خالد صلاح

مصلحة الضرائب تنشر أدلة التوعية الضريبية بمنظومة الفاتورة الإلكترونية

الجمعة، 11 سبتمبر 2020 10:38 ص
مصلحة الضرائب تنشر أدلة التوعية الضريبية بمنظومة الفاتورة الإلكترونية رضا عبد القادر رئيس مصلحة الضرائب المصرية
كتب أحمد يعقوب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أعلن رضا عبد القادر رئيس مصلحة الضرائب المصرية، عن إعداد  ونشر المصلحة ثلاثة أدلة توعية ضريبية حول منظومة الفاتورة الإلكترونية؛ وهم الدليل التعريفي لمنظومة الفاتورة الإلكترونية، والجزء الأول من دليل التسجيل الخاص بالمرحلة الأولى، دليل الأسئلة الشائعة وإجاباتها، وذلك على الموقع الإلكتروني للمصلحة https://www.incometax.gov.eg/e-Invoicing.asp .
 
وأكد رئيس مصلحة الضرائب، أن ذلك يأتي في إطارسعى مصلحة الضرائب لنشر الوعي الضريبي ومد جسور الثقة مع الممولين، وتقديم كافة أنواع الدعم والمساعدة لهم ، وإتاحة كافة المعلومات التي تيسر وتسهل عملية التكامل مع منظومة الفاتورة الإلكترونية .
 
وأضاف "عبد القادر"، في بيان صحفي، اليوم الجمعة، أنه لتنفيذ إجراءات التكامل مع منظومة الفاتورة الالكترونية هناك عدة خطوات  يجب على الممول إتباعها تتمثل  الخطوة الأولى فى التسجيل بمنظومة الفواتير الإلكترونية طبقا للإرشادات المرسلة من مصلحة الضرائب المصرية للشركات، لافتًا  إلى أن الخطوة الثانية تتمثل فى التكامل بين نظام تخطيط موارد المؤسسات المستخدم (ERP System ) بالشركات ومنظومة الفاتورة الإلكترونية والذى يتحقق من خلال استلام الشركات لـ SDK  المرسل من المصلحة  إليهم، والذي يتضمن الشرح الفنى والتفصيلى لإجراءات التكامل مع المنظومه بالإضافه إلى التحديثات الجديده التى قد تطرأ عليها، وقيام كل شركة بالرجوع إلى الشركة المنفذة  لنظام تخطيط موارد المؤسسات المستخدم (ERP System) أو فريق الـIT  بالشركة لتنفيذ خطوات التكامل الموضحة بالـSDK . 
 
وأوضح "عبد القادر"، أن الـ API هو سوفت وير يتم من خلاله الاتصال بنظام الضرائب لتبادل البيانات، أما SDK (مجموعة تطوير البرمجيات) وهو مستند يشرح كيفية  عمل التعديلات اللازمة على برنامج ERP حتي يتمكن من التعامل مع API.
 
واستكمل "عبد القادر" الإجراءات اللازمة لتنفيذ التكامل مع منظومة الفاتورة الالكترونية، قائلًا إن الخطوة الثالثة هي ضرورة استخراج شهادة التوقيع الإلكتروني، وتنفيذ خطوات التوقيع الإلكتروني المرسلة من قبل المصلحة، مشددًا على ضرورة حصول الممول على جهاز الـHSM وتهيئته على نظام تخطيط موارد المؤسسات المستخدم (ERP System  ) لتوقيع الفواتير الكترونيًا قبل إرسالها إلى المنظومة.
 
وبالنسبة لتكويد السلع والخدمات على المنظومة كخطوة رابعة لتنفيذ التكامل معها، أكد المهندس ياسر تيمور مستشار وزير المالية لتطوير الضرائب، على ضرورة قيام الممول بتجهيز بيان بالأكواد المستخدمة لدى الشركة في تكويد السلع والخدمات، وذلك بالاعتماد عليى نظام التكويد العالمي (GS1)، أو نظام تكويد داخلي يتم ربطه بنظام تصنيف المجموعة السلعية العالمي (GPC)  ، موضحًا أنه يتم إرسال هذه البيانات إلى مصلحة الضرائب المصرية في صورة رقمية من خلال البريد الالكتروني ، كما يجب التواصل مع المصلحة من جانب الشركات في حالة إضافة أكواد أصناف /خدمات أخري قبل استخدامها علي منظومة الفاتورة الالكترونية في مدة لا تقل عن اسبوعين قبل تاريخ إصدار أى فاتورة تتضمن هذه الاكواد المضافة.
 
وأشار المهندس ياسر تيمور، إلى أنه بعد قيام الممول بكل هذه الإجراءات يتم  البدء في تنفيذ اختبارات التكامل مع منظومة الفاتورة الإلكترونية ، كخطوة خامسة لتحقيق التكامل  لافتًا إلى أن الإجراءات اللازمة لتنفيذ التكامل مع منظومة الفاتورة الالكترونية تم نشرها على الموقع الرسمى لمصلحة الضرائب المصرية https://www.incometax.gov.eg/. 
 
ومن الجدير بالذكر أن مصلحة الضرائب المصرية أصدرت القرار رقم ( 386) لسنة 2020 بإلزام الشركات الوارد أسمائها ببيان مرفق بهذا القرار والمسجلة بالمركز الضريبى لكبار الممولين ( كمرحلة أولى ) بإصدار فواتير ضريبية إلكترونية عما تبيعه من سلع أو تؤديه من خدمات وذلك اعتباراً  من 15 نوفمبر 2020.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة