خالد صلاح

مقدم بلاغ ضد المقاول الهارب محمد على: المشاكل المالية التي يعاني منها هي التهرب الضريبي وتبييض الأموال.. ويؤكد: هرب أول مرة 150 ألفا ثم 200 ثم 250 ألف يورو.. والقانون الإسباني يعاقب من سنة لـ 5 سنين حبس

الأحد، 27 سبتمبر 2020 08:49 م
مقدم بلاغ ضد المقاول الهارب محمد على: المشاكل المالية التي يعاني منها هي التهرب الضريبي وتبييض الأموال.. ويؤكد: هرب أول مرة 150 ألفا ثم 200 ثم 250 ألف يورو.. والقانون الإسباني يعاقب من سنة لـ 5 سنين حبس المقاول الهارب محمد على
كتب أحمد عبد الرحمن - أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف الدكتور نائل شحاتة، أستاذ الاقتصاد في برشلونة، ومقدم بلاغ ضد المقاول الهارب محمد على، الذى يتهمه فيه بالتهرب الضريبي وتبييض الأموال، عن الكثير من الفضائح المالية له خلال فترة تعامله معه، لافتًا إلى أنه ربطته علاقة بالمقاول الهارب محمد على، وأنه ساعده خلال فترة إقامته في إسبانيا كثيرًا، ثم أصبح التواصل متقطعًا معه، وأنه من ساعده في شراء الفيلا الخاصة به في عام 2018، وكانت ثمنها مليون و250 ألف يورو بخلاف الضرائب، وتم دفعها بتحويل بنكي، وتم تحويلها من مصر إلى حسابه في إسبانيا، حيث إن شروط الشراء أن يكون من بنك إسباني لبنك إسباني آخر.

وقال الدكتور نائل شحاتة، إن المشاكل المالية التي يعاني منها محمد علي هي التهرب الضريبي وتبييض الأموال، وأنا أتأذيت ماديًا منه، واستنيت حتى أصبح معي مستندات لأتقدم ببلاغ ضده، متابعًا: قدمنا أوراق وأدلة بتهربه ضريبيًا بقيمة 750 ألف يورو مقسمة على أكثر من دفعة، حيث دفع نصف المبلغ ضمن العقد، والباقي خارج العقد، وكانت تكلفة تشطيبات الفيلا حوالي مليون و500 ألف يورو.

وأضاف الدكتور نائل شحاتة:  "أما غسيل الأموال، فهو هرب أول مرة 150 ألفًا ثم 200 ثم 250 ألف يورو، هو عنده موظفين في مصر بيقعدوا مع ناس ويدوهم الفلوس بقيمتها في إسبانيا، ومحمد علي ياخد المقابل بنفس المبلغ في إسبانيا، وكانوا بيتفقوا على مكان معين بيطلع معاهم شخص بالسيارة معاه شنطة فلوس، يعطيه الأموال ويرحل، وأنا لست مشاركًا في الأمر لأني مكنتش على دراية مسبقة بما يحدث".

ولفت الدكتور نائل شحاتة، إلى أن الشرطة القضائية لديها علم بهذا الموضوع، موضحًا أن البلاغ منذ عام 2019، لكن لم يكن هناك أدلة، وانتظر التحقيق حتى أصبح بين يديه أدلة، والقانون الإسباني يعاقب من سنة لـ 5 سنين حبس على التهرب الضريبي وغسيل الأموال نفس الأمر"، مستطردًا: محمد علي مدمن خمور وماريجوانا، وده سبب له الكثير من المشاكل، وأنا عرفت تقريبًا كل حاجة عنه لأن حياتنا كانت متداخلة جدًا، وفضلت معاه فترة طويلة وحضرت معاه بيعه لفيلته في التجمع بـ 20 مليون جنيه، ومعدات شركة أملاك للتطوير العقاري".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة