خالد صلاح

الحكومة اليمنية تحذر من انتهاكات الحوثيين.. وزير الدفاع اليمنى يؤكد حشد المليشيات مقاتليها لشن هجوم على مأرب.. منع الفريق الأممى من الوصول لخزان صافر.. ومصرع عدد من عناصر الحوثى بكمين فى جبل المضابيع قرب نجد

الجمعة، 25 سبتمبر 2020 11:00 ص
الحكومة اليمنية تحذر من انتهاكات الحوثيين.. وزير الدفاع اليمنى يؤكد حشد المليشيات مقاتليها لشن هجوم على مأرب.. منع الفريق الأممى من الوصول لخزان صافر.. ومصرع عدد من عناصر الحوثى بكمين فى جبل المضابيع قرب نجد الحوثيين
كتب محمد عبد العظيم - أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حذرت الحكومة اليمنية من محاولات الحوثيين، حشد مقاتليها لشن هجوم كبير على مدينة مأرب اليمنية، مؤكدة أن المليشيات تمنع الفريق الأممى من الوصول إلى خزان صافر، يأتي هذا في الوقت الذى لقي فيه عدد من عناصر المليشيات مصرعهم، في كمين نفذه الجيش اليمنى، في مديرية نهم محافظة صنعاء، ووفقا وكالة الأنباء اليمنية، استدرجت قوات الجيش اليمنى بمساندة المقاومة الشعبية، مجموعة من عناصر الحوثيين ، في جبل “المضابيع”، بجبهة نجد العتق، وشنت عليها هجوما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفها، فيما أكد قائد اللواء 81 مشاه بالجيش اليمنى، العميد الركن عبدالوهاب أسعد أن المليشيات الحوثية تكبدت خلال الأيام القليلة الماضية خسائر بشرية كبيرة في صفوفها بنيران أبطال الجيش، في عدة مواقع بجبهة نجد العتق، لافتا إلى أن مقاتلات التحالف العربى في اليمن، استهدفت مواقع المليشيات وتعزيزاتها في الجبهة ذاتها، وكبدتها خسائر في الأرواح والعتاد.

من جانبه قال وزير الخارجية اليمني، محمد الحضرمي، إن الحوثيين مستمرون في منع الفريق الأممي من الوصول إلى خزان صافر رغم دعوات الحكومة اليمنية والمجتمع الدولي، غير آبهة بالمآلات والتداعيات الخطيرة.

ووفقا لموقع العربية، أشار وزير الخارجية اليمني، إلى أهمية استمرار الضغوط على ميليشيا الحوثي وإعداد قائمة بالقيادات الحوثية المعرقلة تمهيدا لفرض عقوبات عليها إذا لم تتم الاستجابة للدعوات المتكررة من الحكومة والمجتمع الدولي لتجنيب اليمن والمنطقة كارثة بيئية مدمرة محليا وإقليميا.

بدوره أكد وزير الدفاع اليمنى، الفريق الركن محمد على المقدشى، أن الشعب اليمنى وقواته المسلحة عازمون على استعادة دولته وماضٍ نحو إنهاء التمرد الحوثى والحفاظ على أهداف ثورتى الـ26 من سبتمبر والـ14 من أكتوبر المجيدتين، وأن اليمنيين اليوم أكثر تمسكاً بتلك القيم والمكتسبات العظيمة.

وأوضح وزير الدفاع اليمنى، أن التضحيات التى يسطرها أبطال الجيش اليمنى الوطنى ورجال المقاومة بمختلف ميادين الفداء والشرف لدحر مخلفات الإمامة والاستعمار تُعيد للثورة مجدها وللجمهورية ألقها في قلوب اليمنيين الذين يستلهمون معاني النضال والتضحية من بطولات الأحرار الأوائل ممّن قادوا مسيرة الكفاح والتحرر الوطنى، موضحا أن ما قام به الحوثيين في 21 سبتمبر هو العار "والعار لن يُمحى إلا بإزالته وإزالة أدواته وجذوره.

ولفت وزير الدفاع اليمنى، إلى أن الشعب اليمنى الذى اقتلع حصون الإمامة بالأمس قادر على دفن مخلفاتها وأوهامها، مؤكدا أن تلك الدماء الزكية ستضىء دروب المستقبل لليمن وستظل خالدة فى ذاكرة الأجيال .

وقال الفريق المقدشى: "واثقون بالله وبشعبنا وقيادتنا السياسية بقيادة الرئيس اليمنى عبدربه منصور هادى، ودعم الأشقاء فى التحالف العربى بقيادة المملكة العربية السعودية؛ بأننا سننتصر على المشروع الحوثي الإيراني الذى لا يستهدف اليمن فقط؛ ولكنه يستهدف المنطقة العربية بكاملها ولدينا ثقة ثابتة بأن الجيش الوطنى قادرٌ على تحقيق النصر مهما كانت العوائق والتحديات".

وأوضح وزير الدفاع اليمنى، أن مليشيات الحوثيين حشدت مقاتليها وأسلحتها لشن هجمة كبيرة نحو مأرب، مطمئناً في الوقت نفسه الجميع أنه لا خوف على مأرب، وأن مأرب وصنعاء وكل اليمن ستكون بعيدة على الأعداء، وأن الباطل سينتهي عمّا قريب.

وأكد أن الجيش الوطني الذي يتم إعادة بنائه منذ ما بعد 2015 هو امتداد للجيش اليمنى الوطني الذي تم تشكيله بعد ثورة 26 سبتمبر، ووفق ذات الخطوات والآليات وذات الأهداف المتمثلة في القضاء على العنصرية والتمييز وبناء دولة العدالة والمواطنة المتساوية.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة