خالد صلاح

الرعاية الصحية لجميع المصريين.. تشغيل منظومة التأمين الصحى الشامل فى 6 محافظات بتكلفة 43.5 مليار جنيه.. خدمات علاجية على الطريقة الإنجليزية.. والتكنولوجيا اللاعب الرئيسى فى تقديم الخدمة ومراقبتها

الثلاثاء، 22 سبتمبر 2020 05:30 م
الرعاية الصحية لجميع المصريين.. تشغيل منظومة التأمين الصحى الشامل فى 6 محافظات بتكلفة 43.5 مليار جنيه.. خدمات علاجية على الطريقة الإنجليزية.. والتكنولوجيا اللاعب الرئيسى فى تقديم الخدمة ومراقبتها الدكتور أحمد السبكى والتأمين الصحى الجديد
كتب وليد عبد السلام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

مشروع التأمين الصحى الشامل هو جزء أصيل من البرنامج الانتخابى للرئيس عبد الفتاح السيسى الذى أولاه اهتماما كبيرا خلال الفترات الماضية ليعيد به بناء البنية التحتية الصحية ويوسع نطاق التغطية الصحية بدون تمييز بين المصريين بالإضافة إلى توفير خدمة صحية تتسق مع معايير الجودة العالمية.

ورصدت الدولة مليارات الجنيهات لإعادة بناء البنية التحتية الصحية والتى تشمل بناء وتطوير المستشفيات وتوفير المستلزمات ودعم الكوادر الطبية التى ستقدم الخدمة الصحية وهو ما ساهم سريعا فى إطلاق المنظومة فى محافظة بورسعيد لتشمل 8 مستشفيات و32 وحدة صحية قدمت ملايين الخدمات للمنتفعين على مدار العام، كما أن الإمكانات القوية والتجهيزات حدت من الاضطرار للخروج من المحافظة للعلاج وايضا السفر للخارج.

وسعت الدولة جاهدة إلى البدء فى إدراج مجموعة من المحافظات الأخرى للمنظومة لينتفع بخدماتها المصريين بل سعى القائمين على المنظومة بالعمل على إدخال أفضل سبل الرعاية للمنظومة، حيث أعلن الدكتور أحمد السبكى رئيس هيئة الرعاية الصحية أحد هيئات منظومة التأمين الصحى الشامل عن إطلاق الجيل الثانى من مستويات الرعاية الصحية بمحافظة الأقصر الأكثر تطورا فى تقديم الرعاية الطبية للمنتفعين لأول مرة فى مصر والذى يتميز بتيسير تقديم الخدمة وتشديد وتعزيز سبل مراقبتها بهدف ضمان حقوق المنتفع والوصول لأعلى مستويات الجودة وفقا للمعايير والمواصفات القياسية العالمية.

وأكد الدكتور أحمد السبكى، رئيس هيئة الرعاية الصحية أحد هيئات منظومة التأمين الصحى الشامل، لـ"اليوم السابع" أنه جارى حاليا الاستعداد وفقا لرؤية القيادة السياسية لإطلاق منظومة التأمين الصحى الشامل بمحافظة الأقصر كثانى محافظة تتمتع بأعلى مستوى من الرعاية الصحية.

وأكد السبكى، أن إطلاق أحدث نظام إلكترونى فى تقديم الخدمات الصحية "التطبيب عن بعد "الذى يستهدف مناظرة الحالات وتشخيصها عن بعد من خلال التطبيقات الإلكترونية بكافة الوحدات والمراكز الصحية والمستشفيات خاصة المرضى من كبار السن وأصحاب الحالات الحرجة والتعامل وقت الأوبئة والجوائح الصحية لتصبح المنظومة مسلحة بأعلى تقنيات العلاج والتعامل فى كل وتحت أى طروف وهو ما يضمن ديمومة واستمرارية الخدمة.

وقال رئيس هيئة الرعاية الصحية، إن الجيل الثانى من مستويات تقديم الخدمة والرعاية الصحية والتى تعتبر الوحدات والمراكز الصحية اللاعب الأساسى فيه يضمن تفعيل برامج طب الأسرة لأعلى مستوياتها وفقا للنظم العالمية كما يرتكز على سبل التكنولوجيا والتحول الرقمى فى نقل البيانات ومراقبتها والتفاعل السريع مع المنتفع مع قياس سريع لمؤشرات الأداء وتفعيل الرقابة الثلاثية من فروع الهيئة بالمحافظات وكذلك الإقليم ورئاسة الهيئة وهو ما يضمن جودة الخدمة.

وأوضح الدكتور أحمد السبكى، أن الجيل الثانى من الرعاية الصحية يدعم الصيدلية الالكترونية وتكرار صرف العلاج بنظام دقيق وتوصيفه وفقا لتقارير الأطباء وتخزين البيانات بشكل دقيق لإعطاء صورة كاملة للطبيب عن الحالة بمعنى سرعة التشخيص والاستفادة من تراكم الخبرات فى التعامل مع الحالات صحيا وعلاجيا، كما أن الوحدات والمستشفيات مراقبة على مستوى الفروع والإقليم والرياسة بالكاميرات لحظيا لضمان سريان دورة العمل بالشكل الأمثل، متابعًا: "نظام التطبيب عن بعد وتطبيق أحدث صيحات الرعاية من خلال الوحدات والمراكز الطبية والمستشفيات بتطبيقات الجيل الثانى من مستويات الرعاية الطبية ضمن استعدادات الهيئة لمواجهة الموجة الثانية لكورونا او الأمراض الوبائية والجوائح بشكل عام".

وقال رئيس هيئة الرعاية الصحية: "نسير وفق توجيهات القيادة السياسية بالاستفادة القصوى من التكنولوجيا فى تقديم الخدمة وصناعة مستقبل صحى راقى يواكب الطفرات الصحية العالمية، وكلما افتتحنا التأمين الصحى فى محافظة جديدة سيكون النظام أكثر تطورا ومواكبا لما يحدث عالميا، وأنفقنا 9 مليارات و458 مليون جنيه على تجهيز البنية التحتية الصحية بمحافظة الأقصر"، لافتا إلى أن التشغيل التجريبى فى 21 وحدة و5 مستشفيات، مضيفًا أن التشغيل الرسمى لمنظومة التأمين الصحى الشامل بالمحافظة سيكون فى نوفمبر 2020.

وكشف السبكى، أن محافظة الإسماعيلية هى ثالث محافظة سيتم فيها التطبيق والتشغيل التجريبى لمنظومة التأمين الصحى الشامل فى شهر أكتوبر المقبل وكذلك جنوب سيناء على أن يكون التشغيل الرسمى فى شهر ديسمبر المقبل ليكون اجمال المحافظات التى تعمل بها المنظومة رسميا 4 محافظات كما سيكون هناك محافظتين يعملان تجريبيا هما السويس وأسوان مع نهاية شهر ديسمبر المقبل.

وأوضح رئيس هيئة الرعاية الصحية، أن فاتورة تشغيل منظومة التأمين الصحى الشامل فى 6 محافظات 43.5 مليار جنيه مؤكدا أن هناك دعم من القيادة السياسية لسبل الرعاية الصحية لتوفير مناخ صحى آمن يحصل فيه المواطن على حقوقه الدستورية الصحية وفق أعلى معايير للجودة.

وتحدث الدكتور أحمد السبكى، عن أول ماكينة إلكترونية تدعم سبل الرقابة التفاعلية حول أداء الطبيب مع المنتفع من خلال نظام رقمى يصدر تذاكر رقمية يتم ربطها على جداول التشغيل المعمول بها فى الوحدة الصحية او المركز الطبى بمعنى أن رقم التذكرة التى تصدرها الماكينة تشير إلى الطاقم الطبى الذى سيتولى الفحص والتشخيص الطبى للحالة فى الوقت الذى تمكن فيه الماكينة المنتفع من تقييم الفريق الطبى وهو ما يسهل التعرف على التحديات والمشاكل وعلاجها من خلال قواعد البيانات التى يرسل لها التقارير المتعلقة بمؤشرات الأداء، متابعًا: "نستغل كل نظم الميكنة الحديثة الذى يشمل ميكنة وربط جميع بيانات المنظومة إلكترونيا بطريقه متطورة". 

وكشف رئيس هيئة الرعاية الصحية، عن وجود فائض من الموارد الذاتية للهيئة العامة للرعاية الصحية بلغ 133 مليون جنيه عن العام المالى 2019/2020، لافتًا إلى أن ذلك الفائض يعكس الالتزام بتطبيق كافة المعايير والضوابط المالية مع الالتزام بتقديم أفضل خدمة صحية ذات جودة عالية تليق بالمواطن المصري.

ولفت السبكى، إلى أن الهيئة سيكون لها فروعا فى المحافظات المختلفة، لمتابعة تقديم الخدمات فى المنشآت التابعة للهيئة، مشيرًا إلى أن الهيئة تسلمت كل الأصول من جميع الهيئات التى كانت تملكها فى محافظة بورسعيد، فيما تم نقل ملكية هذه الأصول إلى هيئة الرعاية الصحية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة