خالد صلاح

أفضل مداخلة.. ابن السيدة روحية يؤكد سرقة الجزيرة لفيديو اليوم السابع وفبركته

الخميس، 17 سبتمبر 2020 02:00 ص
أفضل مداخلة.. ابن السيدة روحية يؤكد سرقة الجزيرة لفيديو اليوم السابع وفبركته السيدة روحية وأبناؤها
كتب أيمن رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تستقبل البرامج التليفزيونية الحوارية، المعروفة إعلاميًا ببرامج الـ"توك شو"، فى فترة المساء، يوميًا، العديد من التصريحات ذات الأهمية، حيث تتضمن أهم القضايا التى تشغل بال المواطنين والرأى العام، محليًا ودوليًا، من عدة مسئولين، ومواطنين عاديين، لمناقشتها، وطرح مقترحات لحلها، والعمل عليها، ويرصد "اليوم السابع" أفضل مداخلة جاءت بهذه البرامج ليقدمها لقرائه ومتابعيه، حيث تأتى أفضل مداخلة: " ابن السيدة روحية يكشف سرقة الجزيرة لفيديو اليوم السابع وفبركته لمصالحهم الخبيثة".

قال المهندس محمد حبيب، ابن السيدة روحية التى فبركة قناة الجزيرة فيديو لها، إن قناة القطرية استغلت فيديو لوالدته وهى تتحدث عن قصة كفاحها فى تربية أبنائها، الذين من بينهم 3 من ذوى القدرات الخاصة، حتى تمكنت من الوقوف على قدميها، وتابع: "قاموا باقتطاع قصة الكفاح وأظهروا حديثها على أنها تعانى.. رغم أنها فعلاً كانت تتحدث عن المعاناة التى تكبدتها خلال مرحلة تعليمى ولكننا الآن أفضل وهو ما كانت تقوله والدتى".

وأضاف "حبيب" خلال اتصال هاتفي ببرنامج "التاسعة"، الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، عبر القناة الأولى المصرية، أن والدته رفضت كافة المساعدات التى كانت تقدم لها، ولا يمكن أن تقبل ذلك بعدما بلغت عامها الـ61، وتابع: "لى الفخر أن تكونى أمى سيدة عظيمة تحملت الكثير فى سبيل تربية أبنائها.. ولم تطلب الظهور الإعلامى.. ولكن الصدفة أظهرت وأبرزت قصة كفاحها فى اليوم السابع عندما تحملت الصعاب خلال مرحلة تعليمى.. وهى من قالت لى أكمل تعليمك وأنا سوف اتحمل وهو ما حدث بالفعل حتى أصبحت مهندساً".

واستكمل "حبيب"، قائلاً: "رغم أنها تراعى 3 من ذوى الاحتياجات الخاصة، إلا أنها لم تشتكى على مدى عمرها.. وهى قالت لى أنا عشت عمرى كله ولم أمد يدى لأحد مش بعد ما وصلت لسن 61 عاما همد يدى"، مشدداً على أن الهدف من الفيديو هو إيصال رسالة إلى كل أم مصرية أنه مهما كانت الصعاب يجب على الأم التحمل.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة