خالد صلاح

مقتل 9 من قوات الأمن فى هجوم لعناصر طالبان شمال أفغانستان

الإثنين، 21 سبتمبر 2020 10:56 ص
مقتل 9 من قوات الأمن فى هجوم لعناصر طالبان شمال أفغانستان الشرطة الأفغانية ـ صورة أرشيفية
كابول (أ ش أ)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قُتل ما لا يقل عن 9 من قوات أفغانستان بين جنود وقوات شرطية في هجوم شنته حركة طالبان في إقليم تخار الشمالي الليلة الماضية، وذكرت وكالة أنباء "خاما برس"، الأفغانية اليوم الاثنين أن الاشتباكات التي ألحقت خسائر كبيرة بالقوات الأفغانية وطالبان وقعت في قرية ناو آباد بالإقليم، وقال أحد المصادر المطلعة إن "الاشتباكات انتهت بعد ساعة من اشتعالها وتكبدت طالبان خسائر خلال الاشتباكات ولكن لا توجد معلومات دقيقة حتى الآن".

ولم يعلق مسؤولو طالبان أو الأمن الأفغاني على الفور على الحادث.

ونقلت قناة (طلوع) الأفغانية عن المتحدث باسم شرطة كابول فردوس فارامارز قوله "إن طفلا لقى مصرعه جراء انفجار لغم مغناطيسي في منطقة "بي دي 8"، فيما أصيب ثلاثة أشخاص آخرين جراء انفجار لغم آخر بمنطقة "بي دي 5".
ولم تعلن أي جهة مسئوليتها عن هذين الانفجارين حتى الآن بما في ذلك حركة "طالبان".

 
وكان المتحدث باسم الحكومة الأفغانية وعضو مفاوضات السلام مع طالبان نادر نادرى، أكد اليوم الاثنين، أن 10 من أعضاء التواصل بين الطرفين أحرزوا تقدمًا في جدول أعمال المحادثات خلال اجتماعهم أمس.
 
وكتب نادري في تغريدة على تويتر- وفق ما أوردته وكالة أنباء (خاما برس) الأفغانية- أن مجموعات الاتصال من كلا الجانبين التقيا أمس في جلسة استغرقت بضع ساعات، حيث ناقش الطرفان قواعد وأنظمة مفاوضات السلام الأفغانية وأحرز الأعضاء تقدما في هذا الصدد.
 
وأعرب نادري عن أمله في الانتهاء من خارطة طريق مفاوضات السلام في القريب العاجل.
ويأتي ذلك في الوقت الذي تناقش فيه مجموعة الاتصال خارطة طريق للمحادثات بين الأفغان على مدار الأيام العشرة الماضية، لكنها لم تتمكن من الانتهاء منها بعد.
 
ويقول عدد من المصادر في مقر المفاوضات إن الحرب المستعرة منذ عشرين عامًا وموقف اتفاق الولايات المتحدة وطالبان في المحادثات الأفغانية هي القضايا الخلافية التي أطالت أمد المحادثات حول صياغة جدول أعمال دقيق.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة