خالد صلاح

هل من الممكن أن تصاب الكلاب بمرض "التوحد"؟

الأحد، 20 سبتمبر 2020 10:00 م
هل من الممكن أن تصاب الكلاب بمرض "التوحد"؟ الكلاب-صورة ارشيفية
كتبت نهير عبد النبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 يعلم العلماء أن هناك العديد من أشكال التوحد المختلفة في البشر والتي تتأثر أكثر من مجموعة من العوامل الوراثية والبيئية، ولأن التوحد هو اضطراب في الطيف ، فلن تكون تجربة الجميع واحدة كما تقدم كل مجموعة من التحديات ونقاط القوة، يمكنك أن تتوقع أن ينطبق الشيء نفسه مع الكلاب، وحسب ما ذكره موقع frenchiestore، يمكن للكلاب أن تصاب بالتوحد.

فمع تقدم أبحاث التوحد، أصبح الأطباء البيطريون وأصحاب الكلاب في جميع أنحاء العالم أكثر وعياً بكيفية تأثير التوحد على الناس وعلاقات حيواناتهم الأليفة، يطرح الكثيرون مسألة ما إذا كان يمكن للكلاب أن تصاب بالتوحد حقًا،  يواصل العلماء التأكيد على أن الكلاب لا يمكنها أن تعاني من مرض التوحد ، ولكن الأبحاث الحالية تظهر أن هناك كلابًا تظهر سلوكيات مماثلة للإنسان الذين تم تشخيصهم بالتوحد، العلامة الأكثر وضوحا السلوك المتكرر ويمكن أن يكون مؤشرا رئيسيا على أن الكلب قد يكون مصابا بالتوحد.

كان الأطباء البيطريون والعلماء يتحدثون عن حدوث أعراض شبيهة بالتوحد في الكلاب في وقت مبكر مثل 1966. ذكرت الكلية الأمريكية للسلوك البيطري في ذيل 2015 المتكرر مطاردة السلوك في بول الكلاب والرابط المحتمل لمرض التوحد. تم إجراء الدراسة من أجل العثور على الجين المحدد المسئول عن السلوكيات المنهكة في السلالة مثل مطاردة ذيولهم بشكل إلزامي إلى النقطة التي يمضغون فيها ذيولهم.

وخلص الباحثون إلى أن مطاردة الذيل تحدث في الغالب عند الذكور ، المرتبطة بسلوك الغيبوبة والمرتبط بحلقات العدوان، بالإضافة إلى السلوك المتكرر لمطاردة الذيل ، أظهرت بعض الكلاب ميلًا للرهاب،  أدت هذه الدراسة إلى استنتاج أن مطاردة الذيل يمكن أن تمثل شكلاً من أشكال التوحد.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة