف التطوير الشامل للبنية التحتية للمستشفيات والمراكز  والوحدات الصحية بالإضافة إلي تدريب وتعليم الكوادر الطبية لتقدم خدمات بأعلي مستوى من الجودة للمواطن .
 
وقال الدكتور أحمد السبكي رئيس مجلس ادارة هيئة الرعاية الصحية إحدى هيئات منظومة التأمين الصحي الشامل في تصريحات لليوم السابع: منظومة التأمين الصحى الشامل تضمن مستوى من الخدمة الراقية التى ترتكز علي دعائم  الحياة الكريمة للمواطن وهو ما يقرة دائما الرئيس السيسى وتابع: القيادة السياسية بمشروع التأمين الصحى الشامل تعيد بناء النظام الصحى المصرى ليضاهى أضخم وأكبر النظم العالمية .
 
وأوضح رئيس مجلس إدارة هيئة الرعاية الصحية أن نظام التأمين الصحى الشامل يرتكز علي فصل الخدمة عن التمويل وتابع : أنشئت خصيصا لة هيئة مستقلة تتبع رئاسة الجمهورية لتهتم بمراقبة النظام وتؤكد مأمونية وجودة الخدمة وأضاف : دائما نسعى لتقديم الجديد فيما يتعلق بالخدمات التأمينية الصحية حول العالم.
 
وقال: هناك شكل جديد ومحتوى فريد للخدمة الطبية في منظومة التأمين الصحى الشامل فمثلا : نظام طب الأسرة في منظومة التأمين الصحى المصرى هو نسخة من التأمين الصحى الانجليزى .
 
واستكمل رئيس مجلس ادارة هيئة الرعاية الصحية النظم الطبية العالمية تهتم بالطوارئ وعلاج الأمراض المزمنة واستغلال التكنولوجيا في توفير خدمة متميزة خاصة للفئات عالية الخطورة ككبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة وتابع هناك مستويات عديدة من الخدمة سواء علي مستوى الوحدات والمراكز والمستشفيات وقال : الوحدة الصحية هي الأقرب للمواطن فيمكن التوجه لها في حالات الطوارئ والمستشفيات للحصول علي الخدمات المنقذة للحياة .
 
 
وكشف أن هيئة الرعاية الصحية وفقا لتوجيهات القيادة السياسية ستكون أول هيئة رقمية ذكية جميع خدماتها مميكنة ورقمية للتسهيل علي المواطن في الرعاية الصحية وايضا تماشيا مع أعلي معايير الجودة وفقا للمقاييس العالمية وتابع : أنهينا المرحلة الأولى من ميكنة الخدمات وبدأنا في المراحل المتتابعة ومع كل بداية لإطلاق النظام الصحى الجديد في اى محافظة سيكون هناك طفرة جديدة في مستوى الخدمة ايمانا بأن كل ما هو جديد سيكون ميسر للمنتفع لتحقيق الرضاء الكامل عن الخدمة وهو أحد أهداف الدولة ليس فقط تقديم الخدمة ولكن بجودة لتحقيق الرضا عنها .
 
 
وقال الدكتور أحمد السبكى : نوفر إلي حد كبير  أدوية الأمراض المزمنة في الوحدات الصحية ونقوم بصرفها بانتظام بل ونوصلها للمنازل ايضا للمنتفع ونستعد خاليا بأضخم برنامج صحى في المنازل للفئات عالية الخطورة لتوفير الخدمة بجودة في المنازل او ما يطلق علية مصطلح "الهوم كير" وهو أحد مستهدفات القانون 2 لسنة 2018 بشأن التأمين الصحى الشامل وينتفع في المرحلة الأولي بالمنظومة 2.9 مليون مواطن.
 
وتابع : بدأنا منذ أكثر من عام في بورسعيد وسجل بها 600 الف منتفع ونجهز للتشغيل التجريبى للمنظومة في الأقصر وسجل بعا حاليا 800 الف منتفع ونستكمل باقى محافظات المرحلة الأولي تباعا.
 
 
وأشار إلى أن هناك إقبالا كبيرا علي خدمات منظومة التأمين الصحى الشامل، وتابع : هذه الاستفسارات جاءت ردا علي الثقة الكبيرة في مستوى الرعاية التى أبصرها المواطنون في بورسعيد التى تم فيها تقديم 2 مليون خدمة طبية وأكثر من 25 الف عنلية جراحية بينهم 6000 عملية ذات مهارة عالية كانت الأسر تتكبد السفر والعناء للحصول علي الخدمة والآن اصبح المواطن البورسعيدى لايخرج من المحافظة طالبا للخدمة الطبية لأنها متوفرة بالمحافظة .
 
وحول كورونا وعلاقتها بمسألة تعطل العمل بمشروع التأمين الصحى الشامل قال السبكى: كنا حريصين وفق توجيهات القيادة السياسية علي ألا يتوقف حلم البناء في منظومة التأمين الصحى وبالفعل تم الاستمرار في العمل والبناء وها نحن اليوم نستعد للتشغيل التجريبى لمحافظة الأقصر وجارى حاليا الانتهاء من تجهيز 59 وحدة ومركز و7 مستشفيات لتقديم الخدمة بنسبة إنجاز تفوق الـ98 % وتتميز بأنها سيكون بها خدمات الجيل الثانى من مستويات الرعاية الطبية التى تدعم تطبيقات العلاج عن بعد وكذلك مستويات الرقابة الثلاثية بالصوت والصورة لاول مرة كما يمكن تقييم الطبيب بانصاف كامل عبر نظام دقيق يمكن من خلال التعرف علي التحديات وعلاجها .
 
وحول استعدادات منظومة التأمين الصحى الشامل لمواجهة الجوائح والكوارث الطبية قال: أصبح لدينا الخبرات الكافية والآليات التنظيمية التى يمكن من خلالها توفير سبل الرعاية الصحية عن بعد دون تأثر للخدمة في نفس الوقت توفير الرعاية للمنتفع والواقع فى دائرة خطر الجائحة أيا كانت ووقتما تكون وتابع : نقدم خدمات شاملة للمنتفعين في المنازل وحدث ذلك فعليا وقت الجائحة وانعكس استغلال التكنولوجيا علي المنظومة .
 
 
وتابع : نضع نصب عيننا اصحاب الامراض المزمنة وكبار السن وذوى الهمم فيتم الكشف عبر الحجز ويمكن انتقال فريق طبى للحالة حال عدم قدرتها على الذهاب للمستشفي ويمكن مناظرتها عبر التطبيقات الصحية عن بعد وتقديم الخدمة بدون أى عناء .
 
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة