خالد صلاح

غادة والى تحث على ارتداء الكمامة بصورة.. وتعلق: نرتدى قناعا لوقف COVID 19

الإثنين، 21 سبتمبر 2020 10:31 ص
غادة والى تحث على ارتداء الكمامة بصورة.. وتعلق: نرتدى قناعا لوقف COVID 19 الدكتورة غادة والى المدير التنفيذى لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة والمخدرات
كتب محمد رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حثت الدكتورة الدكتورة غادة والى، المدير التنفيذى لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة والمخدرات، شعوب العالم على ضرورة ارتداء القناع الواقى "الكمامة" لحماية أنفسهم والآخرين من خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، حيث نشرت صورة لها وهى ترتدى القناع الواقى عبر حسابها الشخصى على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر".

 

وعلقت المدير التنفيذى لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة والمخدرات، على صورتها، "نحن نهتم ببعضنا البعض.. نحن نحمى بعضنا البعض.. نحن نرتدى قناعًا لوقف COVID 19"، وذلك فى رسالة موجهة للناس لحثهم على ضرورة الاستمرار فى ارتداء الأقنعة الوقاية لحماية أنفسهم ومن حولهم حتى لا يتعرضوا لخطر المرض القاتل.

51
الدكتورة غادة والى تحث الناس على ارتداء الكمامة
 

يأتى هذا فيما، أكدت منظمة الصحة العالمية بمصر، أن احتمالية انتقال فيروس كورونا من الأحذية وإصابته للأفراد ضعيفة للغاية، حيث غردت عبر الحساب الرسمى على تويتر قائلة :"احتمالية انتقال كوفيد 19 من الأحذية وإصابته للأفراد ضعيفة للغاية وللاحتياط، وخاصة فى البيوت التى يحبو أو يلعب فيها الرضع والأطفال الصغار على الأرض، احرص على ترك حذائك على مدخل بيتك، فذلك سوف يمنع التلامس مع أى قاذورات أو فضلات قد تلتصق بنعل الأحذية".

 

من ناحية أخرى، أقرت منظمة الصحة العالمية بروتوكولا ينظم إجراء اختبارات على أدوية عشبية أفريقية كعلاجات محتملة لفيروس كورونا وأمراض وبائية أخرى، وأشارت المنظمة، فى بيان أوردته قناة "الحرة" الأمريكية الأحد، إلى أن المرحلة الثالثة من الاختبارات السريرية (تخص مجموعة تصل إلى 3 آلاف شخص للاختبار) محورية لتقدير سلامة وفعالية المنتجات الطبية الجديدة بشكل كامل.

الدكتورة غادة والى
الدكتورة غادة والى

 

وقال المدير الإقليمى فى المنظمة بروسبر توموسيمى "إنه إذا تبينت سلامة ونجاعة وجودة أحد منتجات الطب التقليدى، فإن منظمة الصحة العالمية ستوصى به من أجل تصنيعه محليا بشكل سريع وعلى نطاق واسع"، وأضاف توموسيمى أن ظهور كوفيد-19 مثل تفشى فيروس إيبولا فى غرب إفريقيا سلط الضوء على الحاجة إلى نظم صحية قوية وسرّع برامج البحث والتطوير، بما فى ذلك الطب التقليدى.

 

وأقرت المنظمة البروتوكول بالشراكة مع المركز الأفريقى لمكافحة الأمراض والوقاية منها ومفوضية الاتحاد الأفريقى للشؤون الاجتماعية، كما قالت منظمة الصحة العالمية إن لجنة الخبراء التى شكلتها بالتعاون مع المركز الأفريقى لمكافحة الأمراض والوقاية منها ومفوضية الاتحاد الإفريقى للشؤون الاجتماعية، أقرت بروتوكول المرحلة الثالثة للتجارب السريرية للأدوية العشبية لعلاج فيروس كورونا، إضافة إلى ميثاق واختصاصات لإنشاء مجلس مراقبة البيانات والسلامة للتجارب السريرية للطب العشبى.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة