خالد صلاح

قضايا نفقات وتعويضات بملايين الجنيهات من داخل عش الزوجية.. زوجة تطالب زوجها أمام محكمة الأسرة بمليون و900 ألف بعد زواج 19 عاما بسبب إساءاته وكذبه.. وعشرة 22 عاما تنتهى بمحكمة الأسرة بعد صفقة بمليونى جنيه

الخميس، 06 أغسطس 2020 06:30 م
قضايا نفقات وتعويضات بملايين الجنيهات من داخل عش الزوجية.. زوجة تطالب زوجها أمام محكمة الأسرة بمليون و900 ألف بعد زواج 19 عاما بسبب إساءاته وكذبه.. وعشرة 22 عاما تنتهى بمحكمة الأسرة بعد صفقة بمليونى جنيه محكمة الأسرة - ارشيفية
كتبت أسماء شلبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شرع الله الطلاق وجعله أبغض الحلال حين تصبح العشرة بين الزوجين مستحيلة والاستمرار فى الحياة الزوجية عذاب للزوجين وضع ضمانات لحقوق كل أطرافه، ولكن على أرض الواقع لا يحدث ذلك، لتصبح الاتهامات المتبادلة من نوعية، "مبيصرفش على ولاده بعد ما اتطلقنا، مش راضية تخلينى أشوف أولادي بعد الطلاق.. عاوز يخطف أطفالى، مابيشوفش أولاده من سنين".

 

زوجة تطالب زوجها بمليون و900 ألف بعد زواج دام 19 عام

 
"امتنع عن السؤال عنا، بالرغم أنه ميسور الحال، وتزوج طليقه أحدي أقاربه، وظلمني وسلبني حقوقي الشرعية، ومسكن الزوجية، ومنقولاتي، وعرضني للإهانة والإساءة بعد أن ضيعت 19 سنة من عمري فى خدمته، وصبرت على إساءته لى عقابا لى على اعتراضي على استمراره بالكذب على"، بتلك الكلمات بدأت ع.ح.ك البالغة من العمر 43 عام، دعواها بمحكمة الأسرة بمصر الجديدة، مطالبة زوجها بمليون و900 الف جنيه.
 
وأضافت: عشت برفقته سنوات وأنا لا أستطيع أن أعترض على كلمة يقولها، إلي أن اكتشفت خيانته لي وكذبه، وعندها طالبته بترك تلك التصرفات قرر معاقبتي بزواجه، ورفض كافة الحلول الودية، وهددني بتركي معلقة".
 

 بسبب صفقة بمليوني جنيه.. زواج دام 22 عام ينتهي بمحكمة الأسرة ودعوي تعويض للزوجة

 
وقفت الزوجة "م.ن.ع"، البالغة من العمر 45 عام، بدورها أمام محكمة مصر الجديدة، "دائرة التعويضات"، مطالبة زوجها بتعويضها بمبلغ مليون جنيه، عن الخسائر التي لحقت بعملها والأضرار التى أصابتها جراء فعلته، وذلك بعد قيام طليقها باختلاس مبالغ مالية وبضائع من المصنع المملوك لها، مستغلا إشرافه على العمل والتوكيل المحرر له، دون وجه حق.
 
وأشارت الزوجة إلى أن زوجها السابق أساء استعمال حقه فى منعها من ممارسة عملها، حتي يخفي المصائب التي يرتكبها، مما ترتب عليه خسائر مادية لحقت بعملها التى تعبت بتأسيسه منذ سنوات، وخسارتها صفقة بمليوني جنيه.
 
وأضافت:" زواجي دام 22 عام، لينتهي أخيرا فى محكمة الأسرة بعد حصولى على حكم بالطلاق للضرر، بعد ثبوت خيانة زوجتي للأمانة الموكلة إليه، وسرقته أموالى، رغم تحملى لسنوات مشاركته لى بأموالي دون وجه حق، والإنفاق على احتياجاته رغم أن الشرع الزمه منها، وأنه عاقبها بسبب طلبها حقوقها الشرعية".
 

زوج يطالب زوجته برد مليون جنيه أخذتها لاستكمال تأسيس المستشفى الخاصة بها

 
وبداخل محكمة الأسرة بإمبابة، وقفت طبيبة طالبت بالطلاق طلقة بائنة للخلع من زوجها رجل الأعمال، ليرد الزوج بطلبه إلزامها برد مليون جنيه له كانت عبارة عن مبلغ تم كتابته بين الزوجين، كمقدم الصداق والذى لم يسجل فى وثيقة الزواج وسجل فقط مبلغ  ألف جنيه كمبلغ صورى.
 
وأثناء جلسات تسوية المنازعات، ادعي الزوج صورية مقدم الصداق المثبت في وثيقة الزواج، وأن حقيقة مقدم الصداق مبلغ مليون جنيه أخذته الزوجة لاستكمال تأسيس المستشفى الخاصة بها بمنطقة مدينة نصر ووعدته برده للزوج فى صورة حصة مسجلة وأرباح كشريك ضمن مؤسسى المستشفى وهو ما تخلفت عنه وماطلت إلى أن فوجىء مؤكله بطلبها الطلاق، وهو ما أكدته أقوال الشهود، والمستندات.
 
 
 

زوج يتهم زوجته بالنصب وسرقة 3 مليون وهروبها برفقة عشيقها

 
 
 
وقف الزوج "س.م.ك"، البالغ من العمر 50 عام بمحكمة الأسرة بأكتوبر يشكو زوجته، بعد 11 عام من زواجهما، فعلى الرغم من صراره على إكمال حياتهما الزوجية إلا أن زوجته رفضت، وعندما طالبها بإنهاء المسائل المتعلقة بالأمور المادية بشكل ودى امتنعت، وأقامت دعوي خلع ضده، إلا أنه اكتشف علاقتها برجل يعمل بشركته وذلك بعد إطلاعه على محادثات بينهما وتأكيد الكاميرات المحيطة بفيلاته دخوله للمنزل ليلا أثناء سفره، ومكوثه حتى الصباح.
 
وتابع:"طلبت الطلاق خلعا، ودمرت حياتي وحرمتنى من الطفلين، متعللة بفارق العمر بيننا رغم قبولها العيش لسنوات طويلة برفقتي، بعد رفضي تسجيل ممتلكاتى باسمها، لتختفي بعدها وتستولى على مبلغ 3 مليون جنيه برفقة عشيقها، مما دفعني لإقامة دعوي نشوز، واتهامها بالزنا فى محضر رسمي".
 
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة