خالد صلاح

رسائل العاهل السعودى خلال كلمته بالأمم المتحدة: على العالم مواجهة تمويل الإرهاب والفكر المتطرف.. حزب الله الإرهابي عطّل مؤسسات دولة لبنان الدستورية.. ادعو الليبيين للجلوس على طاولة المفاوضات.. لن نتخلى عن اليمن

الأربعاء، 23 سبتمبر 2020 05:36 م
رسائل العاهل السعودى خلال كلمته بالأمم المتحدة: على العالم مواجهة تمويل الإرهاب والفكر المتطرف.. حزب الله الإرهابي عطّل مؤسسات دولة لبنان الدستورية.. ادعو الليبيين للجلوس على طاولة المفاوضات.. لن نتخلى عن اليمن العاهل السعودى
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

دعا العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، إلى التعاون والتكاتف بين دول العالم وشعوبها، مشيرا إلى أن المملكة تؤكد أن العالم اليوم يواجه تحدياً كبيراً يتمثل في جائحة كورونا ، وقامت بوصفها رئيساً لمجموعة العشرين بتنسيق الجهود الدولية لمكافحة الجائحة والحد من تأثيرها الإنساني والاقتصادي.

 

وأضاف خادم الحرمين في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ 75، أن المملكة قدمت خلال العقود الثلاثة الماضية أكثر من 86 مليار دولار من المساعدات الإنسانية، استفادت منها 81 دولة.

 

وشدد بن سلمان على أن المملكة في بداية الدول الساعية لتحقيق الأمن الدولي، منوها بأن المنطقة عانت لعقود طويلة من التطرف والإرهاب، وأن المملكة مدت يدها للسلام مع إيران في العقود الماضية واستقبلت رؤساءها، لكن النظام الإيراني لم يلتزم بل رد بانتهاكات وباستهداف السعودية، ودعم الجماعات الإرهابية والطائفية فى المنطقة، مضيفا: النظام الإيراني يدعم أدواته لاستهداف المملكة".

 

وقال العاهل السعودي، إن المملكة اختارت طريقاً للمستقبل من خلال رؤية المملكة 2030، وتطمح من خلالها أن يكون اقتصادها رائداً ومجتمعها متفاعلاً مع محيطه، مساهماً بفاعلية في نهضة البشرية وحضارتها .

وقال الملك سلمان بن عبد العزيز، إن حزب الله الإرهابي عطّل مؤسسات دولة لبنان الدستورية، موضحا أن حزب الله الإرهابي سيطر على اتخاذ القرار في لبنان بقوة السلاح.

 

وأضاف العاهل السعودى، أنه لا بد من نزع سلاح حزب الله لتحقيق الأمن والاستقرار والرخاء، متابعا: نقف مع الشعب اللبناني بعد تعرضه لكارثة انفجار مرفأ بيروت.

 

ودعا الملك سلمان بن عبد العزيز، الليبيين إلى الجلوس على طاولة المفاوضات، متابعا: نساند ما تبذله الإدارة الأمريكية من جهود لإحلال السلام في الشرق الأوسط.

وأضاف الملك سلمان، خلال كلمته بالجمعية العامة للأمم المتحدة، أن  السعودية قدمت مبادرات للسلام منذ 1981 تضمنت مبادرة السلام العربية، موضحا أن السعودية تدعم الجهود الرامية لدفع عملية السلام في الشرق الأوسط.

وتابع العاهل السعودى: علينا الوقوف بحزم أمام الدول الداعمة للأيدولوجيات المتطرفة، لافتا إلى أن التنظيمات الإرهابية تجد بيئة خصبة للظهور في الدول التي تشهد انقسامات طائفية.

وقال الملك سلمان، إن السعودية تضطلع بمسؤولية حماية الإسلام من ممارسات التنظيمات الإرهابية، موضحا أن على العالم مواجهة تمويل الإرهاب والفكر المتطرف.

وقال العاهل السعودى، إن تحالف دعم الشرعية في اليمن وجه ضربات لتنظيمي القاعدة وداعش في اليمن، مستطردا: نجحنا خلال الأعوام الماضية في مواجهة التنظيمات المتطرفة، ولافتا إلى أن الإرهاب والفكر المتطرف يواجه العالم بأسره.

 

وأكد الملك سلمان بن عبد العزيز، أن السعودية لن تتخلى عن الشعب اليمني حتى يستعيد كامل سيادته من هيمنة إيران.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة