خالد صلاح

ابن شقيق أسطورة المخدرات بابلو إسكوبار يكتشف مخبأ يحتوى على 18 مليون دولار

الخميس، 24 سبتمبر 2020 11:56 ص
ابن شقيق أسطورة المخدرات بابلو إسكوبار يكتشف مخبأ يحتوى على 18 مليون دولار   أموال بابلو إسكوبار
كتب محمد رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف ابن شقيق أسطورة المخدرات الكولومبى الراحل بابلو إسكوبار، عن أحد مخابئه التى تحتوى على 18 مليون دولار، وقال نيكولاس إسكوبار، إن المخبأ كان داخل منزله حيث عاش لعدة سنوات فى ميديلين، وذلك وفقًا لما نقلته شبكة Red Mas Noticias الإخبارية.

وأفادت الشبكة الإخبارية – حسب ما نقله موقع Tellerreport - أن ابن شقيق قطب المخدرات الكولومبى الراحل بابلو إسكوبار، اكتشف أحد مخابئه التى تحتوى على 18 مليون دولار، مضيفا أنه رأى حلمًا فى المنام يشير إلى وجود شىء ما فى جزء معين من المنزل، وأنه اكتشف لاحقًا مخبأً يحتوى على كيس بلاستيكى كريه الرائحة.

145-081004-colombia-2

 

ووفقًا للتقرير، كانت الأوراق النقدية القديمة فى حالة سيئة للغاية لدرجة أنها لم تعد صالحة للاستعمال، كما تم العثور على كتلة من الذهب وأجهزة لاسلكية ومسجلات شرائط وآلة كاتبة وقلم وكاميرا، فيما لم يتم تحميض الفيلم بداخل الكاميرا.

يأتى هذا فيما لا تزال الشائعات حول مخابئ بابلو إسكوبار منتشرة فى ميديلين، أما نيكولا إسكوبار، الذى أعرب عن فخره بعلاقته بزعيم تجارة الكوكايين، فقال إنه وجد العديد منها.

ويشار إلى أنه فى يونيو الماضى، كانت قد قالت صحيفة "الاسبكتاتور" المكسيكية، إن أرملة تاجر المخدرات الكولومبى بابلو إسكوبار ، ونجله سوف يواجهان محاكمة فى الأرجنتين لتهم بغسيل الأموال، وقالت الصحيفة، إن القاضى الاتحادى نيستور بارال أرسل، أرملة اسكوبار، ماريا إيزابيل سانتوس، وابنه سباستيان ماروكوين، ولاعب كرة القدم الكولومبى المعتزل ماوريسيو سيرنا المعروف باسم "تشيكو"، الذى لعب للمنتخب الوطنى الكولومبى ونادى بوكا جونيورز فى الأرجنتين، إلى المحاكمة.

 

ويشتبه فى أن سانتوس وماروكوين، عملا كوسيطين بين مجرمين ورجال أعمال، بينما يتردد أن سيرنا كان يعمل كواجهة، ويعتقد أن المنظمة الإجرامية أجرت غسل أموال لملايين الدولارات من أموال المخدرات فى الأرجنتين من خلال عقارات وأعمال أخرى، والشاهد الرئيسى فى القضية، هو تاجر المخدرات الكولومبى السابق ورجل الأعمال خوسيه بيدراهيتا، المسجون حاليا فى الولايات المتحدة.

 

كانت سانتوس وطفلاها من سكوبار قد استقروا فى الأرجنتين فى منتصف تسعينيات القرن الماضى، بعدما قتل بارون عصابة "ميديلين" لتهريب الكوكايين برصاص الشرطة، وقاموا بتغيير أسمائهم لتجنب صلتهم بإسكوبار، الذى حقق دخلا سنويا بمليارات الدولارات، وكان مسؤولا عن مقتل حوالى 6 آلاف شخص، وأشارت الصحيفة إلى أن المحاكمة ستكون العام المقبل، وتم اغلاق الحسابات المعلقة فى كولومبيا، وسيتم الافراج عنه فى العملية فى الارجنتين، ومن المتوقع أنه سيكون الحكم عليهم لعدة سنوات.

 

وكان شقيق إسكوبار، روبرتو رفع دعوى قضائية ضد شركة "آبل" مقابل 2.6 مليار دولار بسبب اختراق هاتفه المحمول وتهديد حياته، ووفقًا للدعوى القضائية، فإن روبرتو إسكوبار اشترى جهاز أى فون إكس فى أبريل 2018، وبعد ذلك بعام تلقى رسالة من شخص تم تعريفه على أنه دييجو الذى وجد عنوانه من خلال "فايستايم" وهدده بالموت.

 

وأوضح روبرتو فى الشكوى أنه اضطر إلى تغيير عنوانه وأنه عانى من "أزمة عاطفية" بسبب انعدام الأمن ، الأمر الذى دفعه إلى استثمار "الكثير من المال" فى تعزيزه، كما أشار شقيق مهرب المخدرات الشهير إلى أنه قبل شراء الهاتف الخلوى كان قد عانى بالفعل من عدة محاولات اغتيال وأنه إذ حصل على iPhone X ، فذلك لأنهم أكدوا له أن المتسللين لا يمكنهم الوصول إلى الجهاز.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة