خالد صلاح

أمن قنا يسابق الزمن لكشف الجريمة الغامضة لذبح شقيقتين بجزيرة المطيرة

السبت، 29 أغسطس 2020 12:39 م
أمن قنا يسابق الزمن لكشف الجريمة الغامضة لذبح شقيقتين بجزيرة المطيرة جثث الضحايا
قنا- وائل محمد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أمن قنا يسابق الزمن لكشف الجريمة الغامضة لذبح شقيقتين بجزيرة المطيرة.. التحفظ على 12 من أقارب الضحيتين لإستجوابهم.. البحث الجنائى يفحص خطوط الهواتف المحمول لمكالمات أخر 24 ساعة .. صور

تواصل الأجهزة الأمنية بمديرية أمن قنا الزمن لكشف الجريمة الغامضة التى  شهدتها قرية المطيرة التابعة لمركز قوص شمال المحافظةوراح ضحيتها فتاتان يتيمتان، تعيشان بمفردهم فى منزل صغير عقب وفاة أمهما وتركهم والدهم للزواج بأخرى.

29171-17481286721598632428
الضحايا الكبرى

فيما تباشر النيابة العامة فى مركز قوص جنوب قنا، استجواب 12 من أقارب الدرجة الأولى والثانية، الأب والأعمام والأخوال والجدة، لضحايا مذبحة جزيرة مطيرة، لكشف كواليس وغموض العثور على شقيقتين مذبوحتين داخل منزلهما، مساء الخميس الماضي، أحداهما مقطوعة اللسان.

53236-5162111331598632430
الضحية الثانية

وأشارت التحريات إلى أن الضحية الكبرى نهى فتحي حسن الخطاري، 18 عاما، موظفة باليومية في مصنع سكر قوص، نظرا لسفر والدها وغياب الرقابة عليها وعلى شقيقتها، كثرت الشائعات في القرية حول سلوكها في التعامل مع الشباب بشكل يدعو للريبة، الأمر الذي دفع أخوالهما وجدتهما المقيمتين في نفس القرية للدخول معهما في مشاجرات متكررة ومع شقيقتهما الصغرى بسبب انتقادات الأهالي.

وكشفت التحريات أن العثور على الشقيقتين "نهى.ف"، 18 عاما، وشقيقتها نورهان، 13 عاما، مذبوحتين مع قطع لسان الأولى وموثقة بالحبال، ما الفتاة الثانية عثر عليها مذبوحة أسفل السرير، وأنهما مقيمتان بمفردهما كما تبين أنهم مقيدتين بالأحبال و نفذت بهما عملية ذبح لمنتصف النحر بشكل بشع، كما تلاحظ أن الضحية الصغرى مقطوعة اللسان، وسط بركة من الدماء.

69285-بب
منزل الضحية

وأفاد مصدر أمنى أن أجهزة الأمن بمديرية أمن قنا، بدأت فى فحص خطوط الشقيقتين المذبوحتين بجزيرة المطيرة بمركز قوص وذلك فى إطار التحريات التى يقوم بها فرع المباحث الجنائية بإشراف العميد العميد سعيد عابد رئيس فرع المباحث الجنائية بمركز قوص.

وأضاف المصدر لـ"اليوم السابع" أن أجهزة الأمن بدأت فى فحص المكالمات التى قام بها الضحيتين خلال 24 ساعة للوصول إلى مرتكبى واقعة الذبح والتى تشير وفق التحريات الأولية أن دوافع الجريمة تشير إلى الإنتقام من الضحايا وخاصة الفتاة الكبرى نهى فتحي حسن الخطاري، 18 عاما، وتعمل موظفة باليومية في مصنع سكر قوص.

74648-ثث
مطبخ الضحايا

وذكرت المصادر:" أن الفتاة كثرت الشائعات في القرية حول سلوكها في التعامل مع الشباب بشكل يدعو للريبة، الأمر الذي دفع أخوالهما وجدتهما المقيمين في نفس القرية للدخول معها في مشاجرات متكررة ومع شقيقتها الصغرى بسبب انتقادات الأهالي لهم.

وكان اللواء محمد أبوالمجد، مدير أمن قنا، تلقى إخطارًا، من مركز شرطة قوص، برئاسة العميد جمال سلمان، مأمور مركز شرطة قوص، يفيد بالعثور علي جثتين لفتاتين شقيقتين مذبوحتين بمنزلهما بقرية جزيرة مطيرة بمركز قوص.

منزل الضحايا
منزل الضحايا

 


 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة