خالد صلاح

حبس طالب بالدقهلية لاتهامه باغتصاب فتاة بعد ثبوت نسب الطفلة بتقرير DNA

الأحد، 20 سبتمبر 2020 01:35 م
حبس طالب بالدقهلية لاتهامه باغتصاب فتاة بعد ثبوت نسب الطفلة بتقرير DNA حبس - أرشيفية
الدقهلية شريف الديب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أمر مدير نيابة مركز أجا بإشراف المحامي العام لنيابات جنوب الدقهلية، بحبس الطالب "محمد ا" المتهم باغتصاب طالبة بناحية مركز أجا، ونتج عن ذلك انجاب طفلة، أربعة أيام علي ذمة التحقيق، وجاء قرار النيابة بعد وصول التقرير الفني لتحليل الـDNA الطفلة وتأكد بأن الطالب هو والد الفتاة، وبالفعل جاء ذلك نتيجة معاشرته للطالبة معاشرة الأزواج وقام بمواقعة زميلته أكثر من مرة.

وكشفت التحقيقات التى أجريت بالنيابة العامة، أنه كانت هناك علاقة بين المتهم والفتاة، وأن ما حدث بينهما لم يكون نتيجة الاغتصاب بينما نتيجة علاقة بينهما تطورت الي المواقعة، وأكد الطالب بأن ما حدث من مواقعة للفتاة كان برضاها وليس غصب عنها.

يذكر بأن امر النائب العام بفتح تحقيق بعد تداول مطالبات لفتاة تدعى أمل عبد الحميد، بإعادة التحقيق مع شخص أبلغت سلفًا خلال عام 2018 عن تعديه عليها بمواقعتها كرهًا عنها، بعد أن توصلت إلى أدلة جديدة على الواقعة، مطالبة بتمكينها من إثبات نَسَب طفلة أنجبتها إلى المشكو في حقه بتحليل البصمة الوراثية، وذلك بعد أن حُفظت الدعوى التي شكته فيها، ورُفضت أخرى رفعتها لإثبات نسب الطفلة المذكورة إليه، وبعرض الأمر على النائب العام أمر بالتحقيق في الواقعة.

وتبين حفظ الجنحة التي كانت قد أبلغت المذكورة فيها عن حادث التعدي عليها خلال مارس عام 2018؛ وذلك لاستبعاد شبهة الجناية المنسوبة إلى المتهم وقتئذٍ؛ حيث لم يثبت من تقرير مصلحة الطب الشرعي وجود أي علامات موضعية بالشاكية تشير إلى حدوث عُنف معها، بينما تبيَّن أنها ثيب - وليست بكرًا - منذ فترة تعذر تحديدها، وكذلك لم تتوصل تحريات الشرطة وقتئذ لحقيقة الواقعة.

وأوضح البيان أنه في غضون شهر يونيو الماضي، حررت الشاكية محضرًا آخر - بعد تداول عدة مقاطع لها بمواقع التواصل الاجتماعي- أبلغت فيه عن توصلها لشاهد على الحادث الذي تعرضت له، وطلبت سماع شهادته، وضبط المتهم المتعدي عليها، وإجراء مضاهاة البصمة الوراثية المأخذوة من نجلتها ببصمته الوراثية لإثبات نسبها إليها كدليل على الواقعة، خاصة بعد أن رُفضت دعوى رفعتها لإثبات نسبها إليه.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة