خالد صلاح

كيف اعتقلت قطر حفيد مؤسس الإمارة طلال بن عبد العزيز؟.. صحفى فرنسى يفضح تنظيم الحمدين من داخل سجونه.. فوجئ أثناء اعتقاله بـ20 شخصا من أفراد عائلة آل ثانى فى الزنازين.. وزوجته تكشف تعذيبه ومعاناة أبنائها بلا أب

الخميس، 24 سبتمبر 2020 04:00 ص
كيف اعتقلت قطر حفيد مؤسس الإمارة طلال بن عبد العزيز؟.. صحفى فرنسى يفضح تنظيم الحمدين من داخل سجونه.. فوجئ أثناء اعتقاله بـ20 شخصا من أفراد عائلة آل ثانى فى الزنازين.. وزوجته تكشف تعذيبه ومعاناة أبنائها بلا أب قطر تعتقل حفيد مؤسس الإمارة
كتبت: إسراء أحمد فؤاد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف الصحفى لفرنسى جان بيار مارونجى مأساة اكتظاظ السجون القطرية بأفراد من الأسرة الحاكمة، وفى تحقيق سابق نشرته مجلة لوبوان الفرنسية تحت عنوان "أفراد عائلة آل ثانى فى السجن"، أنه أثناء اعتقاله فى الدوحة- بتهمة إصدار شيك من دون رصيد لم يرتكبها فوجئ بوجود حوالى 20 من أفراد عائلة آل ثانى فى السجن. كان من بينهم، طلال بن عبد العزيز آل ثانى رقم 5 فى ترتيب خلافة العرش.

 

وأضاف الصحفى وهو رجل أعمال فرنسى ويرأس مجلس إدارة شركة فرنسية للإدارة والتكوين، أن قطر كانت فى البداية تنفى اعتقال الشيخ طلال، ولكن هذا النفى يتناقض مع وثيقة رسمية من وزارة الداخلية التى تؤكد أن ابن عم الأمير قد حكم عليه بالسجن لمدة 25 عاما بسبب الديون على الرغم من حقيقة كونه يتمتع بثروة طائلة.

 

بدورها قالت أسماء أريان زوجة طلال، أن النظام حكم عليه في قطر تعسفياً بالسجن لمدة 25 عاماً، واعتقله بعد خداعة واستدراجه للعودة إلى قطر بدعوى تسليمه ميراث والده، كانت التقت رئيس قسم الشرق الأوسط في المفوضية الأممية لحقوق الإنسان محمد النسور في جنيف، الذي كانت قد التقته في مارس الماضي، وسلمته شكوى عن ممارسة النظام القطري ضد الشيخ وعائلته وأبنائه بعد اعتقاله، أكدت أن النسور أعرب عن صدمته مما استمع إليه من زوجة الشيخ طلال عن تعنت النظام القطري فيما يتعلق بقضية زوجها وأبنائها، خاصة بعد أن تقدمت بشكوى إلى المفوضية الأممية.

 

Eid3l2mXkAcICyn
 

 

 

روت أسماء أريان زوجة الشيخ طلال بن عبد العزيز بن أحمد بن على آل ثانى عضو الأسرة الحاكمة القطرية، قصة سجنه داخل الإمارة، مقدمة نداء استغاثة دولى أمام العالم للمفوضية السامية لحقوق الانسان التابعة للأمم المتحدة، لتحريره من سجون تنظيم الحمدين.

 

وكتبت أسماء على صفحتها على تويتر: "اسمى أسماء أريان، أنا متزوجة من الشيخ طلال بن عبد العزيز بن أحمد بن على آل ثانى، المحتجز بشكل تعسفى فى قطر لأكثر من 7 سنوات - سنوات من المعاناة لأطفالنا وأنا، والتعذيب واليأس بالنسبة له، عندما توفى والده، طلب زوجى على نحو سلمى ميراثه من الحكومة، لأنه حفيد مؤسس قطر، ووعدت الحكومة بالدفع من خلال المشاريع التجارية ووجهته بالتوقيع على ما يسمى بـ"شيكات ضمان" للاكتتاب فيها. أثبتت مشاريعهم أنها وهمية، فقد صممت لإيقاع زوجى فى فخ تهم مفبركة بالتخلف عن سداد ديونه".

 

وكتبت زوجة الشيخ القطرى: "منذ اعتقاله دون مذكرة توقيف فى فبراير 2013، حُرم زوجى من المحاكمة العادلة ومن الوصول إلى الأسرة، والرعاية الطبية، والمساعدة القانونية، والمراجعة من قبل محكمة محايدة. وصدرت بحقه حكما تعسفيا لمدة 22 عاما أثناء وجوده فى السجن. أنه رهن الاعتقال بمعزل عن العالم الخارجى ويعانى من ظروف صحية خطيرة أصيب بها فى السجن".

 

Sheikh-Family
 

 

وحول معاناة أبنائها وما فعله بهم النظام القطرى من حرمان من التعليم والسكن اللائق، بعد اعتقال زوجها تعسفيا، قالت في محاضرة بعنوان "مأساة الأطفال المولودين في العائلة المالكة في قطر" كان نظمها النادي السويسري للصحافة، أن النظام نقلهم إلى منزل غير مناسب للسكن وتغمره المياة والحشرات وبلا مكيف وسط درجة حرارة تصل لـ 50 درجة مئوية، وحرم أبناءها من الذهاب للمدرسة.

 

من جانبه، أكد محامى الشيخ طلال بن عبد العزيز آل ثانى، رجل الأعمال المعتقل والمقيم فى الدوحة وحفيد الحاكم المؤسس لقطر أحمد بن على، أن نضاله سيستمر من أجل إطلاق سراحه.

 

ووفقا لصحيفة ذا ناشيونال، ساعد المحامى الألمانى مارك سوموس، فى تجميع آلاف الوثائق التى تدعم قضية زوجة الشيخ طلال أسماء أريان.

 

78o8o
 

 

وبحسب الوثائق تعرض الشيخ طلال للاحتجاز فترات طويلة فى الحبس الانفرادى، والاستخدام المتكرر للتهديدات على حياته، والحرمان من الخدمات الطبية، والظروف اللاإنسانية التى أدت إلى تطور مرض السكرى والقلق والاكتئاب.

 

وقال سوموس أن الوفود المستقبلية من فريق الأمم المتحدة العامل المعنى بالاحتجاز التعسفى يجب أن تطلب زيارة مع الشيخ طلال.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة