خالد صلاح

"وعى المصريين صخرة تتحطم عليها أكاذيب الإخوان".. برلمانيون يشيدون بيقظة الشعب المصرى بعد كشف ألاعيب الإرهابية والتصدى لدعوات العنف والتحريض.. وإخوانى سابق يدعو لثورة ثقافية للقضاء على فكر الإرهابية

الأحد، 27 سبتمبر 2020 02:00 ص
"وعى المصريين صخرة تتحطم عليها أكاذيب الإخوان".. برلمانيون يشيدون بيقظة الشعب المصرى بعد كشف ألاعيب الإرهابية والتصدى لدعوات العنف والتحريض.. وإخوانى سابق يدعو لثورة ثقافية للقضاء على فكر الإرهابية إشادة بوعى المصريين ضد أكاذيب الإخوان
كتب كامل كامل – هشام عبد الجليل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حاولت منصات إعلام جماعة الإخوان الإرهابية أن تجر البلاد خلال الفترة الحالية لمجموعة من المستنقعات والمهاترات بدعوات لتظاهر والتحريض على العنف، إلا أن الشعب المصرى وقف بالمرصاد لمثل هذه الدعوات.

المصريون ضد التشكيك

وفى هذا الصدد، قال النائب إسماعيل نصر الدين، إن وعى المصريين تصدى لحملات التشكيك التي تطلقها الإرهابية عبر محطاتها الخبيثة، ومن خلال لجانهم الإلكترونية عبر مواقع التواصل الاجتماعي ليل نهار، وأيقن الجميع حجم المؤامرة التي تدبر ضد الوطن، وذلك من خلال إطلاق دعوات مشبوهة وإعادة نشر فيديوهات منذ 7 سنوات، وبفضل وعي الشعب لم يكن لمثل هذه الفيديوهات المفبركة أى صدى أو تأثير على المواطنين في الشارع المصرى.


 

وأوضح عضو مجلس النواب، أن الشعب المصرى أيقن حجم المؤامرات التي تُحاك ضد مؤسسات الوطن، واستطاع المصريين أن يسقطوا كل مخططات دعاة التخريب، برفضهم الانسياق خلف كل الدعوات المشبوهة التي تستهدف تدمير البلاد، بعدما أيقنوا كذب الجماعة الإرهابية ومحاولتها بث سمومها من خلال قنواتها الإرهابية ومواقع التواصل الاجتماعي، متابعا:" الشعب المصرى كله يقف صفا واحدا خلف القيادة السياسية من أجل الوطن.

حرب الشعب المصرى ضد الإخوان

ويرى النائب محمد العقاد، إن الجماعة الإرهابية تحاول تزييف العقول، ولهذا فنحن نخوض الآن حرب وعى مع هذه الجماعة المارقة الإرهابية الخارجة على القانون التي لا يعنيها سوى تحقيق مصالح شخصية فقط ولو على حساب الوطن او حساب بعضهم البعض، فهم دائما ما يكشفون ألاعيبهم وكذبهم وخداعهم وهذا يعود إلى أن التمويل هو المحرك الأساسي لهذه الشخصيات الإرهابية الهاربة خارج البلاد وتريد إشعال نار الفتنة.

ولفت عضو مجلس النواب، إلى أن قنوات الشر تبث فيديوهات مفبركة ومزيفة لخداع المواطنين، والحل يكمن في تعزيز الواقع الحقيقي من خلال إعلام منفتح وقادر على مناقشة القضايا العامة والتثقيف الإعلامي.

الشعب خلف القيادة السياسة

وفى سياق اخر أشاد النائب ماجد طوبيا بوعى الشعب، مؤكدا ان المصريين أثبتوا للعالم كله أنهم يقفون خلف القيادة السياسية فى وجه كل من يحاول التحريض ضد مصلحة الوطن او التشكيك او إطلاق الدعوات التحريضية لنشر الفوضى في البلاد، لافتا إلى أهمية عقد ورش وطنية للتوعية بأساليب التزييف في المجال الإعلامى، منوها الى أن القنوات المعادية لمصر تعيد فيديوهات قديمة، لذلك يجب عقد ورشة وطنية كبيرة حول التزييف والاصطناع.

ثورة ثقافية ضد الجماعة الإرهابية

أكد عماد على عبد الحافظ القيادى المنشق عن جماعة الإخوان الإرهابية، أن الفكر الإخوانى لازال منتشرا في كثير من الأماكن، مطالبا بإحداث ثورة ثقافية للقضاء على الفكر الإخوانى، قائلا: "يجب العمل على إحداث تغيير حقيقي وبطرق عقلانية على مستوى الوعي والثقافة ونمط التفكير، ولا يجب ترك البيئة مهيأة لظهور نفس الأفكار التي تتسبب في إحداث الأزمات المتالية في المجتمع".

وأشار "على" إلى أن جماعة الإخوان الإرهابية تريد خلال الفترة الحالية لإنهاك الدولة المصرية عن طريق بسب الأكاذيب والشائعات، مضيفا :" قيادات الجماعة تعلم وتدرك أنه لا يوجد أي حراك ثوري في الشارع المصرى ولكنهم يواصلون تغيب عقول عناصرها للاستمرار في عملية التضليل".

وتوقع "على" أن تتزايد الانقسامات داخل تنظيم الإخوان خلال الفترة المقبلة بسبب صعود إبراهيم منير لمنصب مرشد التنظيم، مضيفا: "الكثير من قواعد التنظيم تعتبر إبراهيم منير ومحمود الإيباري ومحمود حسين ومن معهم قيادات فاسدة واستولت على أموال التنظيم" مضيفا:"إن المتابع لبعض التظاهرات التي تمت في الأسبوع الأخير في بعض القرى غالبًا يلاحظ أمرًا، وهو أنها تتم بنفس النمط من حيث الشعارات والهتافات وأسلوب التوثيق، حتى أنه لو قام شخص بإغماض عينيه واستمع لخمس تظاهرات منهم في أماكن مختلفة فإنه لا يستطيع التفرقة بينهم وقد يُخيل إليه أنها تظاهرة واحدة فقط، وهذا الأمر يدل على أن الجهة المنظمة واحدة وهي جماعة الإخوان".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة