خالد صلاح

صفعة على وجه الجماعة الإرهابية..البرلمان وخبراء الإعلام:"المتحدة للخدمات الإعلامية" وجهت ضربة موجعة للجزيرة والقنوات المعادية..وكشفت كذبها وتزييفها للحقائق واعتمادها على الفبركة..ويؤكدون: درس مهنى قوى لأهل الشر

الأحد، 27 سبتمبر 2020 12:02 ص
صفعة على وجه الجماعة الإرهابية..البرلمان وخبراء الإعلام:"المتحدة للخدمات الإعلامية" وجهت ضربة موجعة للجزيرة والقنوات المعادية..وكشفت كذبها وتزييفها للحقائق واعتمادها على الفبركة..ويؤكدون: درس مهنى قوى لأهل الشر الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية
كتب محمود حسين – محمود العمرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

إشادة كبيرة من لجنة الإعلام بمجلس النواب، وعدد من خبراء الإعلام، بالضربة والصفعة القوية التي وجهتها الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية بقيادة تامر مرسى، للإعلام المعادى، وعلى رأسه قناة الجزيرة القطرية، بعدما كشفت للعالم حجم الكذب وتزييف الحقائق التى تبثه القنوات التحريضية المعادية ضد مصر، مؤكدين أن القنوات المعادية وقعت فى الفخ، والجميع تأكد من كذبها وتزييفها للحقائق.

 

ضربة الشركة المتحدة للإعلام المعادى جاءت من خلال الحلقة الاستثنائية التى بثتها قناة "اكسترا نيوز" مساء اليوم، التى استضاف خلالها الكاتب الصحفى خالد صلاح، رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير اليوم السابع، الإعلامى يوسف الحسينى، المتحدث الإعلامى للقائمة الوطنية من أجل مصر، وهى الحلقة التى شهدت نقاشا حادا بين "صلاح والحسينى" حول مشاهد المظاهرات التى يذيعها الإعلام المعادى يومياً، وكانت المفاجأة التى جاءت بمثابة الضربة القاضية لهذا الإعلام، من خلال الفيديوهات التى بثتها الحلقة.

 

فقد بثت الحلقة الاستثنائية لقناة "إكسترا نيوز" جانبا من مظاهرة لأبناء "نزلة السمان" صورتها الشركة المتحدة بقيادة تامر مرسى، داخل أحد استديوهاتها، ظهر خلالها مجموعة من الشباب وهم يهتفون "يسقط يسقط حكم العسكر"، وتم إرسال الفيديو إلى قنوات الجماعة الإرهابية التى مارست هوايتها فى الاحتفاء بمثل هذه الفيديوهات وبثها على أنها حدثت على أرض الواقع، دون أى محاولة من جانبها لتقصى الحقيقة، وهو ما يكشف الطريقة التى تتعامل بها هذه القنوات مع الفيديوهات، التى تعتمد بالأساس على الفبركة، وعرضت الحلقة الاستثنائية مشاهد من احتفاء الجزيرة وبقية أبواق الإرهاب الإعلامية بفيديو المظاهرة التى صورتها وأنتجتها الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية بقيادة تامر مرسى.

 

وقال النائب نادر مصطفى، أمين سر لجنة الإعلام والثقافة بمجلس النواب، إن الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية، كشفت حجم الكذب والتزييف والتدليس التي تنتهجها القنوات المعادية لمصر التي تبثها جماعة الإخوان الإرهابية وأذنابها وقناة الجزية القطرية، مضيفا: "صفعة كبيرة على وجه هذه القنوات المعادية الكاذبة، وقعوا في الفخ والكمين الذى أثبت للجميع كم الكذب والفبركة التي يتبعونها يوميا على قنواتها ومحاولتها خداع الناس".

 

وأضاف مصطفى، لـ"اليوم السابع"، تعليقا على ما نشر فى قناة اكسترا نيوز مساء السبت، من إذاعة فيديوهات الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية والتى جرى تصويرها على أنها مظاهرة في نزلة السمان بمحافظة الجيزة، وقامت قنوات الإخوان والجزيرة ببث الفيديوهات عبر شاشتهم دون التأكد أو تحرى الحقيقة، أن هذا الفخ الذى وقعت فيه القنوات المعادية يثبت أنهم يتنفسون الكذب ليلا ونهارا وبعيدون كل البعد عن المهنية ولا يعرفون شيئا عن الدور الحقيقى للإعلام والصحافة.

 

وتابع أمين سر لجنة الإعلام بمجلس النواب: "هذه القنوات المعادية لمصر سواء قناة الجزيرة القطرية أو قنوات الإخوان التي يتم بثها من تركيا، اعتادت على فبركة الفيديوهات والكذب وتزييف الحقائق للتحريض ضج الدولة المصرية والنيل منها، وكل يوم تتلقى صفعة جديدة تثبت غبائها وكذبها وعدم تحريها الدقة وعدم وجود مهنية لديها ولدى العاملين فيها، ولكن ما قامت به الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية بتصوير فيديو لمظاهرة على أنها مظاهرة في نزلة السمان وقيام هذه القنوات المعادية ببث وإذاعة هذه الفيديوهات، فهذه القنوات وقعت في الفخ وفى شر أعمالها، وهذه رسالة قوية ونوعية تثبت كذب وتزييف القنوات الإخوانية".

 

ولفت إلى أن هذا هو الدور التوعوى للإعلام المصرى الوطنى، لتوعية المواطنين بما تقوم به هذه القنوات الكاذبة من كذب وتزوير للحقائق ومحاولتها للنيل من الدولة المصرية والتحريض ضدها، وفشل هذه القنوات في مخططاتها بسبب وعى الشعب المصرى الذى يقف خلف دولته ويساندها".

 

واستطرد: "هذا فخ صحفى وإعلامى محكم يكشف مدى تعطش قنوات الإخوان الإرهابية للأخبار المفبركة، ولهثها وإدمانها للفبركة والكذب، ويكشف غياب الضمير ويدل على الإفلاس، وكل ذلك يؤكد أن هذه الجماعة وأذنابها ليس لديها أي انتماء ولا يعرفون شيئا عن الوطنية، فهذه العملية النوعية من الشركة المتحدة نجحت في كشف عمالة هؤلاء الذين يعلمون في قنوات معادية لمصر، فهذه القنوات المعادية كل يوم تفبرك فيديوهات وتنشر فيديوهات قديمة منذ سنوات على أنها فيديوهات حديثة بغرض إثارة البلبلة والفوضى، ولكنها كل محاولاتها فشلت بسبب وعى الشعب ومساندته لوطنه.

 

بدوره، قال النائب تامر عبد القادر، عضو لجنة الإعلام بمجلس النواب، "عندما تكون النية مبيتة للوقيعة بين طوائف الشعب المصرى أو بين الشعب والشرطة والجيش، فما تفعله القنوات الإخوان الإرهابية وقوى الشر ضد مصر واقع لابد أن نكون مدركين له ومتفهمينه ومستعدين دائما لمواجهته والتصدى له، فهذه القنوات وأعداء الوطن وما يرتكبون من جرائم وتشويه وكذب وفبركة هي أجندة يتم تمويلها من أجهزة مخابرات دولية وجهات أجنبية لمحاولة النيل من الدولة المصرية وتشويه إنجازاتها، فيتصيدوا أي شيء وعمرهم ما هيفكروا يتأكدوا من فيديو، بل بالعكس هم الذين يفبركون الفيديوهات أساسا ليحاولوا أن يقنعوا بها الشعب".

 

وتابع "عبد القادر: "لابد أن نعى جيدا خطة جماعة الإخوان الإرهابية لغسل العقول ومحاولتهم استقطاب الشباب الصغير، بنشر الشائعات وتزييف المعلومات وتحريفها واستغلال مواقع التواصل الاجتماعى والسوشيال ميديا، ويصرفون مليارات الدولارات لتحقيق هذا الهدف، فلذلك عندما أرسل لهم الفيديو الذى أعدته الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية لم يفكروا في التحقق والتأكد من الفيديو وتحرى الحقيقة قبل إذاعته لأنهم في الأساس يفبركون الفيديوهات كل يوم".

 

واستكمل عضو لجنة الإعلام والثقافة بمجلس النواب: "لابد أن الشعب كله يعلم ما تقوم به هذه القنوات، وأن ما يحدث هو تدليس مخطط وأجندة خارجية الهدف منها تدمير شبابنا وتخريب بلادنا، فما يحققه الرئيس عبد الفتاح السيسي من إنجازات على أرض الواقع لم يحدث من قبل في مصر، وذلك يجعل جماعة الإخوان الإرهابية تحاول النيل من الدولة المصرية، وكل إنجاز يتحقق يذكرها بفشلها في هذه المحاولات".

 

وقال تامر عبد القادر: "الحلقة التي بثتها قناة اكسترا نيوز رائعة وقوية ووجهت صفعة قوية للقنوات المعادية، وأوقعتهم في الفخ، وأنا أشكر الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية على هذه الحلقة، كما أوجه الشكر للكاتب الصحفى خالد صلاح، وأتمنى أن تواصل القنوات المصرية توجيه الضربات المستمرة للإعلام الإخوانى المعادي".

 

من جانبها، قالت الدكتورة ليلى عبد المجيد، عميد كلية الإعلام الأسبق بجامعة القاهرة، إن ما تم عبر قناة إكسترا نيوز، هو تطبيق عملي للتربية الإعلامية والرقمية، وكشف كيف تتم الفبركة والبث، وهذا ما وقعت فيه قنوات الجزيرة وأخواتها من القنوات المعادية.

 

وأضافت عبد المجيد، أن الدرس المهني الذى قامت به الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية، فضح كل الدعاية والأكاذيب الذى تروجه قنوات الإخوان الإرهابية وقناة الجزيرة القطرية، وكشف زيفهم أمام الجميع، وهو درس مهني قوى من الإعلام المصرى، والتأكيد على أن الإعلام المصرى قادر على مواجهة كل التزييف والفبركات التي تقوم بها قنوات الإخوان .

 

فيما، قال الدكتور محمود علم الدين، أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، إن ما قامت به الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية أقوى صفعة فى التاريخ لكشف تزييف قناة الجزيرة القطرية، وأكاذيبهم الإرهابية التى تبث ليلا ونهارا للمواطنين على أن هناك تظاهرات فى الشارع المصرى.

 

وأضاف أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، أن هذا الدرس المهنى رسالة لكل المواطنين ألا يصدقوا هذه القنوات الضالة التي تبث مواد مفبركة وغير حقيقية، وكشف حقيقي على أرض الواقع أن الشارع المصرى لن يقبل ولن يصدق مثل هذه الدعوات المشبوهة التي تدعو إلى خراب الدولة المصرية.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة