خالد صلاح

رئيس جامعة أسيوط : كلية الطب البيطرى تساهم فى زيادة الإقتصاد القومى

الأحد، 13 سبتمبر 2020 11:01 ص
رئيس جامعة أسيوط : كلية الطب البيطرى تساهم فى زيادة الإقتصاد القومى الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط
أسيوط فريق المحافظات

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط عن إستراتيجية إدارة الجامعة الساعية إلى تطوير وتحديث أداء وإمكانيات ما تضمه من وحدات ومراكز ومنشآت تعليمية وبحثية وإدارية وذلك بكافة الكليات للوصول إلى مستويات متقدمة فى جودة وقيمة الأداء بما يتوافق مع المعايير القياسية القومية والعالمية.

ولفت رئيس جامعة أسيوط إلى أن تلك الإستراتيجية تتم من خلال توفير كافة سبل الدعم المادى والإدارى اللازمة  لعمليات التطوير فضلاً عن تذليل كافة العقبات التى تعرقل ذلك، مشيداً بكلية الطب البيطرى بالجامعة والتى تُعد مثلاً فيما تقدمه من خدمة علمية ومجتمعة متطورة، والتى تُعد من أكبر كليات الطب البيطرى على مستوى الجمهورية وتضم أكبر مستشفى بيطرى تعليمى متطور والتى تم إنشائها على مساحة 9 أفدنة وتضم نحو 15 مبنى لمختلف الأقسام العلمية والعيادات البيطرية لخدمة المجتمع المحيط .

جاء ذلك خلال جولته بمتحف التشريح بقسم التشريح والهستولوجيا بكلية الطب البيطرى بالجامعة وذلك بعد تحديثه، والتى رافقه فيها كلاً من الدكتورة مديحة درويش عميد الكلية، والدكتور محمود عبدالنعيم الأستاذ بقسم التشريح والهستولوجيا بالكلية.

وخلال الجولة حرص رئيس الجامعة على التأكيد على مواصلة دعمه لكلية الطب البيطرى بدورها فى المساهمة فى زيادة الاقتصاد القومى وتقديم الطب العلاجى للماشية والحيوانات للحفاظ على الثروة الحيوانية ، فضلاً عن إسهامها فى تخريج أجيال من الأطباء البيطريين القادرين على المنافسة محليا وعالميا ، ودورها فى توجيه البحث العلمى فى مجال الطب البيطرى لخدمة المجتمع واحتياجاته فى شتى المجالات البيطرية.

وفى السياق ذاته فقد أعربت الدكتورة مديحة درويش عن امتنانها لإدارة الجامعة لمساهمتها فى أعمال تطوير وصيانة بعض المنشآت بالكلية وخاصة متاحف والتى تعد أأحد أبرز المعالم الأساسية التعليمية والبحثية المتميزة  للكلية، حيث تخدم طلاب الفرقة الأولى والثانية بالكلية بشكل أساسى وكذلك جميع طلاب الكلية فى جميع الفرق والعديد من طلاب السنوات النهائية الذين يزورون هذه المتاحف بشكل منتظم لمراجعة بعض العينات، كما تخدم هذه المتاحف أيضا طلاب المدارس بالمستويات المختلفة من التعليم من الابتدائى وحتى الثانوى حيث يوجد لدينا زيارات من تلاميذ وطلاب المراحل التعليمية المختلفة وبشكل دورى ومن جميع مراكز محافظة أسيوط.

وحول تفاصيل المتحف فقد أوضح الدكتور محمود عبد النعيم ان المتحف مقسم الى أربعة أجزاء أساسية الجزء الأول يضم نماذج لجميع أنواع الطيور والأسماك  والحيوانات الصغيرة المحنطة وهياكلها هذا بالإضافة إلى عظام وجماجم بعض الحيوانات ، أما الجزء الثانى فهو مخصص للأجنة ويعرض به نماذج تمثل مراحل الحياة الجنينية قبل الولادة وكذلك يوجد به مجموعة من الصور ثلاثية الأبعاد للحياة الجنينية من بداية الإخصاب حتى مرحلة تكوين الجنين الكامل ،أما  الجزء الثالث ويشمل متحف الفرقة الأولى وبه جميع عظام القائمة الأمامية والقائمة الخلفية فى شكل مقارن وكذلك يوجد به بعض العينات المشرحة للعضلات والأعصاب الخاصة بالقوائم وبه بعض العينات التشريح لبعض الأعضاء مثل القلب والكلى لبعض الحيوانات ، أما متحف الفرقة الثانية فيوجد به عظام الجمجمة والعمود الفقرى لمعظم حيوانات المزرعة هذا بالإضافة إلى العديد من الأعضاء المشرحة مثل المعدة والكبد والطحال وغيرها من أعضاء الحيوانات ، لافتاً ان كافة العينات الموجودة بالمتاحف بأقسامها المختلفة محفوظة فى مادة الفورمالين.

 

f (1)
 

 

f (2)
 

 

f (3)
 

 

f (5)
 

 

f (6)
 

 

f (7)
 

 

f (8)
 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة