خالد صلاح

أحمد زاهر: عشت أصعب أيام فى حياتى بسبب مرضى.. ومسلسل آدم ‏سبب إنقاص وزنى

السبت، 29 أغسطس 2020 10:01 م
أحمد زاهر: عشت أصعب أيام فى حياتى بسبب مرضى.. ومسلسل آدم ‏سبب إنقاص وزنى احمد زاهر
حاوره/ أحمد الهواري

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

محمد رمضان شخص محترم.. وهذا أصعب مشهد فى "البرنس"‏

كنت خايف من دخول بناتى الوسط الفنى

 
فنان صادق يحترم كل من يقف بجواره، ولا أحد يستطيع أن ‏يُشكك فى موهبته فهو قادر على التلون وإتقان دوره فى كل ‏شخصية جسدها إنه النجم أحمد زاهر الذى كشف فى حوار ‏لـ"اليوم السابع" ذكرياته مع النجم نور الشريف إذ قال: "تعلمت ‏من الأستاذ نور الشريف الكثير، لا أستطيع أن أنساه، إذ ‏جعل منى نجما فى بداياتى، عندما قدمت معه أول عمل لي، ‏مسلسل "الرجل الآخر" ولحبى له أطلقت على ابنتى الصغيرة ‏اسم نور تيمنا باسمه.. وإلى نص الحوار.‏

حدثنا عن تعاونك مع محمد سامى فى مسلسل "البرنس"؟

محمد سامي، رشحنى فى مسلسل "البرنس" وأنا بثق فيه ثقة ‏عمياء، فهذا العمل الخامس بيننا، فكان أول عمل هو مسلسل ‏‏"آدم"، فهو مخرج عبقري، وبيفكر خارج الصندوق، وأنا بحكم ‏خبرتى المتواضعة بفهم فى الدراما، ولكن بالرغم من ذلك محمد ‏سامي، دائمًا يضيف لي، وبنفهم بعض جدًا بالعيون فهناك ‏علاقة قوية بيننا لدرجة أن جميع العاملين يتعجبون من طريقة ‏عملنا سويًا.‏

ماذا عن تعاونك مع محمد رمضان؟

أول مرة أتعاون مع محمد رمضان فى البرنس، هو شخص ‏محترم جدًا، ودائمًا مركز فى عمله وحدث بيننا كمياء من ‏أول مشهد ، وبعد انتهائى من تصوير أول مشهد كنت سعيدا ‏ونزلت على صفحتى صورتى معه وكتبت أنه أول مشهد ‏وعمل مع "رمضان".‏

ما هو أصعب مشهد فى مسلسل "البرنس"؟

هناك مشهد بينى وبين روجينا مكتوب 7 صفحات وهنا ذكاء ‏المخرج والمؤلف محمد سامي، فقال لى إنه يُريد أن يكون ‏الحوار كأنه مش محفوظ فكان مشهدا صعبا بالنسبة لي.‏

حدثنا عن نور الشريف وتأثيره على أحمد زاهر؟

‏"تعلمت من الأستاذ نور الشريف الكثير، لا أستطيع أن ‏أنساه، إذ جعل منى نجما فى بداياتى، عندما قدمت معه أول ‏عمل لي، مسلسل "الرجل الآخر" ولحبى له أطلقت على ‏ابنتى الصغيرة اسم نور تيمنا باسمه وقت عرض العمل كان ‏لا يوجد سوشيال ميديا مثل الآن ولكن شاهدت نجاحا كبيرا ‏من الشارع فى كل مكان أتواجد فيه، فهو من رشحنى لدورى ‏فى المسلسل حينما شاهدنى فى معهد الفنون المسرحية طلب ‏منى رقمى وحدثنى بعد عام لأكون معه فى المسلسل، فهو ‏إنسان وفنان حقيقي. ‏

ماذا عن مرحلة مرضك؟ وكيف تجاوزتها؟

اكتأبت، وكانت مرحلة صعبة جدًا، مش بخرج من باب ‏غرفتى كنت واصل لمرحلة إنى كنت أُريد من زوجتى تتركني، ‏لكنها ظلت بجانبى هى أمى وأهلي، وجلست فى البيت 3 ‏سنوات لم أشاهد الشارع، وزنى زاد بشكل كبير جدًا، ولكن ‏تعلمت الكثير وكنت أشاهد الأعمال العالمية لكى أطور من ‏نفسي.‏

ماذا فعلت لأنقاص وزنك؟

أثناء وبعد مرضى وزنى كان زائدا جدًا، والسبب الأساسى ‏الذى جعلنى أنقص من وزني هو المخرج محمد سامي، بعد ‏تعاونى معه فى مسلسل "آدم" طلب منى أن أنقص وزنى لكى ‏أشارك معه فى مسلسل "حكاية حياة" قال لى أمامك سنة فقط ‏لكى تنقص وزنك لأن مفيش بطلة تحب رجل بهذا الوزن، ‏وبالفعل حمسنى وقد كان وشاركت فى العمل وحقق نجاحًا ‏كبيرًا فى ذلك الوقت.‏

هل دخولك الوسط الفنى كان فيه صعوبات؟

أنا فى البداية دخلت كلية تجارة، ودرست فيها لمدة  3 سنوات ‏ثم قدمت فى المعهد العالى للفنون المسرحية، ولكن لم أنجح ‏ثم قدمت مرة أخرى، وبالفعل نجحت وتركت الجامعة دون علم ‏أهلي، وكان والدى منفصلا عن والدتى وهى كانت تُريد من ‏أن أكون محاسبا، ولكن اعترفت لها بعد ذلك بحبى للفن وإنى ‏دخلت المعهد، وأصبح لديها إيمان بموهبتى بعد نجاحى فى ‏‏"الرجل الآخر".‏

هل كان لديك خوف من ظهور بناتك فى "عمر وسلمى"؟‏

نعم، كنت خائف من ظهور ملك وليلى فى البداية فلم أكن ‏واثقًا من موهبتهما، لكن الحمد لله حققا نجاحا كبيرا مع تامر ‏حسنى فى أول عمل لهما.‏

برأيك ما هى النوعية التى يُحبها الجمهور فى الدراما ‏التليفزيونية؟

الدراما التى تحقق النجاح الكبير وتلمس الجمهور هى الدراما ‏العائلية التى تتحدث عن مشاكل وقضايا وهموم العائلة، تلك ‏النوعيه الجمهور يتابعها بشكل جيد، أكثر من العمل الأكشن ‏على سبيل المثال.‏
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة