خالد صلاح

النيابة تطلب التحريات وتستمع لوالدة طفلة تعرضت لمحاولة اعتداء جنسى بالحوامدية

الأحد، 09 أغسطس 2020 02:01 م
النيابة تطلب التحريات وتستمع لوالدة طفلة تعرضت لمحاولة اعتداء جنسى بالحوامدية اعتداء جنسى - أرشيفية
كتب أحمد الجعفرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تحقق النيابة العامة فى جنوب الجيزة مع شاب متهمًا بالاعتداء الجنسي على طفلة والشروع فى اغتصابها بكوبرى الحوامدية، حيث طلبت تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة؛ للوقوف على ظروفها وملابساتها، وبدأت الاستماع لأقوال والدة الطفلة المجني عليها.
 
وقالت والدة الطفلة، أنها كانت تجلس على كوبرى الحوامدية لطلب المساعدة المادية من المواطنين، وفوجئت بالمتهم يخبرها أن أحد الأشخاص يوزع وجبات من اللحوم على المحتاجين، وطلب منها اصطحاب ابنتها البالغة من العمر 8 سنوات، لمساعدتها على الحصول على وجبة.

أضافت والدة الطفلة أنها سمحت لابنتها بالتوجه بصحبة المتهم، إلا أنه استدرجها إلى المقابر، وحاول الاعتداء عليها جنسيا، وعندما استغاثت ابنتها أنقذها شخصين، وتمكنا من ضبط المتهم.

تلقى مركز شرطة الحوامدية، بلاغا يفيد تعرض طفلة لمحاولة اعتداء جنسى على يد شاب، وتبين أن المتهم استدرج الطفلة إلى المقابر، وحاول اغتصابها، وتمكن شخصين من إنقاذها، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المتهم المضبوط، وتولت النيابة التحقيق.

ويقول "ممدوح عبد الجواد" المحامى والخبير القانونى، أن المادة "267" من قانون العقوبات، حددت عقوبة الإعدام والسجن المؤبد لمن يواقع أنثى بغير رضاها، وهناك ظروف مشددة ترتفع بالعقوبة إلى حد الإعدام دون السجن المشدد.

وعن تلك الظروف المشددة يقول "عبد الجواد"، أنه فى حالة إذا كانت الفتاة دون سن الـ18 عامًا فإن العقوبة تكون الإعدام، وفى حالة إذا كان الفاعل من أصول المجنى عليها أو المتولين تربيتها أو لهم سلطة عليها أو خادمًا بالأجر عندها أو عند أى من له سلطة عليه، أو فى حالة تعدد الفاعلين فإن العقوبة تصل إلى الإعدام أيضًا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة