خالد صلاح

"كارت محروق".. محمد على يتحول إلى أداة يحركها القائم بأعمال مرشد الإخوان إبراهيم منير.. المقاول الهارب يتنقل بين قنوات الإرهابية بحثا عن التمويل ويختلق الأكاذيب والشائعات.. ومطالب برلمانية بسرعة تسليمه لمصر

الجمعة، 18 سبتمبر 2020 02:45 م
"كارت محروق".. محمد على يتحول إلى أداة يحركها القائم بأعمال مرشد الإخوان إبراهيم منير.. المقاول الهارب يتنقل بين قنوات الإرهابية بحثا عن التمويل ويختلق الأكاذيب والشائعات.. ومطالب برلمانية بسرعة تسليمه لمصر المقاول الهارب محمد على
كتب ـ هشام عبد الجليل _ محمود العمرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يعلم المقاول الهارب أنه أصبح "كارت محروق" فلم ولن يكون له تأثير من قريب أو بعيد، فعلى الرغم من فشله الذريع إلا أنه يواصل دعواته الفاشلة، بل وتحول المقاول الهارب لأداة يحركها إبراهيم منير مقابل الحصول على التمويل من الجماعة الإرهابية، وفى هذا الإطار، قال إبراهيم ربيع، القيادي الإخواني السابق، والمتخصص في شئون الجماعات الإرهابية، إن المقاول الهارب محمد علي، هو أداة يحركها التنظيم الدولي للجماعة الإرهابية، من أجل إشعال الفوضى وبث الأكاذيب والادعاءات التي يذكرها ليل نهار على شاشات الجماعة الإرهابية، لافتا إلى أن هذا المرتزق أصبح "كارت محروق"، ولم يعد له أي تأثير لا من قريب ولا من بعيد، والشعب المصري يعلم كل هذه المخططات التي تقودها الجماعة الإرهابية والموالين لها من أجل التأثير على الدولة المصرية.

 وأضاف الخبير في شئون الجماعات الإرهابية، أن إبراهيم منير القائم بأعمال مرشد الجماعة الإرهابية، هو من يمول المرتزق محمد على ويقود مخططاته الإرهابية، ويدبر له، ويوفر له كل المنصات الإعلامية التي تبث من الدوحة ولندن وتركيا، من أجل التحريض ضد الدولة المصرية وضد الشعب المصري، مؤكدا أن كل ما يقوله محمد على ما هي إلا أكاذيب وادعاءات وتدليس وأن الدولة المصرية وشعبها لن يصدقوا مثل هذه الافتراءات والأكاذيب.

وفى سياق متصل، قال النائب خالد هلالي، إن المقاول الهارب محمد على، ذلك المقاول الفاشل "الحرامى"، الذى يواصل الترويج للأكاذيب عبر قنوات جماعة الإخوان الإرهابية طوال الوقت، على الرغم من فشل الدعوات التحريضية التي يطلقها، والتي تؤكد دعم الإرهابيين له، وذلك من خلال توفير منصاتها الإعلامية الإرهابية ليظهر عليها، ويبث سمومه من أجل تنفيذ ما يقال له من تلك الجماعة الإرهابية، والدول التى تسعى لإحداث فتنة وغضب فى الدولة المصرية، ونشر العنف مجددا، وهدم الإنجازات التى تمت وتتم خلال الأيام الحالية.

وأكد عضو مجلس النواب، أن المقاول الهارب فشل فشلاً ذريعا في كل الدعوات التحريضية التي يدعو لها، حيث اكتشف الجميع نواياه ومحاولاته المدعومة من جماعات الإرهاب والتطرف والدول الداعمة لهم، من أجل ترويج أكاذيب ضد مؤسسات الدولة، وذلك بعد فشل دعواته السابقة فى التحريض، فيسعى للعودة مرة أخرى بأكاذيب جديدة من أجل إثارة الفوضى فى البلاد.

وأشار عضو البرلمان، إلى أن وعى المصريين كان لمثل هذه الدعوات بالمرصاد، وخير دليل على ذلك أن هذا المقاول الهارب لا يسمع أحد عنه ولا عن الدعوات التي يطلقها ليل نهار، حيث أيقن الجميع حقيقة هذا الشخص الفاشل والمدعوم من قبل الجماعة الإرهابية، وأنه يريد نشر الفتنة في المجتمع، من خلال الدعوات الفاشلة للتحريض في موضوعات بعيدة كل البعد عن أرض الواقع، فهو صاحب حديث مرسل، متابعا:" مصيره مزبلة التاريخ مثل سائر الجماعة الإرهابية".

فيما دعا جون طلعت عضو مجلس النواب، إلى تدشين حملة شعبية لمطالبة السلطات الإسبانية بإلقاء القبض على المقاول الهارب محمد على وتسليمه للسلطات المصرية فى أقرب وقت.

وأشار جون، إلي أن محمد على اتخذ من مقر إقامته فى أسبانيا ملجأ آمنا للهجوم على مؤسسات الدولة المصرية، وبث الأكاذيب والشائعات والدعوة لتظاهرات وهمية بغرض إسقاط الدولة المصرية، وهو أمر غير مقبول فى العلاقات بين الدول المختلفة، لافتا إلى أن مصر تتبع سياسات نظيفة لا تقبل بأن تتحول هى إلى مقرا للهجوم على أى دولة أخرى.

وأوضح جون، أن المقاول الهارب مدان بأحكام جنائية فى مصر بتهم تتعلق بالتهرب الضريبى وتسليمه إلى مصر هو من أعمال العدالة ولا علاقة للأمر بحرية الرأى والتعبير.

وأضاف جون:" الأمر يحتاج إلى ضغط شعبى يظهر حجم غضب الشعب المصرى مما يحدث ومن الهجوم المستمر على مؤسسات الدولة وهذه الرغبة المحمومة فى إسقاط مصر" .

وأكد جون، أن هناك أشكال متعددة لإظهار ما فى صدور المصريين تجاه هذا المرتزق الذى تتخذه جماعة الإخوان الإرهابية واجهة لتنفيذ أغراضها ومحاولة إرباك المشهد فى مصر.

 

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة