خالد صلاح

سر جلوس "سلطان الغرام" خالد صالح على مقاعد محطة الأتوبيس.. في ذكرى وفاته

الجمعة، 25 سبتمبر 2020 09:00 ص
سر جلوس "سلطان الغرام" خالد صالح على مقاعد محطة الأتوبيس.. في ذكرى وفاته خالد صالح
مروى جمال

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يحل اليوم الجمعة ذكرى وفاة الفنان الراحل "سلطان الغرام" خالد صالح، حيث استطاع خلال 14 عاما، أن يصل إلى قلوب جمهوره من خلال العديد من الأعمال الدرامية والسينمائية، التي شارك فيها بأدوار متميزة، منها، "حرب إيطاليا"، و"تيتو"، "والريس عمر حرب"، و"عمارة يعقوبيان"، و"أحلام حقيقية"، "وعن العشق والهوى"، و "أحلى الأوقات"، "ابن القنصل”، و"كف القمر"،  ومسلسل "محمود المصري"، في عام 2004،  و"سلطان الغرام" في عام 2007، و"بعد الفراق" في عام 2008، و"تاجر السعادة"، في 2009، و"فرعون" في عام 2013.

 
وعرف عن خالد صالح أنه كان يجلس على محطة الأتوبيس ليشاهد الناس ويدرس شخصياتهم وهو ما استفاد بيه عند استدعاءه لتلك الشخصيات وقت تجسيدها علي الشاشة وهو ما أكده مدير أعماله أحمد فيهم في تصريحات سابقة.
 
 
وكان خالد صالح مريضا بالقلب منذ أكثر من 20 عاما، وأجرى صالح عملية بالقلب منذ عدة سنوات وعمل خالد صالح سائق تاكسي، في فترة  ما بعد تخرجه من كلية الحقوق، وهو ما استفاد منه كثيرا، حيث اكتسب خبرة التعامل مع الناس. 
 
 
عمل خالد صالح في مسرح الهناجر بدار الأوبرا المصرية كمساعد مخرج، وكان الاسم الذي يظهر به صالح على “بروشور” الأعمال المسرحية التي يقدمها فيه حينها هو خالد سيد صالح، حيث إن هذا هو الاسم الحقيقي للراحل، والمكتوب في شهادة ميلاده.
 
قدم دور مأمون الشناوي في مسلسل “أم كلثوم” الذي قامت صابرين ببطولته منذ 15 عاما، وكان من أوائل الأدوار التي قدمها في حياته، وهو الدور الذي بدأ من خلاله رحلته الفنية بعدها.
 
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة