خالد صلاح

عودة الطلاب فى سول الكبرى إلى المدارس مع تباطؤ كورونا

الإثنين، 21 سبتمبر 2020 04:16 م
عودة الطلاب فى سول الكبرى إلى المدارس مع تباطؤ كورونا تفشى فيروس كورونا
وكالات

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عاد الطلاب في سول بكوريا الجنوبية، والمناطق المحيطة بها إلى المدارس لاستئناف التعلم وجهًا لوجه، مع تراجع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) مؤخرًا، وتم تقديم الإجراء –الذي سيظل ساريًا حتى 11 أكتوبر– وفقًا لإرشادات التباعد الاجتماعي المخففة، حيث يعكس المخاوف بشأن اتساع فجوة التعلم.

ووفقا لما أوردته وكالة يونهاب للأنباء، يمكن لطلاب الصف النهائي في المدارس الثانوية الذين حضورا إلى المدارس حتى في فترة التعليم عن بعد، الحضور إلى المدرسة أو تلقي الدروس عن بعد اعتبارا من اليوم، حيث إنهم اقتربوا من اختتام الجدول الأكاديمي استعدادًا لامتحان القبول بالجامعات الوطنية المقرر في ديسمبر.

وكان جميع الطلاب في منطقة العاصمة يتلقون دروسهم عبر الإنترنت منذ 26 أغسطس، بسبب ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس. وفي وقت سابق من هذا الشهر تم تمديد الإجراء –الذي كان من المقرر أصلًا أن ينتهي في 11 سبتمبر– حتى 20 سبتمبر، للحد من تفشي فيروس كورونا.

وقد شرعت كوريا الجنوبية في إعادة فتح المدارس على مراحل، بدءًا من 20 مايو. ومنذ ذلك الحين، كانت جلسات التعلم وجهًا لوجه في المدارس تستمر وتتوقف حسب مستوى تفشي الوباء.

ويُطلب من المدارس تقديم تعليم أكثر تخصيصًا، للتخفيف من المخاوف المتزايدة بشأن اتساع الفجوة التعليمية بين الأطفال.

ولتعزيز التواصل بين الطلاب والمعلمين، يجب أن تدير الفصول جلسة تفاعلية ثنائية الاتجاه لمرة واحدة على الأقل أسبوعيًّا، بالإضافة إلى جلسات تحية إلزامية من خلال تطبيقات المراسلة الفورية أو أدوات عقد المؤتمرات عبر الويب مثل "زوم"(Zoom). ويجب على المعلمين التحدث مع أولياء الأمور أسبوعيًّا، إذا استمرت الفصول الافتراضية لمدة أسبوع فأكثر.

وفي تقرير أصدرته وزارة التعليم اليوم الاثنين، يعتقد 79% من مجموع 51,021 معلمًا شاركوا في الاستطلاع أن فجوة التعلم بين الطلاب قد اتسعت، وأن ذلك يرجع أساسًا إلى الاختلاف في قدرات التعلم الذاتي لديهم.

وقال المشاركون إن تقليص الفجوة يتطلب تعليمًا وجهًا لوجه (37.8% من المشاركين)، ثم توفير منصة عبر الإنترنت للتحقق من الكفاءة الفردية والتقدم الأكاديمي (31.18% منهم).

وقد أجريت الدراسة على الإنترنت من 29 يوليو إلى الأول من أغسطس، بالاشتراك بين الوزارة وخدمة معلومات التعليم والبحث الكورية (KERIS)، وشارك فيها ما مجموعه 857,000 من المعلمين والطلاب وأولياء الأمور.

ووجدت الدراسة أيضًا أن 68.3% من طلاب المدارس المتوسطة والثانوية يعتقدون أن التعلم عن بعد مفيد، بينما لم ير ذلك 31.67% منهم.

وكان حوالي 54% من أولياء أمور أطفال المدارس الابتدائية راضين عن التدريس عبر الإنترنت، بينما كان 52.4% من أولياء أمور طلاب المدارس المتوسطة والثانوية غير راضين.

وعند سؤال المعلمين عما إذا كانوا على استعداد لمواصلة تقديم التعليم عن بُعد بَعد انتهاء الوباء، أجاب 54.4% منهم بالإيجاب.

وقالت الوزارة إنها ستراقب عن كثب انتشار الفيروس حتى الأسبوع الثاني من أكتوبر، لاتخاذ قرار بشأن إعادة فتح المدارس اعتبارًا من 12 أكتوبر.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة