خالد صلاح

باحثون يتوصلون لأسباب وراثية ومناعية تفسر إصابة البعض بحالة كورونا شديدة

الجمعة، 25 سبتمبر 2020 10:00 م
باحثون يتوصلون لأسباب وراثية ومناعية تفسر إصابة البعض بحالة كورونا شديدة فيروس كورونا
كتبت هند عادل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

اكتشف الباحثون أسبابًا وراثية ومناعية تفسر سبب إصابة بعض الأشخاص بـ COVID-19 الشديد، وقد وجد الباحثون الآن أنه قد يكون للعوامل الوراثية والمناعية دور تلعبه في تحديد شدة كورونا، ويمكن أن يختلف مدى الأعراض أو العلاج المطلوب بسبب عدد من عوامل الخطر مع تقدم المرض، وجد أن الرجال أكثر عرضة للإصابة بكورونا من النساء، ويمكن للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا والذين يعانون من ظروف صحية سابقة أن يعانوا من أعراض حادة ويكونون أيضًا في مستوى مرتفع من خطر الموت بسبب الفيروس القاتل.

ووفقا لتقرير لصحيفة TIME NOW NEWS قد تكون النتائج الجديدة التي توصل إليها العلماء في المعاهد الوطنية للصحة والمتعاونين معها قد وجدت أدلة ملموسة تدعم سبب حدوث ذلك أن بعض الأشخاص يصابون بأعراض حادة لـ COVID-19 ، مقارنة بالآخرين قد تكون النتائج أيضًا قادرة على تفسير سبب معاناة المزيد من الرجال وموتهم بسبب كورونا .

وجد الباحثون أن أكثر من 10 % من الأشخاص الذين يصابون بفيروس COVID-19 الحاد لديهم أجسام مضادة مضللة تهاجم الأجسام المضادة الذاتية جهاز المناعة ، بدلاً من مهاجمة الفيروس المسبب للمرض، كما وجد أن 3.5 % أو أكثر من الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض حادة للمرض يحملون نوعًا معينًا من الطفرات الجينية التي تؤثر على المناعة.

تفتقر هاتان المجموعتان من الأشخاص إلى الاستجابات المناعية الفعالة التي يمكن أن تساعد الجسم على محاربة الفيروس تعتمد الاستجابة المناعية على النوع الأول من الإنترفيرون ، وهي مجموعة من 17 بروتينًا مسئولة عن إنتاج استجابة مناعية في كلتا المجموعتين المذكورتين ، يتم تحييد البروتينات بواسطة الأجسام المضادة الذاتية ، أو بسبب جين معيب.

نتائج الدراسة هي أول النتائج المنشورة من COVID Human Genetic Effort ، وهو مشروع دولي يمتد على أكثر من 50 مركزًا للتسلسل الجيني ومئات المستشفيات.

منذ فبراير 2020 ، عكف الباحثون على دراسة الآلاف من مرضى كورونا  لمعرفة ما إذا كان العامل الجيني هو الذي يحدد شدة المرض، في هذه الدراسة ، اكتشف الباحثون أنه من بين ما يقرب من 660 شخصًا يعانون من أعراض حادة لـ كوفيد 19 ، كان هناك عدد كبير من الأشخاص يحملون متغيرات جينية نادرة في 13 جينًا معروفًا بأهميتها في دفاع الجسم ضد فيروس الأنفلونزا ، بينما 3.5٪ كانوا يفتقدون تمامًا لجين وظيفي.

ووجدت الأبحاث أيضًا أنه من بين ما يقرب من 1000 مريض ، كان لدى 10 % أجسام مضادة ذاتية يمكنها مهاجمة جهاز المناعة ، بدلاً من الفيروس ، وكان 95 % من هؤلاء المرضى من الرجال.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة