خالد صلاح

طبيب غلابة جديد بالمنيا.. الدكتور محمد على كشفه 10 جنيهات ويومين مجانا بالأسبوع

الأربعاء، 05 أغسطس 2020 07:00 م
طبيب غلابة جديد بالمنيا.. الدكتور محمد على كشفه 10 جنيهات ويومين مجانا بالأسبوع الدكتور محمد على
المنيا - حسن عبد الغفار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

طبيب الغلابة لم يمت، بل كان الدكتور محمد مشالى واحدًا من كثير من الأطباء أصحاب القلوب الرحيمة بالفقراء، ممن سخروا علمهم وطاقاتهم من أجل خدمة الإنسانية، ففي محافظة المنيا الكثير والكثير من الأطباء الذين قرروا تكريس حياتهم لخدمة أهاليهم منهم الدكتور محمد على عبد المولى على الصياد، أحد أبناء مركز دير مواس وتحديدًا قرية دلجا والذى لقبه أهالى قريته منذ سنوات طويلة بطبيب الغلابة.

ويقول الدكتور محمد لـ"اليوم السابع"، أنا من مواليد 1942 تخرجت في كلية الطب جامعة الأزهر عام 1977، عملت فى الوادى الجديد لمدة 20 شهرا ثم رجعت إلى بلدى دير مواس لأعمل بالوحدة الصحية هناك.

وتابع الدكتور محمد، نذرت نذرًا يوم دخولى الوحدة الصحية بالقرية أنه إذا وفقنى الله فى أن أفتح عيادة خاصة سوف أخصص يومين مجانًا لأهالى القرية وأى شخص يحتاج إلى مساعدتى، لافتًا إلى أنه عندما وفقت فى ذلك قررت الوفاء بالنذر ومنذ تلك اللحظة وأنا قد خصصت يوم الاثنين والخميس بالمجان لا أتقاضى عليهما مالا وذلك لوجه الله تعالى .

وأضاف طبيب الغلابة الجديد، بدأت الكشف فى العيادة منذ ما يقرب من 35 سنة وكان الكشف 3 جنيهات ثم زاد إلى 5 حتى 7 جنيهات، إلى أن حدثت مشكلة فى إيجاد باقى العشرة جنيهات فاقترح أهالى القرية أن يكون مبلغ الكشف 10جنيهات واستقر الأمر على ذلك وسوف يكون ذلك مدى الحياة لن يزيد عن 10جنيهات حتى أفارق الحياة.

وأوضح الدكتور محمد: قررت فتح العيادة الخاصة داخل منزلى حتى أكون موجودًا طوال الوقت أمام المرضى، وقد كتبت ذلك أن العمل بالعيادة من طلوع الشمس حتى غروبها .

أما بالنسبة للروشتة فإن العلاج يقتصر على حاجة المريض فقط والأدوية المهمة وإذا كان تشخيص المريض جيدًا أرفض أن أطلب منه الأشعة والتحاليل حتى لا أثقل عليه ويتكبد مبالغ مالية أكثر من طاقته .

وقال إن الـ10 جنيهات التي أتقاضاها للكشف على المرضى تكفى تلبية احتياجاتي الضرورية وأنا لا أطلب أكثر من ذلك، قائلاً: نحن نحتاج فقط من الحياة الضروريات .

وأوضح الدكتور محمد: أنا ليس معي تليفون محمول متطور ولا أستخدم الإنترنت أبدًا منذ تخرجي ولا أحب استخدامه، لأن ذلك يتسبب فى ضياع الوقت وأنا أود أن أكون مع المرضى أفضل أن يضيع الوقت فى أى شىء آخر .

وأكد أن قيمة الكشف سوف تكون إلى مدى الحياة وسوف تظل بين الفقراء وأهل قريتي لأنهم فى حاجة إلى كل يد تقدم لهم العون والمساعدة .


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة