خالد صلاح

نصب تذكارى مبتكر على هيئة "موج فولاذى" لتخليد ضحايا كورونا فى ريو دى جانيرو

الإثنين، 21 سبتمبر 2020 04:00 م
نصب تذكارى مبتكر على هيئة "موج فولاذى" لتخليد ضحايا كورونا فى ريو دى جانيرو نصب تذكارى لضحايا كورونا فى البرازيل
كتب محمد رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تسعى كثير من الدول لتكريم ضحاياها إثر جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، ومن أجل تخليد ذكرى هؤلاء، شيدت السلطات البرازيلية نصبا تذكاريا يبلغ وزنه 3 أطنان، فى مقبرة حيث دُفن العديد من ضحايا "كوفيد-19" فى ريو دى جانيرو.

وأقيم نصب "إنفينتى ميموريال"، وهو شريط بطول 39 مترًا من الفولاذ المتموج، لتكريم ضحايا فيروس كورونا، ومنح العائلات رمزا لأحبائهم فى واحدة من أكثر المدن تضرراً فى البرازيل، وصمم النصب التذكارى المهندس المعمارى البرازيلى كريسا سانتوس، الذى طرح فكرته فى ذروة الوباء بعد زيارة العديد من المقابر فى البلاد، وذلك وفقًا لما نقلته شبكة "سكاى نيوز" الإخبارية.

1-1377668

 

وقالت جيزيل بيكسوتو، 54 عامًا، التى كان والدها جيرالدو دينيز جونسالفيس ضحية لـ"كوفيد-19": "سعادة كبيرة أن تعلم أن والدك لم يذهب طى النسيان، وأنه ليس مجرد ضحية أخرى"، وفق ما نقلت "أسوشيتد برس".

وسجلت ولاية ريو دى جانيرو أكثر من 17600 حالة وفاة، وأكثر من 250 ألف حالة إصابة مؤكدة بكوفيد -19 حتى السبت، لتحتل المرتبة الثانية بعد ولاية ساو باولو فى البرازيل، وسيتم تسجيل أسماء 4000 شخص ممن راحوا ضحية الفيروس، على النصب.

وكانت قد قالت وزارة الصحة البرازيلية، يوم الأحد، إنها سجلت 16389 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا و363 وفاة على مدار أربع وعشرين ساعة، وذكرت الوزارة أن الأرقام لا تشمل ولايات توكانتينز وأمابا وهورايما موضحة أنها لا تعلن بياناتها أيام الأحد.

وأظهرت بيانات الوزارة أن العدد الإجمالى للإصابات فى أكبر بلد بأمريكا الجنوبية تجاوز 4.5 مليون حالة منذ ظهور الوباء مما يضعها فى المركز الثالث فى انتشار المرض عالميا بعد الولايات المتحدة والهند، فيما تحتل البرازيل الترتيب الثانى عالميا فى عدد الوفيات بعد الولايات المتحدة بنحو 137 ألف حالة وفاة.

يأتى هذا فيما، كشفت كلا من البرازيل والأرجنتين، ودول أمريكا اللاتينية الأخرى التى تسعى إلى مزيد من الوقت للالتزام بمبادرة كوفاكس COVAX لدعم لقاح كورونا COVID-19، إنها تعتزم الدخول فى المبادرة فى أقرب وقت ممكن، وقالت وزارة الخارجية فى بيرو، يوم السبت، إنها تمكنت من توقيع الاتفاقية الملزمة يوم الجمعة، وستحصل على 12 مليون جرعة من لقاحات فيروس كورونا COVID-19 من خلال مبادرة كوفاكسCOVAX ، وهى المبادرة التى تخطط للمشتريات المجمعة، والتوزيع العادل، للقاحات كورونا، وذلك وفقا لما ذكرته وكالة رويترز.

وأكد مسؤول بوزارة الصحة، إن الأرجنتين طلبت مزيدا من الوقت لإعداد الأوراق المطلوبة لكنها تتوقع أن توقع، يوم الأربعاء، على التزامها بمبادرة اللقاح التى تقودها منظمة الصحة العالمية، من جانبها أوضحت الحكومة البرازيلية، فى بيان فى وقت متأخر، إنها ستنضم إلى مبادرة كوفاكس  COVAX،  بعد مفاوضات مع تحالف  جافىGAVI ، وهو التحالف العالمى للقاحات والتحصين ، والمشارك فى مبادرة كوفاكس مع منظمة الصحة العالمية.

وجاء فى بيان برازيلي، أن "شراء لقاح آمن وفعال يمثل أولوية للحكومة الفيدرالية"، حيث تواجه البرازيل أسوأ تفشى لفيروس كورونا بعد الولايات المتحدة والهند، حيث سجلت 4.5 مليون حالة، ولديها أكبر عدد من الوفيات فى العالم خارج الولايات المتحدة، وأبلغت عشرات من دول أمريكا الوسطى واللاتينية، منظمة الصحة العالمية، أنها ستطلب مزيدًا من الوقت للتسجيل بعد منتصف ليل الجمعة الموعد النهائى لإضفاء الطابع الرسمى على الوثائق الملزمة قانونًا للدخول فى مبادرة كوفاكس.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة