خالد صلاح

26 مرشحا عن تنسيقية شباب الأحزاب يمثلون كافة الأطياف بالقائمة الوطنية من أجل مصر.. الخبرة والكفاءة أبرز معايير الاختيار.. التناغم بين الأعضاء والتوافق حول المصلحة العامة سر النجاح.. والهدف إثراء الحياة الحزبية

الخميس، 24 سبتمبر 2020 03:13 م
26 مرشحا عن تنسيقية شباب الأحزاب يمثلون كافة الأطياف بالقائمة الوطنية من أجل مصر.. الخبرة والكفاءة أبرز معايير الاختيار.. التناغم بين الأعضاء والتوافق حول المصلحة العامة سر النجاح.. والهدف إثراء الحياة الحزبية تنسيقية شباب الأحزاب
كتب محمد السيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"تنسيفية شباب الأحزاب" كيان لم يمضى على تأسيسه سوى عامين، ولكنه استطاع إثبات ذاته وقدرته على الإبداع وتوصيل رسالة حية ونموذجية، فمنذ اليوم الأول لتأسيسه وهدفه هو تقوية الأحزاب وإيجاد قنوات ومساحات اتصال وتقارب مع الدولة من خلال عقده إلى حوارات مجتمعية، وكذلك مشاركته بأوراق عمل ومشروعات قوانين .

 

تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، كيان يضم مجموعة من شباب الأحزاب السياسية وعدد من السياسيين يمثلون ما يقرب من 27 حزبا سياسيا، من بينها "الإصلاح والتنمية والإصلاح والنهضة والتجمع والجيل والحركة الوطنية المصرية والحرية والشعب الجمهورى والغد والمحافظون والمصري الديمقراطى الاجتماعي والمصريين الأحرار والمؤتمر والناصري والنور والوفد وحماة الوطن ومستقبل وطن ومصر الحديثة ومصر بلدى".

 

شاركت تنسيقية شباب الأحزاب على مدار العامين فى العديد من الأنشطة والفاعليات، من بينها جميع المؤتمرات الوطنية للشباب، ومنتدى شباب العالم، وملتقى الشباب العربي الإفريقي، ونموذج محاكاة الدولة المصرية، وذلك سواء على مستوى الجلسات أو ورش العمل، وقدمت العديد من المقترحات والمبادرات وأوراق العمل في مختلف المجالات، فضلاً عن تنظيم الصالونات السياسية ليصبح بعد ذلك الصالون السياسي أحد الفاعليات الرئيسة التي تقدمها الأحزاب السياسية لمناقشة قضايا الوطن، بالإضافة لأنشطة التوعية والمبادرات، وتأتي على رأسها التوعية بالدستور في الجامعات المصرية، والمشاركة في الحوار المجتمعي لمناقشة التعديلات الدستورية بمجلس النواب، والمشاركة في الحوار المجتمعي لقانون الجمعيات الأهلية، والعديد من اللقاءات رفيعة المستوي في السفارات والجامعات.

 

وتكلل عمل التنسيقية باختيار 6 من أعضائها نوابا للمحافظين، وجاء محمد موسي نائبا لمحافظ المنوفية، وبلال حبش نائبا لمحافظ بني سويف، وإبراهيم الشهابي نائبا لمحافظ الجيزة، والدكتور حازم عمر نائبا لمحافظ قنا، وهيثم الشيخ نائبا لمحافظة الدقهلية، وعمرو عثمان نائبا لمحافظ بورسعيد، ولم تنس التنسيقية دورها السياسي والاجتماعي في جائحة كورونا، فقدمت دورا توعويا مستمرا حتى الآن لمواجهة فيروس كورونا، بالإضافة إلى إطلاق مبادرات "البالطو الأبيض" و "الوعى أمان"، و"تحدى الخير".

 

كما أطلقت تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين الصالون السياسي، لأول مرة من أسوان "مارس 2019" على هامش ملتقى الشباب العربي والأفريقي، ونظمت  الصالون السياسي الثانى فى 14 أكتوبر 2019، بمقر حزب التجمع، حيث عقدت "التنسيقية" جلستين الأولى تحت عنوان "الديمقراطية وإعلاء ثقافة الحوار"، والثانية حول دور المرأة في العمل السياسي والاجتماعى.

 

وتعود قصة نجاح هذا الكيان الشبابى إلى حالة التناغم الشديد بين أعضائها والتوافق حول المصلحة العامة للوطن، وكذلك لما يتمتع به أعضاءه من الثقافة العالية و الخبرة التى اكتسبوها من عملهم فى المجال العام بصفة عامة والسياسى والمجتمعى بصفة خاصة، وهو ما دفع لاقتناص التنسيقية 5 مقاعد في مجلس الشيوخ، خلال الانتخابات التي أجريت في أغسطس الماضي، وتواصل استقطاب وخلق كوادر سياسية من مختلف التوجهات، والتخصصات، للدفع بهم فى الحياة العامة، بما يعود بالنفع على الدولة المصرية، وجعلها تدفع بـ26 مرشحا عن التنسيقية فى سباق انتخابات مجلس النواب 2020، على القائمة الوطنية من أجل مصر، في الدوائر الأربعة (القاهرة وجنوب ووسط الدلتا)، (الجيزة وشمال ووسط وجنوب الصعيد)، (شرق الدلتا)، و(غرب الدلتا) ، يمثلون كافة الأطياف تم اختيارهم بناءا على خبراتهم فى العمل السياسى و العمل العام وبناءا على المعايير التى يجب أن تتوافر فى نائب الشعب .

 

ويذكر أن الهيئة الوطنية للانتخابات برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، نائب رئيس محكمة النقض، قد فتحت باب الترشح لانتخابات مجلس النواب، من 17 سبتمبر حتى 26 سبتمبر الجاري.

 

ويشكَّل مجلس النواب من 568 عضوًا، يُنتخبون بالاقتراع العام السري المباشر بواقع 284 مقعدًا بالنظام الفردي، و284 مقعدًا بالقوائم المغلقة المطلقة، ويحق للأحزاب والمستقلين الترشّح في كل منهما، ويحق لرئيس الجمهورية تعيين نسبة لا تزيد عن 5% من الأعضاء.

 

وبحسب القانون تم تقسيم محافظات الجمهورية إلى 143 دائرة على المقاعد الفردية و4 دوائر للقوائم المغلقة يخصص لدائرتين منهما عدد 42 مقعدًا لكل منهما، ويخصص للدائرتين الأخرتين عدد 100 مقعد لكل منها.

 

ويشترط أن تتضمن كل قائمة انتخابية عددًا من المترشحين يساوي العدد المطلوب انتخابه في الدائرة وعددًا من الاحتياطيين مساوياً له، ويحق للأحزاب والمستقلين الترشح في كل منهما.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة