خالد صلاح

محمود عبدالراضى

"كلنا واحد" في خدمتكم

الخميس، 17 سبتمبر 2020 01:22 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بالرغم من الجهود الضخمة التي تبذلها وزارة الداخلية في مكافحة الإرهاب وملاحقة الجريمة الجنائية، إلا أن ذلك لم يمنعها من الاهتمام بالملف الإنساني، ودعم "الأمن الإنساني" واعتباره من الأولويات، تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي يولي اهتمام كبير بالاهتمام بالمواطن.

ومنذ أن وضع اللواء محمود توفيق وزير الداخلية قدمه داخل الوزارة، يسعى لتطوير ملف "الأمن الإنساني"، لذا جاءت مبادرة "كلنا واحد" الرامية لمد يد العون للبسطاء، وتخفيف العبء عن كاهلهم، من خلال 14 مرحلة متتالية منها، وفرت الأغذية وفكت كرب الغارمين ورممت دور الأيتام وعالجت المرضى، ورسمت البسمة على وجوه الجميع.

وفي واحدة من فصول "الأمن الإنساني"، أعلنت وزارة الداخلية مؤخراً عن مرحلة جديدة من المبادرة لمدة شهر، لتوفير كافة المتطلبات المدرسية "زى مدرسي ، أحذية ، أدوات مدرسية" بجودة عالية وأسعار مخفضة عن مثيلاتها بالأسواق، بعدد من فروع السلاسل التجارية الكبرى تصل إلى 81 منفذ وسرادق على مستوى الجمهورية، وذلك بالتنسيق مع الإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة والموردين من أصحاب الشركات التجارية المتخصصة فى مجال المستلزمات والأدوات المدرسية للمشاركة فى المبادرة ، على أن تتوافر السلع بجودة عالية وأسعار مخفضة عن مثيلاتها بالأسواق بنسبة تتجاوز الـ 30%.

ونسقت الداخلية مع مديريات الأمن على مستوى الجمهورية لاقامة شوادر ومعارض لتوفير المتطلبات المدرسية بأسعار مخفضة عن مثيلاتها بالأسواق، بالتنسيق مع منتجى ومصنعى الزى المدرسى وأصحاب المكتبات الكبرى وعرضها للبيع من خلال "سيارات متحركة- منافذ ثابتة- معارض" تحت إشراف وتأمين من أجهزة المديرية.

هذه المبادرة وغيرها من التحركات الإنسانية لوزارة الداخلية تزيد من التلاحم الشعبي مع المواطنين، وتؤكد بما لا يدع مجالاً للشك، أن جهاز الشرطة الوطني، جزء لا يتجزأ من نسيج هذا الشعب العظيم.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة