خالد صلاح

زى النهاردة.. الأهلى يخسر من روما الإيطالى ودياً بثلاثية فى استاد القاهرة

الخميس، 06 أغسطس 2020 10:12 ص
زى النهاردة.. الأهلى يخسر من روما الإيطالى ودياً بثلاثية فى استاد القاهرة مانويل جوزيه المدير الفنى الاسبق للأهلى
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فى مثل هذا اليوم 6 أغسطس 2008، خسر الأهلى بثلاثة أهداف نظيفة أمام روما الإيطالى فى مباراتهما الودية التي أقيمت باستاد القاهرة، أنهى روما الشوط الأول متقدما بهدف أحرزه ماورو إسبوسيتو من عرضية سيسينيو ثم أضاف ماتيو بريجى وديفيد بيتزارو هدفين فى الدقيقتين 78 و79، وأنهى الأهلى اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد المعتز بالله إينو لحصوله على إنذارين.

بدأ الأهلى اللقاء بأربعة لاعبين فقط من التشكيل الأساسى وهم عماد متعب، وجيلبرتو، ووائل جمعة وأمير عبد الحميد، مع الاعتماد على عدد من اللاعبين الذين لم يحصلوا على فرص الفترة الماضية.

وشهد اللقاء أولى مشاركات حسين على مع الأهلي بعد انتقاله من بتروجيت وأحمد حسن فرج المنضم حديثا من المحلة كما اشترك محمد أبو تريكة فى الشوط الثانى بعد غياب طويل بسبب الإصابة.

وفى المقابل، لعب لوتشيانو سباليتى، المدير الفنى لروما، بعدد من البدلاء مطعمين ببعض اللاعبين الكبار مثل سيمونى بيروتا ودانييلى دى روسى وألبرتو أكويلانى وفيليب ميكسيس.

بداية مواجهات الأهلى الكبرى كانت فى مباراة ودية أمام برشلونة العملاق الإسبانى وخسرها الأحمر بنتيجة 6-1 عام 1960، وسجل الشيخ طه إسماعيل الهدف الوحيد، ولم ينتظر الأهلى طويلا حتى أعلن عن روح الفانلة الحمراء حين حقق فوزًا تاريخيًا على بنفيكا البرتغالى بطل أوروبا عام 1962 بنتيجة 3-2، وسجل الشيخ طه اسماعيل هدفين فى مرمى رفاق الأسطورة إيزيبيو وكان الهدف الثالث من نصيب بدوى عبد الفتاح.

مع بداية الألفية الجديدة وتتويج النادى الأهلى بلقب نادى القرن الأفريقي، كان الفوز التاريخى على ريال مدريد الإسبانى نادى القرن الأوروبى بكامل نجومه فى 2001 بهدف النيجيرى صنداى والذى صنعه المتألق حسام غالى على ستاد القاهرة الدولي.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة