خالد صلاح

الرئيس الاتحادى الألمانى ينتقد انتهاك تدابير كورونا فى تظاهرات برلين

الإثنين، 03 أغسطس 2020 07:01 م
الرئيس الاتحادى الألمانى ينتقد انتهاك تدابير كورونا فى تظاهرات برلين علم ألمانيا
كتبت هناء أبو العز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

انتقد الرئيس الاتحادى فرانك فالتر شتاينماير انتهاكات تدابير كورونا، التى حدثت فى تظاهرات برلين .وقال شتاينماير فى رسالة بالفيديو اليوم الاثنين، إن عدم مسؤولية عدد قليل يمثل خطرا علينا جميعا.

وأضاف الرئيس الألماني: "إذا لم نكن حذرين بشكل خاص الآن فنحن نعرض صحة الكثيرين للخطر، كما أننا نعرض تعافى مجتمعنا واقتصادنا وحياتنا الثقافية للخطر، ويتحمل كل منا الآن مسؤولية منع الإغلاق الثانى".

وتحدثت المتحدثة باسم الحكومة الفيدرالية، يوريك ديمر، فيما يتعلق بتجاهل قواعد النظافة مثل ارتداء أقنعة الوجه، مشيرة إلى أن التجمعات السلمية مهمة، ويجب أن يكون النقد ممكنًا دائمًا فى الديمقراطية.

واحتجاجًا على القيود التى تفرضها الدولة للحد من وباء كورونا، خرج آلاف الألمان إلى الشوارع فى برلين يوم السبت الماضى لإنهاء قيود الوباء، ووفقا لتقديرات الشرطة، شارك ما يصل إلى 17 ألف شخص فى التظاهرة ثم تجمع 20 ألف كانوا فى مسيرة بعد ذلك. ولأن العديد من المتظاهرين لم يلتزموا بقواعد المسافة ولا يرتدون أقنعة، فضت الشرطة التجمع.

ودعت مبادرة التفكير الجانبى إلى الاحتجاجات تحت شعار "نهاية الوباء - يوم الحرية"، كما يمكن رؤية العلم الذى يستخدمه المتطرفون اليمينيون فى الغالب، بالإضافة إلى ذلك، تلوح ألمانيا وأعلام السلام بحمامات أو أقواس قزح فوق رؤوس المشاركين.

وتخشى وكالات الأمن والنقاد منذ فترة طويلة من أن المتطرفين اليمينيين سيأخذون الاحتجاجات. ينشر بعض المتحدثين نظريات المؤامرة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة