خالد صلاح

السر فى الملل والتوتر ..تقرير بريطانى يكشف لماذا زادت الأوزان خلال إغلاق كورونا

الأربعاء، 02 سبتمبر 2020 11:00 م
 السر فى الملل والتوتر ..تقرير بريطانى يكشف لماذا زادت الأوزان خلال إغلاق كورونا السمنة وكورونا
كتبت فاطمة خليل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت دراسة بريطانية جديدة أن ثلثي البالغين كافحوا للحفاظ على وزنهم منخفضًا أثناء إغلاق فيروس كورونا، حيث تسبب الملل والتوتر في تناول الطعام المرتبط بالحالة النفسية "الأكل العاطفي" وهو ما تسبب في زيادة الوزن، بحسب ما ذكرت جريدة "ديلي ميل" البريطانية.

ووفقاً لمسح لمسح شمل 800 بالغ لمؤسسة Slimming World وجد البريطانيون أنه من الصعب الوصول إلى المحلات التجارية للحصول على الأطعمة الصحية، وبالتالي لجأوا للوجبات السريعة بسبب الملل والإجهاد، كما كانت ممارسة التمارين الرياضية بشكل أقل.

Annotation 2020-09-02 111556

وقال التقرير: "أبلغ عدد من الأشخاص عن تناول الأطعمة غير الصحية بشكل متكرر بسبب الملل والبقاء في المنزل وعدم اتباع الروتين العادي أو عدم وجود بنية لليوم.وأن التواجد في المنزل أثناء النهار مع الأطفال الذين يتناولون وجبات خفيفة يعتبر إغراءًا متزايدًا للانضمام إلى الوجبات غير الصحية.

وقالت الدكتورة سارة-إليزابيث بينيت، مؤلفة الدراسة الرئيسية: "كان للإغلاق حتماً تأثير على خياراتنا فيما يتعلق بالطعام والشراب والنشاط.

وأضافت بالنظر إلى أن الوزن الزائد مرتبط بارتفاع خطر الإصابة بأمراض خطيرة من COVID-19 ومع خروج الكثير من الأشخاص من الإغلاق والشعور بالقلق بشأن وزنهم وصحتهم، تظهر نتائج الدراسة أن دعم تغيير السلوك أصبح الآن أكثر أهمية من أي وقت مضى ".

قال تام فراي، من المنتدى البريطاني للسمنة: "هذا التقرير مرحب به ويؤكد تأثير عاملين غير مرتبطين مباشرة بالسمنة - القلق والملل وكلاهما يؤدي إلى الراحة في تناول الطعام وتناول الوجبات غير الصحية.

32663976-8687365-image-m-2_1598997376045

خلص تقرير صادر عن Public Health England (PHE) إلى أن السمنة تزيد من احتمالية الوفاة من Covid-19 بنحو 40 %.

وتم إجراء المسح في الفترة ما بين 9 أبريل و 16 مايو وسُئل المشاركون عن صحتهم العامة ومزاجهم ونظامهم الغذائي وتناول الكحول والنشاط البدني وإدارة الوزن.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة