خالد صلاح

رئيس الوزراء يكشف خطة الدولة لتطوير مسطرد على غرار الأسمرات وبشاير الخير.. ووزير البترول يعلن تنفيذ 5 مشروعات فى قطاع التكرير باستثمارات 165 مليار جنيه.. وزيرة البيئة: 89 شركة بـ100 مليون يورو بالدلتا والصعيد

الأحد، 27 سبتمبر 2020 01:04 م
رئيس الوزراء يكشف خطة الدولة لتطوير مسطرد على غرار الأسمرات وبشاير الخير.. ووزير البترول يعلن تنفيذ 5 مشروعات فى قطاع التكرير باستثمارات 165 مليار جنيه.. وزيرة البيئة: 89 شركة بـ100 مليون يورو بالدلتا والصعيد الرئيس السيسي يفتتح مجمع مسطرد
كتب سمير حسنى – محمد عبد العظيم – إبراهيم حسان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، أن هناك خطة لإقامة مجتمع متكامل فى منطقة "مسطرد"، لتخطيط وتطوير كل هذه المنطقة، بجانب إقامة المدراس والمستشفيات والعمارات السكنية، بذات المنطقة بها كل الخدمات على غرار ما حدث فى "الأسمرات" و"بشاير الخير".

 

أضاف رئيس الوزراء خلال كلمته فى افتتاح عدد من مشروعات لقطاع البترول فى منطقة مسطرد بمحافظة القليوبية بحضور الرئيس السيسى: "نسعى لتحسين الصورة العامة ونغير الوجه الحضارى فى المنطقة بالكامل، مثلما تم فى المناطق على مستوى الجمهورية".

 

من جانبها، أكدت الدكتور ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، أن دعم الرئيس عبد الفتاح السيسى أدى لتضاعف الاهتمام بقضايا البيئة لخدمة قضايا التنمية، كاشفة عن تنفيذ 138 مشروعا للتوافق البيئى بالمنشآت الصناعية المختلفة من خلال مشروعات التحكم فى التلوث الصناعي.

 

وأضافت وزيرة البيئة خلال افتتاح مجمع مسطرد لتكرير البترول، بحضور الرئيس السيسى، أن هناك عدد 36 مشروعا فى 25 منشآة صناعية بالقاهرة الكبرى والإسكندرية، بتكلفة استثمارية 328.4 مليون دولار، و102 مشروعا فى عدد 89 شركة بتكلفة إجمالية تفوق 100 مليون يورو بالدلتا والصعيد، فضلا عن تنفيذ 16 مشروعا بعدد 13 منشأة صناعية بإجمالى استثمارات تقديرية 211.23 مليون يورو.

 

وعن العوائد المتوقعة لمشروع مجمع مسطرد للبترول، قالت الوزيرة: سيعمل المشروع على تحسين نوعية المياه بترعة الإسماعيلية، وخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحرارى، فضلا عن تحسين نوعية الهواء، ودعم الاقتصاد المصري.

 

وزير البترول يكشف عن 5 مشروعات فى قطاع التكرير أضافت 9.2 مليون طن سنويا

واستعرض المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، ما تم تنفيذه من مشروعات جديدة فى قطاع البترول والتكرير، مؤكدا أن الوزارة تبنت استراتيجية لزيادة طاقة التكرير ورفع كفاءة المصافى.

 

وأضاف وزير البترول، أن تطوير صناعة التكرير كانت تواجه تحديات مثل تقادم مصافى التكرير، حيث تم وضع استراتيجية التكرير وتصنيع وتداول البترول، فى إطار تحويل منتجات منخفضة القيمة إلى منتجات عالية القيمة، وتطوير البنية الأساسية لنقل المنتجات البترولية.

 

وأوضح المهندس طارق الملا أن أهم المشروعات التى تم تشغليها فيما يخص التكرير مثل توسعات الإسكندرية الذى تم افتتاحه مؤخرا، ومصفاة مصر الذى سوف يتم افتتاحها اليوم، حيث أضافت 4.3 مليون طن من المنتجات البترولية، مشيرا إلى أنه جارى الانتهاء من مجمع إنتاج البنزين قبل نهاية هذا العام، ومجمع إنتاج تابع للشركة الوطنية فى أسيوط، حيث تم تنفيذ 5 مشروعات أساسية فى قطاع التكرير بإجمالى استثمارات 165 مليار جنيه أضافت 9.2 طن من المنتجات البترولية المختلفة.

 

وأشار إلى أن الدولة وضعت استراتيجية من اجل تحقيق الاكتفاء الذاتى من المنتجات البترولية خاصة البنزين والسولار "2016 -2023"، حيث تم وضع أكثر من محور من اجل تحقيق هذا الاكتفاء مثل الإصلاح الاقتصادى وترشيد الاستهلاك وتطوير عمل محطات الكهرباء بالغاز الطبيعى بعد تحقيق الاكتفاء الذاتى، وتطوير عمل المصافى، وصولا إلى شبكة الطرق حيث أن الطرق الجديدة تساهم فى تقليل الاستهلاك وتختصر زمن الوصول فضلا عن تطوير محطات المترو والسكة الحديد حيث تقلل من استخدام السيارات الخاصة وغيرها حتى نحقق الاكتفاء الذاتى فى عام 2023.

 

رئيس الشركة المصرية للتكرير: مجمع التكسير الهيدروجينى حول مسطرد إلى منارة

من جانبه، قال الدكتور أحمد هيكل، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للتكرير، أن مشروع مجمع التكسير الهيدروجينى حول منطقة مسطرد إلى منارة شرق شبرا والخصوص، فتحسنت العملية التعليمية وتحققت السيولة المرورية، حتى أصبح المظهر حضارى.

 

وأوضح هيكل، أن مجهودات القيادة السياسية طورت البنية التحتية فى مصر، حتى أصبحت تضاهى دول العالم المتقدم، مؤكدا أن الإصلاحات الاقتصادية انعكست على تطوير قطاع البترول بشكل واضح.

 

أضاف رئيس الشركة المصرية، أن مشروع مجمع التكسير الهيدروجينى بمسطرد يساهم فى جلب العملة الأجنبية لمصر، كما يدعم تطوير العديد من الصناعات البترولية، مؤكدا: "المشروع وفر 18 ألف فرصة عمل".

 

وأوضح رئيس الشركة المصرية للتكرير، أن مشروع مجمع التكسير الهيدروجينى، مثال للشراكة الحقيقية بين الدولة والقطاع الخاص.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة