خالد صلاح

حسن الخاتمة.. وفاة شاب بسوهاج أثناء صلاة العشاء بمسجد الحميدات بأخميم.. سقط على الأرض بالركعة الثانية لتذهب روحه لبارئها.. المصلون وأهالى القرية:وحيد أسرته والحزن يخيم على الجميع بعد وفاة عريس الجنة..فيديو وصور

السبت، 19 سبتمبر 2020 04:10 م
حسن الخاتمة.. وفاة شاب بسوهاج أثناء صلاة العشاء بمسجد الحميدات بأخميم.. سقط على الأرض بالركعة الثانية لتذهب روحه لبارئها.. المصلون وأهالى القرية:وحيد أسرته والحزن يخيم على الجميع بعد وفاة عريس الجنة..فيديو وصور المسجد الذى شهد وفاة الشاب محمود مجدى
سوهاج عمرو خلف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

خيم الحزن على قرية نيدة التابعة لمركز أخميم بمحافظة سوهاج عقب وفاة شاب لم يتجاوز 22 عاما أثناء أداء صلاة العشاء داخل مسجد الحميدات التابع للقرية وكان بوفاته صدمة كبيرة لأهالى القرية، حيث سقط الشاب أثناء الركعة الثانية مغشيا عليه وتوفى فى الحال وكانت حسن الخاتمة له.



1cea0b0a-b194-4ace-94c5-bdfe283f1f41

وفى دقائق معدودة التف المصلون حول الشاب محمود مجدى مسرعين به إلى مستشفى الجامعة وهناك كانت الصدمة الكبيرة حيث توفى الشاب غير مصدقين ما حدث فى دقائق قليلة وأقيمت للشاب جنازة مهيبة مساء أمس وسط بكاء اهل القرية عليه لشدة حبهم للشاب الوحيد لوالديه والذى يداوم على أداء الصلوات الخمس فى المسجد .

02c0ef77-c3cd-4ca7-befd-eea9c0580136

الشاب محمود مجدى صلاح 22 سنة طالب ويعمل فى مجال السباكة كان شاب تقيا محبوبا من الجميع من أهالى قريته يشهد له الجميع بأخلاقه الرفيعة وكان شابا مكافحا رغم أنه طالبا إلا أن ذلك لم يمنعه فى العمل فى مجال السباكة للإنفاق على نفسه وكانت حسن الخاتمة للشاب فى صلاة العشاء وسقط أثناء الصلاة بعد أن وافته المنية لتبكى عليه بلدة بأكملها تتعدى الـ 50 الف نسمة وكان الأمر صعب للغاية على أسرته والى لم تستطيع التحدث وخاصة وأن الشاب وحيد ولديه 4 شقيقات.

4ebb99b5-d6d6-4e48-809b-116822331c06

انتقل "اليوم السابع" إلى قرية نيدة بمركز أخميم بمحافظة سوهاج والتقى مع أهالى القرية وجيران الشاب وبعض المصلين معه حيث قال الشيخ على سالم الشويخ من أهالى القرية والمصلين أن الشاب محمود كان لا يعانى من اى إمراض وكان يداوم على الصلاة فى الأوقات الخمس رغم وجود مسجدين بجوار مسجده إلا أنه كان يصلى معنا فى مسجد الحميدات وكان محبوبا من الجميع ومشهود عنه الأخلاق الحميدة وفى أثناء صلاة العشاء وفى الركعة الثانية سقط الشاب على الأرض فجأة وبعدها التف المصلون حمله وفمنا بحمله فورا إلى مستشفى الجامعة وكان قد توفى قبل الوصول للمستشفى وكان ذلك بمثابة صدمه كبيرة للجميع غير مصدقين ما حدث وشيعت جنازته فى القرية وسط بكاء الكبير والصغير عليه حيث كانت جنازة مهيبة حضرها جميع أهالى القرية.

9e5a27fc-937f-4647-a9e4-8d3c99c5b2a4

فيما قال السيد محمد من مسجد الحميدات بالقرية أن الشاب المتوفى محمود كان يشهد له الجميع بالأخلاق العالية ومثالا للشاب الطموح فهو ما زال طالبا وكان يعمل فى مجال السباكة للإنفاق على نفسه وهو لم يتزوج بعد ولديه 4 شقيقات فقط ووالده يعمل معلما فى إحدى المدارس بالقرية وكان المتوفى متمسك بالصلاة فى مسجد الحميدات لحبه للجميع ويصلى الأوقات الخمس ولا يتغيب مطلقا ومعروف عن أسرته وعائلته بالأخلاق والتقوى .
45af9f15-7b10-47c2-bea9-b09d9bee7fc3

ويضيف والشيخ السيد أحمد أحد أهالى القرية أن الشاب كان بصحة جيدة لا يعانى من أى أمراض مطلقا وكان يخرج لعمله بصفة مستمرة ولكن الله توفاه أثناء ادائه الصلاة لتكون حسن الخاتمة له وبعدها شيع الجميع جنازته فى القرية وبكوا عليه بكاء شديدا لحبهم الشديد للشاب المحبوب والذى كان لا يتوانى عن خدمة أحد من أهالى قريته .

68a37777-4cf7-44b5-828c-1d87160cd9b4

669c4c1f-867c-495b-963e-a0b390fc9a8b
 

 

7993d463-d036-456c-ae4d-8d91a6895a3f
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة