خالد صلاح

زاهى حواس يوضح سبب تأجيل إعلان الكشف الأثرى بمنطقة آثار سقارة

الأحد، 13 سبتمبر 2020 11:19 م
زاهى حواس يوضح سبب تأجيل إعلان الكشف الأثرى بمنطقة آثار سقارة الدكتور زاهى حواس
كتب عامر مصطفى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

علق الدكتور زاهي حواس، وزير الآثار الأسبق، على الكشف الأثري الجديد بمنطقة آثار سقارة، حيث تم العثور على أكثر من 13 تابوتا آدميا خشبيا ملونا ومرصوصة بعضها فوق البعض، ومغلقة منذ أكثر من 2500 عام. وأكد حواس، خلال مداخلة هاتفية للإعلامي وائل الإبراشي، ببرنامج "التاسعة"، المذاع عبر فضائية الأولي المصري، أن وزير الآثار طلب منه المشاركة في ذلك الكشف، موضحاً أنه والدكتور مصطفى وزيري كشفا عن تابوت واحد واتفقنا على عقد مؤتمر صحفي أمام العالم.

وتابع زاهي حواس، أن سبب تأجيل الكشف أن وزيري أكد لوزير الآثار أن هناك سردابا آخر تم العثور عليه، وتأجل المؤتمر الصحفي من أجل حفر ذلك السرداب، كما أن إعلان ذلك سيهز العالم، قائلا:"سحر الفراعنة ما زال موجود في كل مكان وأكتوبر المقبل ستعود السياحة مرة أخري".

واطلقت وزارة السياحة والآثار، أول فيلما ترويجيا للإعلان عن الكشف الأثرى الجديد بمنطقة آثار سقارة، حيث نجحت البعثة الأثرية المصرية العاملة بمنطقة آثار سقارة فى الكشف عن بئر عميق للدفن به أكثر من 13 تابوتا آدميا خشبيا ملونا ومرصوصة بعضها فوق البعض، ومغلقة منذ أكثر من 2500 عام.

وأشارت الوزارة إلى أنه سيتم بث عدد من الأفلام الترويجية الأخرى الخاصة بذلك الكشف، وذلك لحين الإعلان عن كافة تفاصيله قريبا.

وكان الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار قد تفقد برفقة الدكتور مصطفى وزيرى، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أعمال حفائر البعثة الأثرية المصرية العاملة بمنطقة آثار سقارة، والتى أسفرت عن الكشف عن بئر عميق للدفن به أكثر من 13 تابوتا آدميا مغلقا منذ أكثر من 2500 عاما، حيث يبلغ عمق البئر حوالى 11 مترا، وعُثر بداخله على التوابيت الخشبية الملونة المغلقة مرصوصة بعضها فوق البعض.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة