خالد صلاح

كواليس تمرد رمضان صبحي ضد الأهلي بعد "جلسة الكبار"

الأحد، 09 أغسطس 2020 01:51 م
كواليس تمرد رمضان صبحي ضد الأهلي بعد "جلسة الكبار" رمضان صبحى
كتبت أسماء عمر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شهدت مفاوضات النادى الأهلى للإبقاء على رمضان صبحى لاعب الفريق المُعار من هيدرسفيلد الإنجليزى تطورات مُثيرة خلال الساعات الماضية، وهى التطورات التى قد يكون لها دور فى حسم الصفقة التى شغلت اهتمام ملايين الأهلاوية بل وجماهير الكرة المصرية عموماً، بعدما ارتبط اسم اللاعب بأكثر من نادٍ محلى وخارجى خلال الفترة الماضية.

مفاوضات الأهلى للإبقاء على رمضان صبحي بدأت مُبكراً وتحديداً منذ تجميد النشاط الرياضى فى العالم كله منذ مارس الماضى بسبب "جائحة" كورونا، ولجأ الأهلى للطرق الشرعية وأرسل خطاباً رسمياً للاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا" يطلب فيه بقاء اللاعب حتى نهاية الموسم الجارى فى مصر، بعدما توقف النشاط الرياضى عدة أشهر بسبب "كورونا"، خاصة أن النادى خسر جهود اللاعب فترة طويلة تصل لأربعة أشهر تقريباً خلال فترة الإعارة بسبب الإصابات ولم يستفد منه طوال هذه الفترة، كما تكبّدت خزينة النادى مبالغ طائلة لاستعارة اللاعب، وجاء خطاب الأهلى للفيفا بعد موافقة رمضان صبحى على هذه الخطوة.

وجاء رد "فيفا" على الأهلى بأن تمديد الإعارة من حق النادى بسبب ظروف "كورونا" القهرية، لكن لابد أن يكون الأمر بالتنسيق والتراضى مع هيدرسفيلد، وهنا أرسل الأهلى خطاباً للنادى الإنجليزى لتمديد الإعارة حتى نهاية الموسم، ورحّب الأخير بالتمديد لكنه طلب تأجيل الحسم لما بعد وضوح الرؤية بشأن عودة الدوريات فى أوربا والعالم كله وفقاً لتداعيات أزمة "كورونا".

الأهلى جدد خطابه لنادى هيدرسفيلد مع وضوح الرؤية بشأن عودة الدوريات، ومع الإعلان عن موعد عودة الدورى المصرى، وفى هذه المرة أكد الأهلى فى خطابه أنه يرغب فى شراء اللاعب نهائياً بدلاً من تمديد الإعارة لنهاية الموسم، وجاءت هذه الخطوة بناءً على رؤية السويسرى رينيه فايلر المدير الفنى للأهلى وبعد اجتماع حضره كبار المسئولين عن قطاع الكرة فى الأهلى مع رمضان صبحى، وأكدوا له أن النادى يرغب فى شرائه نهائياً بدلاً من تمديد الإعارة لنهاية الموسم، واستطلع كبار الأهلى رأى اللاعب فى هذه الخطوة فرحّب الأخير مُبدياً موافقته على البقاء فى النادى الأهلى.

جلسة "كبار" الأهلى مع رمضان صبحى شهدت التأكيد على أن النادى سيقوم بتقدير اللاعب مالياً، وأكد رمضان أنه يرغب فى البقاء مع الأهلى، خاصة أن النادى انتشله فى ظروف صعبة كان يُعانى فيها مع هيدرسفيلد لعدم مشاركته فى المباريات قبل أن يتعاقد معه بمبلغ كبير ويستعيد اللاعب بريقه مع القلعة الحمراء ليعود لصفوف المنتخب الأولمبى ويصبح رمضان أحد أهم نجوم الكرة المصرية فى الفترة الحالية.

موافقة رمضان صبحى على البقاء بالأهلى جعلت الإدارة الحمراء تتحرك بشكل مُكثف لحسم الصفقة رسمياً، لاسيما فى ظل التصريحات التى خرجت من مدرب هيدرسفيلد بأنه لا يحتاج جهود رمضان صبحى وتوالت الاتصالات بين الأهلى ونظيره الإنجليزى وهى المفاوضات التى قادها أمير توفيق مدير تعاقدات الأهلى وتوصل خلالها الأهلى لاتفاق شبه نهائى مع النادى الإنجليزى على المقابل المالى لشراء اللاعب.

وسط هذه الاتصالات والمفاوضات شبه الحاسمة بين الأهلى وهيدرسفيلد، ضرب رمضان صبحى "كُرسى فى الكلوب" وأخطر الأهلى بأنه ينتظر عرضاً أوروبياً عن طريق وكيل آخر بخلاف نادر شوقى، وأكد اللاعب إمكانية العودة لأوروبا الموسم المقبل، وهو ما أصاب إدارة الأهلى بصدمة قاسية لأنها تحركت ودخلت فى مفاوضات مع النادى الإنجليزى بل وتوصلّت لاتفاق معه حول قيمة الصفقة بناءً على موافقة رمضان صبحى قبل أن يفجر الأخير قنبلة الرغبة فى العودة لأوروبا.

رمضان صبحى أخطر الأهلى بأنه سيُحدد موقفه خلال أيام قليلة جداً أما بالرحيل لأوروبا أو البقاء فى الأهلى، وكشف اللاعب رفضه اللعب لأى نادٍ مصرى غير الأهلى.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة