خالد صلاح

منجلكوش فى ثورة.. حقوقى يمسح بكرامة مذيع الجزيرة ومحمد على الأرض.. فيديو

الإثنين، 21 سبتمبر 2020 11:50 م
منجلكوش فى ثورة.. حقوقى يمسح بكرامة مذيع الجزيرة ومحمد على الأرض.. فيديو المحامى والحقوقى محمود عطية
كتب إسلام حشاد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لقن المحامى والحقوقى محمود عطية، درسا لمذيع قناة الجزيرة، خلال لقاء له عبر سكايب مع القناة القطرية وبدد مزاعمه حول وجود مظاهرات فى مصر، حيث قال الحقوقى محمود عطية، خلال لقائه مع الجزيرة، إن الشعب المصرى يعى المؤامرة التى تحاك ضده من أذناب جماعة الإخوان ضد مصر، وهو ما تجلى واضحًا أمس فى عدم استجابة المصريين لدعوات التحريض والتخريب، ووجه حديثه لمذيع القناة القطرية، "تحدث عن عشرات ولم يقل ملايين ولا 100 مليون ومحدش طلع ولا نزل ولا حاجة.. منجلكوش فى ثورة.. أنتوا عاوزين توقعوا نظام ولكن أتضح وعيى المصريين أمس".
 
 
وعن حديث المذيع عن قرية الكداية، قال "ماسك موضوع الكداية.. مصر فيها 4779 قرية ينبسق منها 27.5 ألف كفر ونجع فلما تقولوا ثورة لازم نضحك والإعلام يهيص.. عيب ثورة إيه"، مؤكدا أنه لا يجب الاستخفاف بالناس، قائلا "واحد عايز يحرك الناس من بره وفاكر نفسه سعد زغلول.. كلام مثير للضحك والشفقة".
 
وأكد أنه واجب على رجال الأمن أخذ الإجراءات الأمنية تحسبا لوجود أى مندسين من الإخوان حماية للمواطنين والوطن حتى لا يزرع أحد قنبلة أو يحدث أى شيء، مشيرا إلى أن "إمبارح فضيحة أكدت فشل الهارب المجرم الإرهابى محمد على".

وبآلاف التغريدات، تصدر هاشتاج #محدش_شاف_الثوره_ياولاد.. قائمة ترند تويتر فى مصر وبعض الدول العربية، حيث سخر مغردون فيه من فشل دعوات المقاول الهارب محمد على وجماعة الإخوان فى الحشد للتظاهرات بهدف زعزعة استقرار الوطن، ليثبتوا مجددا أن الشعب المصرى أصبح واعيا بما يكفى لكشف مخططات الشر من هؤلاء والحفاظ على مقدرات الوطن.
 
​وتنوعت تغريدات المشاركين من خلال الهاشتاج، حيث قال إبراهيم مهدى: "كل يوم يصطدم حلم الإخوان المسلمين فى مصر بشجاعة وقوة الشعب المصرى الذى أطاح بكل أحلامهم وأوهامهم فى العودة للمشهد من جديد"، وسخر أحمد فتوح، قائلا: "محدش شاف الثورة يا ولاد.. لا كنت فى الحمام ساعتها مأخدتش بالى".
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة