خالد صلاح

اليابان تتطلع لاستخدام مياه القمر كوقود لاستكشاف الفضاء عام 2030

الإثنين، 28 سبتمبر 2020 07:53 ص
اليابان تتطلع لاستخدام مياه القمر كوقود لاستكشاف الفضاء عام 2030 وكالة الفضاء اليابانية
رويترز

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلنت وكالة الفضاء اليابانية، اليوم الاثنين، إنها تهدف إلى استخدام المياه المستخرجة من رواسب الجليد على القمر كوقود في منتصف عام 2030 تقريبًا لاستكشاف القمر.
وذكرت وكالة أنباء (كيودو) اليابانية أنه من المتوقع أن يؤدي استخدام الوقود المشتق من الماء إلى خفض التكاليف مقارنة بنقل الوقود من الأرض. 
وعلى الرغم من عدم وجود ماء سائل على سطح القمر، تشير أبحاث سابقة إلى أنه قد يكون هناك جليد في فوهة بركان بالقرب من القطب الجنوبي للقمر والذي لم يتعرض أبدًا لأشعة الشمس.
وتخطط اليابان للعمل مع الولايات المتحدة في بناء محطة فضائية مدارية قمرية في العشرينيات من القرن الحالي وبناء مصنع وقود بحلول عام 2035 تقريبًا في القطب الجنوبي للقمر.
ووفقًا لمسؤولي وكالة استكشاف الفضاء اليابانية، من المقرر استخدام الوقود لمركبة فضائية قابلة للاستخدام المتكرر قادرة على نقل أربعة رواد فضاء من وإلى البوابة والسفر لمسافة تصل إلى ألف كيلومتر على سطح القمر.
جدير بالذكر أن وقود الماء المستخدم بالفعل كوقود دفع للصواريخ ينتج عن طريق تحليل الماء أولاً إلى مكوناته المكونة من الأكسجين والهيدروجين، ومن ثم إعادة توحيدهم تنتج الطاقة لتزويد الإلكترونيات عبر خلايا الوقود.
وتعتزم دول أخرى بما في ذلك الهند والولايات المتحدة على تحليل موارد المياه على القمر. وتخطط الصين، التي أرسلت بالفعل مركبة فضائية بدون طيار هبطت على سطح القمر، لإرسال مسبار في وقت لاحق من هذا العام إلى القمر لجمع عينات من التربة.
ويشار إلى أن علماء أكدوا العثور على أدلة قاطعة على وجود الجليد المائي (المتكون نتيجة تجمد المياه) على سطح القمر، ما يبشر بإمكانية إقامة حياة خارج الأرض. وتوجد طبقات الجليد عند القطبين الشمالي والجنوبي للقمر، ومن المحتمل أن تكون قديمة في أصل تكونها وليست حديثة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة