خالد صلاح

مغلق بأوامر الحكومة..

الكاميرون تغلق أبواب كنيسة وصفت كورونا بـ"الخدعة" وحرضت ضد الكمامات

الخميس، 06 أغسطس 2020 03:35 م
الكاميرون تغلق أبواب كنيسة وصفت كورونا بـ"الخدعة" وحرضت ضد الكمامات كورونا فى افريقيا
كتبت - هند المغربى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شهدت دولة الكاميرون انقسامات بسبب حقيقة فيرس كورونا بعد أن أعلنت كنيسة أن جائحة كورونا هى خدعة ولا يوجد وباء  فيما انطلقت مجموعات تتبع فكر الكنيسة لتنتقل بين المنازل في العاصمة الكاميرونية ياوندى لتقنع المواطنين بحقيقة وباء كورونا وأنه غير موجود واستغلت محطة إذاعية أيضا لنشر أفكارها بشأن كورونا.

 

 

ووفق صحفية أوبزرفر تقوم المجموعات بتشغيل الموسيقى على مكبرات الصوت وتتكون كل مجموعه من نساء ورجال ينتقلون من منزل إلى منزل ومن شارع إلى آخر، ويطلقون على أنفسهم "المبشرين"، ويؤكد زعيمهم البالغ من العمر اثنين وثلاثين عامًا ويدعى برودينس مايا أن الله كشف لهم من خلال راعيهم نجوا أتانجانا أن الأمم تهدر الوقت والموارد التى تنفق على محاربة كوفيد -19.

download (1)

ويقول مايا: "نطلب من الجميع أن يركعوا على ركبتيهم ويصلوا ويعلموا أنه لا يوجد شيء مثل الفيروس التاجي". "إنه عقاب الله على الإثم، حروب عديدة يخوضها الناس في العالم.فالله يغضب من تصرفات البشر كثيراًوخاصة مع انتشار المثليه الجنسية "

وتقول لايونى فوتسو احدى أعضاء المجموعة أنها زارت خلال يوم 45 منزلاً و إنها تؤمن بتعاليم الكنيسة الصغيرة ، وسوف تتبع أوامرها بعدم ارتداء الأقنعة.

وقالت فوتسو  إنه لم يشهد أي عضو في مجموعة من 300 مزارع حيث تنتمي مريض  كوفيد-19 ولم يصب أي منهم بما يسمى بفيروسات التاجية.

وعلى الرغم من تسجيل الكاميرون 17 ألف 255 إصابة وما يقرب من  400 حالة وفاة في ولاية وسط أفريقيا.، الا ان الكنيسة لم تتوقف عن اقناع المواطنين بأن وباء كورونا ماهو الا " خدعة " وتحاول ان تصل إلى المزيد من الناس ببثها أفكارها على محطات إذاعية في ياوندى واستخدام مجموعات تطوف الشوارع بإقناع المواطنين بعد ارتداء الكمامة

79-192123-gambia-borders-senegal-coruna_700x400

هذا في الوقت الذى رفض فيه عدد من المواطنين السماح لأبنائهم بدخول لجان الامتحانات بسبب فرض ارتداء الكمامة لجميع الطلاب خلال الامتحان وقال ناصري بول بيا مسؤول بمنطقة الكاميرون الوسطى إن ثلاثة طلاب رفضوا الخضوع لامتحانات الشهادة الثانوية لأنه طُلب منهم ارتداء الأقنعة قائلا " عندما طُلب من والدي الطالب الحضور إلى المدرسة وإقناع أطفالهم بارتداء الأقنعة ، اختار الوالدان اصطحاب الأطفال إلى المنزل" وقال الوالدان إنهم أعضاء في الكنيسة

Masked-students-in-Cameroon

وقال بيا "لقد أغلقنا بالفعل هذه الكنيسة بسبب السياسات المناهضة للحكومة لافتا الى ان بعض شبابنا رفضوا التطعيمات. البعض منهم يرفضون الآن تدابير الحجر الصحي  ضد كورونا ويرفضون حتى الذهاب إلى المستشفيات ، قائلين إنه إذا مت ، يمكنهم أن يصلوا وأن تعودوا إلى الحياة ".

 

وأضاف بيا حتى مع إغلاق الكنيسة، استمر الأعضاء في تنظيم صلواتهم واجتماعاتهم اليومية أمام المبنى المغلق. تقول الكنيسة إنها ترسل أيضًا خمس عشرة مجموعة من سبعة على أساس يومى، للتبشير برسالتها حول كورونا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة